حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,1 ديسمبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 2401

العودات: لن نقر قانون الطفل إلا بعد إزالة التعارض والتضارب

العودات: لن نقر قانون الطفل إلا بعد إزالة التعارض والتضارب

العودات: لن نقر قانون الطفل إلا بعد إزالة التعارض والتضارب

05-09-2022 08:59 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - استكملت اللجنة النيابية المشتركة (القانونية والمرأة وشؤون الأسرة)، برئاسة المحامي عبد المنعم العودات، مناقشة مشروع قانون حقوق الطفل لسنة 2022.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة اليوم الأحد، بحضور رئيسة لجنة المرأة وشؤون الأسرة النيابية المهندسة عبير الجبور، ووزيرة الدولة للشؤون القانونية وفاء بني مصطفى، والقاضيين الشرعيين أشرف العمري ومنصور الطوالبة، وأمين عام المجلس الأعلى لشؤون الأسرة محمد مقدادي.

وقال العودات إن اللجنة ناقشت، المواد التي تتحدث عن حقوق الطفل ذوي الإعاقة، مضيفًا أنه تم التواصل مع المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة؛ لتبني ملاحظاتهم واقتراحاتهم بخصوص تلك المواد، وذلك حرصاً من اللجنة على خدمة هذه الشريحة ودمجها في المجتمع.

وأشار إلى أن الأردن من الدول المتقدمة والسباقة في حماية ورعاية ذوي الإعاقة، وهناك تشريعات تم إقرارها سابقاً لدعمهم ودمجهم في الحياة العامة على جميع الصعد، مثمناً الدور الريادي الذي يقوم به المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة لخدمة هذه الفئة وتوفير حياة كريمة تحقق لهم مشاركة فاعلة في المجتمع.

وأوضح العودات أن اللجنة رصدت جميع المقترحات والملاحظات والآراء التي تم طرحها خلال الاجتماعات، وسيجري تفريغها ومناقشتها وصياغتها بما يحقق الهدف والغاية.

وأكد أن اللجنة لن تقر مشروع القانون إلا بعد إزالة كل أشكال التعارض والتضارب بين نصوصه ونصوص قانون الأحوال الشخصية وكل التشريعات ذات العلاقة ليكون هذا المشروع متكاملا مع التشريعات الأخرى.

وشدد على أن العبرة ليست في إقرار القوانين فقط، وإنما في تنفيذها وتطبيقها على أرض الواقع والقدرة على ترجمة النصوص وتطويعها بما يخدم المصلحة الوطنية العليا ومصلحة المجتمع. من جهتها، أكدت الجبور أهمية تطبيق القوانين والتشريعات بالشكل الذي يضمن تحقيق الأهداف التي جاء من أجلها.

إلى ذلك، انصبت جميع مداخلات النواب الحضور على ضرورة التطبيق العملي لهذه المواد من مشروع القانون.

بدورها، أشادت بني مصطفى بقانون رقم 20 لسنة 2017 "قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة" لما له من دور كبير بتنظيم حياتهم وهنالك 9 خدمات مباشرة يجري تقديمها إلى الأشخاص ذوي الإعاقة، ومنها الخدمات الصحية والتعليمية والإعفاءات الجمركية.

وثمن العودات في نهاية الاجتماع الجهود التي قامت بها الحكومة ممثلة بوزيري العدل والدولة للشؤون القانونية ودائرة قاضي القضاة والمجلس الأعلى لشؤون الأسرة عبر تقديم المقترحات التي تسهم في الخروج بقانون يتوافق مع القيم الدينية والدستور الأردني.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 2401

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم