حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,6 أكتوبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 2147

من جميل ما قرأت

من جميل ما قرأت

من جميل ما قرأت

18-09-2022 11:52 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : د.عبدالكريم الشطناوي
  من جميل ما قرأت:
       ما قاله الشاعر إسماعيل صبري باشا:
  طرقت الباب حتى كل متني
     فلما كل متني كلمتني
   فقالت يا إسماعيل صبرا
   فقلت  يا أسما عيل صبري
  فيهما جرس موسيقي ونعمة قريبة للأذن فتعشقهما،وبهما من المحسنات البديعية جناس ناقص(وهو اختلاف اللفظين في واحد من:نوع الحروف أو عددها أو ترتيبها أو هيئتها)  يجملهما ويجعلهما من السهل الممتنع.
     وبهما تظهر براعة وإبداع الشاعر في التلاعب بثلاث كلمات يباعد بينها ثم يجمعها
يغير ويبدل في حروفها مما يغير في معانيها بصورة محببة.
١) فلنأخذ( كل متني) :
كل:فعل ماض مبني على الفتح.
متني:فاعل،وضمير متصل في محل جر بالإضافة.
بعد ذلك جمعهما أصبحت لفظة واحدة،فصارت:(كلمتني)وهي: فعل وفاعل ونون وقاية وياء المتكلم ضمير في محل نصب مفعول به.
  ٢)يا إسماعيل:
  إسماعيل:إسم منادى منصوب ثم قام الشاعر فاستبدل كسر الهمزة بفتحها،فأصبحت(أسما) وهي إسم أخته،وصار إسما
منادى،وأبعد(عيل)فصارت فعل ماض بمعنى(نفد).
٣) صبرا:
  فقد وردت في جوابها،وهي  مفعول مطلق،أي إصبر صبرا.
وجاءت(صبري)في جوابه،وهي
نائب فاعل.
      لله درك من شاعر مبدع بطبعه،ظهرت موهبته الشعرية منذ طفولته،وقد عرف عنه بأنه وطني بفطرته،تجلى في شعره القومي روح الحب الخالص للوطن.
   كان مساندا للحركة الوطنية مبغضا للإحتلال الإنجليزي،في مصر،لم يزر في حياته إنجليزيا قط ولم يزر الوكالة البريطانية التي كانت محط رحال من  يسمون بالكبراء والعظام في ذلك العهد.
  ولد الشاعر في القاهرة سنة ١٨٥٤ وتوفي سنة ١٩٢٣م،حصل على شهادة الليسانس في الحقوق من فرنسا،وعمل في القضاء،عين نائبا عاما بالمحاكم
الأهلية ثم محافظا للإسكندرية ثم وكيلا لوزارة العدلية،اعتزل العمل سنة ١٩٠٧.
   توفي مخلفا وراءه كنوزا من شعره،ووطنيته وفضائله النفسية،أضفت على اسمه هالة من المجد والخلود.
           د.عبدالكريم الشطناوي.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 2147
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
18-09-2022 11:52 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
هل تتوقعون رحيل حكومة الخصاونة قبل نهاية العام الحالي؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم