حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,8 ديسمبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 101845

"هيثم مستو" يُطيح بأهم مفتش دولي لـ"السلامة الجوية" و الحكومة مُطالبة بالتحقيق بالكارثة .. وثيقة

"هيثم مستو" يُطيح بأهم مفتش دولي لـ"السلامة الجوية" و الحكومة مُطالبة بالتحقيق بالكارثة .. وثيقة

"هيثم مستو" يُطيح بأهم مفتش دولي لـ"السلامة الجوية" و الحكومة مُطالبة بالتحقيق بالكارثة  ..  وثيقة

12-08-2021 10:29 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - – استغربت جهات مهمة بقطاع الطيران من موافقة الحكومة السريع على كتاب مستعجل نسب فيه الكابتن هيثم مستو رئيس هيئه تنظيم قطاع الطيران على إحالة الدكتور محمد الحسبان للتقاعد رغم أنه لم يكمل بعد سن الـ ( 30 ).

مصدر الغرابة و الإستهجان أن الدكتور الحسبان كان يشغل منصبين داخل هيئة الطيران يعتبران من أهم المديريات الحساسة وهما "مدير إدارة السلامة الجوية و مدير ادارة معايير وتعليمات الطيران المدني" ولم يتوقع بالمطلق ان تكون مكافأتة الإحالة على التقاعد رغم انه لم يبلغ سن التقاعد بعد، فهل يعتبر ذلك إجراءات من الكابتن مستو للإطاحة بكل شخص مهيأ لاستلام دفة الهيئة بعد أن ثبت ان عقده الرسمي انتهى و هو "يداوم" حالياً بصفة غير شرعية لأن مجلس الوزراء لم يتخذ بعد قراراَ بالتمديد لخدمتة المنتهية.

الحسبان حسب ما حصلت "سرايا" على وثائق تؤكد أنه الوحيد في الأردن الذي يحمل شهادة دولية تمنحة صلاحية التفتيش على كافة هيئات الطيران الأجنبية، فهو حاصل على دكتوراه في هيئة هندسة الطيران ومفتش دولى حاصل على (70) دورة أجنبية في السلامة الجوية، فكيف تقبل الحكومة بالإطاحة بهكذا خبره بعد أن ابتعثته "الحكومة" نفسها لحضور هذه الدورات الـ (70) على مدى سنوات خدمتة ؟؟

الغريب واللافت في الموضوع أن رئيس هيئة الطيران كما علمت "سرايا" قام بإصدار قرار غريب عجيب نسب فيه بإحالة الدكتور و الخبير الحسبان للتقاعد وقام بحمل الكتاب باليد لوزير النقل الذي "لا يفقه بأمور الطيران" وحصل على موافقة ليصدر قرار الموافقة في مجلس الوزراء دون ان يتحقق من الكارثة التى قام بها ؟؟

علماً بأن الدكتور الحسبان سبق ان تقدم لإمتحان عام "2017" لاختياره رئيساً لهيئة الطيران إلا أن اللجنة الوزارية و بقرار غريب اختارت التنسيب بالكابتن هيثم مستو ليكون رئيساً للهيئة و استبعدت كل خبرات الدكتور الحسبان الذي يعتبر الأحق في رئاسة الهيئة لكونة يمتلك الخبرات و الشهادات و الدورات التى تؤهلة لذلك المنصب.

"سرايا" تضع هذا الملف أمام دولة الرئيس الدكتور بشر هاني الخصاونة لتشكيل لجنة تحقيق في هذه القضية، خاصة أن "مستو" ما زال يمارس صلاحياته حتى الأن دون سند قانوني وهو ما يعني أن القرارات التى يتخذها كل يوم قد يشوبها البطلان وهذا أمر خطير جداً ..


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 101845

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم