حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,28 نوفمبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 2718

جدلية عدد المقاعد النيابية المقترح

جدلية عدد المقاعد النيابية المقترح

جدلية عدد المقاعد النيابية المقترح

12-08-2021 11:38 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : علي الدلايكة

لا شك ان اللجنة تبذل جهود جبارة في الحوارات من اجل الوصول الى توافق بين اعضائها يؤدي ايضا الى مخرجات ترقى الى ما هو مطلوب وما هو مأمول من تحديثات طال انتظارها ....
لا شك ان هذا الجانب على درجة عاليه من الحساسية والدقة ويتطلب المزيد من الدراسة والبحث والنقاش لئلا يكون مصدر ازعاج مستقبلا وهنا نعي ان الجميع يريد ان يحقق مكاسب جديده او يحافظ على مكاسب سابقة وهذا سيتعارض حتما مع عمل اللجنة لان هناك اعتبارات جديدة دخلت على حسبة توزيع المقاعد وهي القائمة الوطنية للاحزاب والتي سيقتطع لها عدد من المقاعد من العدد الكلي والذي يتوقع ان يبقى على ما هو عليه وهو ١٣٠ مقعد وهذا سيؤدي حتما الى نقصان عدد المقاعد لبعض الدوائر الانتخابية المحليه وبالرغم من سماعنا للعديد من التصريحات ان النقصان سيكون على جميع الدوائر وبنفس النسبة وهذا ان تم سيوفر العدالة وسيبعدنا من الخوض في نقاشات وتجاذبات وتحليلات وتأويلات لا داعي لها في هذة الظروف والتي هي بيئة مناسبة وجاذبة للمناكفات والتي ينتظرها البعض وخصوصا الذين ما انفكوا يشككوا بعمل اللجنة ومخرجاتها ...نتمنى ان ننتهي من هذة الجزئية دون ان يكلفنا ذلك شيئا من تماسكنا ودون ان يترك اية آثار جانبية لدى البعض يشعرون من خلاله بخلل التوزيع او الغبن في ذلك سيما ونحن نلج مرحلة جديدة من النهج والسلوك السياسي والفكري مرحلة عنوانها العدالة والمساواة والمواطنة الحقة المبنية على الانتماء والولاء الحقيقي والذي له آثار واضحة على ارض الواقع وليست ولاءات شكلية ترتبط زيادة او نقصان بمقدار ما يتحقق من مكاسب انتماء وولاء يقف الى جانب الوطن والقيادة في كل الظروف ويكون العون والمعين وليس المعيق لمسيرة الوطن ولاء وانتماء لا يصنف ولا يشخص ولا يقر بناء على اعتبارات لم يعد تعميمها بالمطلق من مصلحة الوطن العليا...علينا جميعا ان نفكر بالوطن ومستقبله وان ننحي جانبا النظر الى المصلحة الشخصية ونتقدم باتجاه تحقيق مشروع عام شامل قد لا تتاح الفرصة لتكراره في المستقبل القريب وعلينا ان ننظر الى ان الوطن للجميع وان الجميع للوطن وان الجميع ضحى وقدم في مرحلة ما من مراحل مسيرة الدولة الاردنية....علينا ان ننظر بواقعية لما يطرح وان نعي الوعي السياسي والفكري لدى المواطن الاردني والشبابي تحديدا وان تكون خطواتنا القادمة توحد ولا تفرق تؤلف ولا تنفر بين ابناء الوطن ....اعانكم الله ان الحمل ثقيل والظرف دقيق وان ما يبذل يستحق الاحترام والتقدير


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 2718
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
12-08-2021 11:38 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
هل سترحل حكومة الخصاونة عقب إقرار النواب قوانين المنظومة السياسية؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم