حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,29 نوفمبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 2093

( ١٧ دولة على قيد الحياة في الأردن )

( ١٧ دولة على قيد الحياة في الأردن )

( ١٧ دولة على قيد الحياة في الأردن )

03-08-2022 11:14 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : الدكتور هيثم عبدالكريم احمد الربابعة
للمرة الأولى، تشهد الأردن في تاريخها تواجداً ل( ١٧ رئيسا للوزراء ) على قيد الحياة معاً في آنٍ .

في خضم العمل وعمق المسؤولية يحيا الضمير في أنفس عدة ويموت في أخرى ويستتر أحيانا ويغيب أحايين كثيرة في أعماق المجهول.

سؤال تعلوه الأمانة وتحفه مسلمات البديهية وموجبات الضمير.. عندما يتوجه مسؤول من منزله إلى مقر عمله وعندما يسير في سيارته هل جرب يومًا أن يعيش حياة «المواطن العادي» هل رصد بعيدًا عن الرسمية وبرتوكولات المناسبات مخالفات أصحاب ضمائر غائبة يعملون تحت إدارته يرتكبون المخالفات وهل رأى من الميدان ألم الآخرين ولمس معاناتهم؟ هل قرر مسؤول معني بتقديم الخدمات أن يسير بمركبته وسط الأحياء ليلمس معاناة المواطن ويرصد من وسط الحدث تجارب الآخرين مع نقص بعض الخدمات.

هل؟ وهل؟ وهل أداة استفهام لا تجد إجابة في قواميس العديد من المسؤولين الذين يرون أن الأمانة تقارير ترفع إليهم من مدراء فروع هم الآخرون يعيشون ذات الحياة والنظام ويعتمدون على الأوراق ولغة النتائج المغلوطة..

سؤالي أين الضمير الحي الذي يجب أن يكون عنوانا لأي مسؤول؟

أداة استفهامي الأبرز هنا.. هل لدينا مسؤول خرج وعمل في صمت ليريح ضميره بعيدًا عن التصفيق والتمجيد وتعريف الوطن بأكمله بزياراته وجولاته وكأنه يتصدق على الآخرين بذلك بينما هذا واجب عليه يجب أن يعمله سرًا مع نفسه وعلانية في حالة سؤاله واستجوابه..

في ذاكرتي وذاكرة المتعاملين مع دوائر صناعة القرار العديد من الآلام والكثير من الأسئلة والاستفسارات مقترنة بالجزم والتأكيد في دائرة «الجهل والتجاهل».

الضمير الحي يجب أن يكون ملازما للقسم الذي يؤديه كل مسؤول وأن يكون مرافقًا لكل صاحب منصب في عمله وواجباته مرتبطا بكل قرار تعيين..

الدكتور هيثم عبدالكريم احمد الربابعة
أستاذ اللسانيات الحديثة المقارنة والتخطيط اللغوي


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 2093
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
03-08-2022 11:14 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
مع ارتفاع سعر الفائدة في الأردن .. هل تتوقع ارتفاع اقساط القروض الشخصية ؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم