تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,26 سبتمبر, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 1628

زوجك يريد الإنفصال؟ هذه إشارات انتهاء علاقنكما

زوجك يريد الإنفصال؟ هذه إشارات انتهاء علاقنكما

زوجك يريد الإنفصال؟ هذه إشارات انتهاء علاقنكما

02-08-2020 06:57 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - يمكن بعض الاشارات ان تكشف الرجل الذي لا يريد مواصلة العلاقة الزوجية وقد يكسر قلب شريكة الحياة يوماً ما. وعلى الاخيرة مراقبتها لكي تعرف كيف تتعامل مع هذا النوع من الرجال ولكي لا ينتهي الامر بالحياة الزوجية والعاطفية الى نهاية غير سعيدة. ويمكن ان تظهر بعض العلامات بوضوح فيما تحتاج اخرى الى ذكاء ودقة ملاحظة من اجل اكتشافها. وهذه ابرز اشارات تكشف صفات وسلوك الرجل الذي لا يريد مواصلة العلاقة الزوجية


صفات الرجل الذي يريد الانفصال

من خلال ملاحظة بعض الاشارات يككم معرفة الرجل الذي يكسر قلب المرأة او الذي لا يريد مواصلة العلاقة الزوجية معها لوقت طويل

يرفض زيارة عائلتها

يرفض زيارة الأهل

تحب الزوجة ان يرافقها الزوج أثناء قيامها بزيارة افراد اسرتها الذين يعتبرون الاشخاص الاكثر اهمية بالنسبة اليها. ومن الممكن ان يرفض ذلك مراراً وان اصرت على ذلك. ويختلق في كل مرة الاعذار المختلفة والتي تكون غالباً غير مهمة وغير مقنعة. كما انه لا يحرص على مراعاة مشاعر شريكة الحياة وان جعلها هذا تشعر بالانزعاج وعدم الرضى

لا يشاركها التخطيط

من ابرز ما يتصف به الزوج الذي يمكن ان يجرح مشاعر المرأة ويكسر قلبها يوماً انه لا يسعى الى بناء المخططات معها. فهو لا يهتم بمشاركتها اي من النشاطات الخاصة والعائلية والعامة. بل انه قد يقوم بالعكس، اي انه يفضل الخروج برفقة افراد اسرته او اصدقائه او المقربين منه بمفرده ومن دون ان يسمح لها بمرافقته. كذلك لا يولي اي عناية لشؤونهما الخاصة ولا لتلك المرتبطة بمنزلهما


يبيعها الأحلام

ويعني هذا انه يطلق الكثير من الوعود ويظهر من خلالها اهتمامه بشريكة الحياة وبطموحاتها ورغباتها. لكن لا يسعى يوماً الى تحقيق تلك الاحلام. وهو يحاول بهذا خداع المرأة وجعلها تعتقد انه يهتم بشؤونها فيما يدرك تماماً ان ما يقوله مجرد فقاعات هواء

يتصفح هاتفه اثناء مجالستها

من اكثر السلوكيات شيوعاً في اوساط الرجال الذين قد يكسرون قلب المرأة عاجلاً ام آجلاً عدم الرغبة في التحدث اليها اثناء مجالستها. ولهذا غالباً ما يعمد الرجل في هذه الحالة الى تصفح هاتفه والى اجراء محادثات مع اشخاص آخرين مع الحرص على الا تعرف هي هويتهم. وهكذا تراه يبتسم خلسة او يتفاعل بأي طريقة اخرى مع الرسائل التي تصله من دون ان ينتبه لحضورها في المكان نفسه

لا يستمع اليها

قد تتمكن المرأة من التحدث مع الزوج الذي ينتمي الى هذه الفئة من الرجال. لكنه لا يهتم بالاصغاء الى ما تقول. بل انه يبدو شارد الذهن كما انه لا يبدي رأيه في اي امر يتعلق بها او اي مشكلة تطرحها او اي مسألة تثير اهتمامها او تشعرها بالانزعاج. وهذا ما يدفعها الى الاحساس بالاحباط وعدم الامان


يسخر من اهتماماتها

اذا كان الرجل لا يرغب في مواصلة حياته مع زوجته فقد يقوم بكل ما من شأنه ان يجعلها تشعر بالانزعاج. ولهذا يمكن ان يسخر من اهتماماتها ومن الانجازات التي تحققها. وقد لا يتردد في فعل هذا على مسمع من اشخاص آخرين. بل ان الامر قد يصل الى حد الاهانة في بعض الاوقات. ومن السلوكبات التي قد يقدم عليها ايضاً كثرة التذمر بسبب اهتمامها بعملها او حتى بالاعمال المنزلية


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 1628

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم