تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,12 يوليو, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 866

كل عام وانت بخير يا أردن

كل عام وانت بخير يا أردن

كل عام وانت بخير يا أردن

26-05-2020 10:44 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : غالب عليمات
بمشاعر العزة والفخر ومعاني الكرامة والظفار يحتفل ابناء الاسرة الاردنية الواحده بالذكرى الرابعه والسبعون لعيد الاعياد الوطنية حيث كان الاستقلال وانبلج فجر الحرية في حياة وطن ومسيرة امة وانطلق عهد الولاء والوفاء لقيادة عريية هاشمية سمت بالاردن الى معارج التقدم والتطور والأزدهار بالكفاح المشرف والانجازات العظيمة ليحقق اردن العروبة من خلال استقلاله اروع صور التلاحم والتضحيات واقدس مواثيق العمل والبناء والعطاء في مختلف ميادين الحياه السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتربوية والفكرية والثقافية يسيج ويحرس عزته ومستقبله جيشا عربيا مصطفويا هانت من اجل امته دماء ابطاله الزكية الذين قدموا اروع صور التضحيات في ميادين البطوله والشرف .

ففي الخامس والعشرين من ايار لعام 1946م سطع في سماء الاردن موكب الضياء يفجر الارض بناء وانتماء حيث تجددت عزيمة الاردنيون وثقتهم في الاصرار على البقاء ومواجهة التحديات ولقد كان الاستقلال حلما اردنيا وطنيا مشروعا عمدته تضحيات الاوفياء والشرفاء ليصنع من تاريخهم المجيد ثورة النهضه الاردنية الحديثه فمنذ عهد جلالة المغفور له الملك المؤسس عبدالله بن الحسين كانت الايام الخالدات التي سجلها التاريخ باحرف من نور للحق ونار على الطغاة لتكون شاهدة على البذل والفداء من قيادة وشعب ووطن .

وبقيت العروة الوثقى ما بين العروبة والاسلام عهدا هاشميا تتوارثه الاجيال حيث اعطى جلالة الملك عبدالله بن الحسين رحمه الله وحكمته لتأسيس الدولة الى ان حمل الراية جلالة المغفور له الملك طلال بن عبدالله الذي كان ابا للدستور ومؤسسا للنظام الملكي النيابي والديمقراطي .

ثم جاء الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه ليبدأ مرحلة جديدة يعلي فيها البناء ويرسخ قواعد الدولة ويبنى الوطن الموحد ويصنع نهضة الشعب والارض ليسمو الاردن في عهد جلالته الى ذرى المجد رقيا وتقدما ونماء .

ومنذ ان تولى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين سلطاته الدستورية وسجل عطائه السامي في كل يوم بابا نوعيا من التغيير والتطوير والحداثة فهنالك حقيقة اصبحت معروفة ومتداولة بين السياسيين والاعلاميين ان ما يقوم به جلالته في يوم لا يقوم به اي قائد في عام .

فجياده دائما محجلة وعزيمته مضاء وفكره مشتعل بما يرفع مكانة الاردن ويعلي شانه ويعزز دوره بين الشعوب والامم فقد ربط جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله الماضي بالحاضر سعيا الى مستقبل افضل للوطن وابنائه وليعطي للدولة الاردنية الحديثه مقوماتها الاساسية وفق مبادئ المساواة وتكافؤ الفرص والعدل والحرية واحترام الكرامة وسيادة القانون.

وانه ليشرفني في هذا اليوم المجيد ان ارفع الى مقام مولاي حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حامي الاستقلال ورافع لواء الثورة العربية الكبرى شبل الهدى وسبط النبوة عميد ال البيت السامي اسمى ايات الولاء والوفاء والتهاني والتبريك بهذه المناسبة الغالية معاهدين الله ان نبقى على الدوام الاوفياء والحماة لاستقلالنا تحت ظلال القيادة الهاشمية الملهمة ليبقى الاردن عزيزا سيدا مكرما خفاق اللواء وضاح الجبين .
وكل عام وقائدنا المفدى واردننا العزيز بألف خير .


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 866
برأيكم .. هل تتوقع إجراء الانتخابات النيابية في موعدها المقرر بشهر أيلول ؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم