حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,22 سبتمبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 3488

هل ستدوي صفارات الإنذار

هل ستدوي صفارات الإنذار

هل ستدوي صفارات الإنذار

14-02-2021 02:57 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : محمد أمين محمد المعايطة

وما زال العالم يتحدث حتى الآن عن الإجراءات للحد من انتشار الفيروس، والتدابير الوقائية الفعالة للحد من هذه الجائحة، ويبدو أن سيناريو " إعادة الإغلاق " أصبح يلوح بالآفق .
إذا كانت الدول المتقدمة علميا تواجه تحديات غير مسبوقة في التعامل مع جائحة كورونا، فما هو حال الدول الفقيرة، وماذا ستفعل ؟
المخاوف في ظل سياسية التكتم ، وغياب الشفافية والإفصاح ، وضعف الإدارة الصحية والطبية أن يُفاجئ الإردن بأعداد مهولة من المصابين في الكثير من المناطق إذا ما أنتشرالوباء بشكل واسع مرة أخرى .
الحياة في زمن كورونا صعبة ولا تطاق، فالمطلوب أن تتخلى طوعا عن حريتك ، وتُبدل طقوس حياتك، تحسبا من خطر داهم قد يفاجئك.
المعركة لم تنتهِ، فقبل اختراع لقاح فعال يُنقذ الناس من الهلاك ؛ فإن البشرية مُهددة، والخوف أن يفتك بك الفيروس وانت لا تدري ، أو أن يصل لمن تُحبهم جحيم لا يُعاش .
علينا أن نكون على قدر عالي من المسؤولية فالجميع مسؤول وعدم الالتزام يعيدنا للمربع الاول حيث الاغلاق والانعزال والقطيعه ولا ننسى أن الشهر الكريم بات قريبا ونرجو ان لا نكرر الماضي من الوحدة والانعزال علينا أن ندرك تماما أن التباعد واستخدام طرق الوقاية من الكمامه وعدم المصافحة والجلوس بالاماكن المغلقة والمكتظه و مناظر الرحلات والاستجمام الذي شاهدناه في الجمعه الماضيه ليس بالامر السهل وكذلك حالة التخبط وعدم اللامبالاه التي سادت منطقة وسط البلد العاصمه عمان وكذلك عودة الافراح والاتراح بنفس الوتيرة والشكل التي كانت قبل عام 2020 سيشكل طامة كبرى إذ ما عاد الاغلاق .
فقدنا الكثير والغالي والنفيس بسبب كورونا و الايام القادمة ستكون أسوأ اذا بقي الحال على ما هو عليه.
(( خلونا نتكلم بالعاميه ))
إذا الحكومة غير قادرة انها تعمل حظر لأسباب اقتصادية، وين نخوة الشعب الاردني ما بدي احكي وعي بدي اطلب شوية نخوة!!
خلص الموت بطل اله رهبة!!!
عادي عيل تتيتم ؟
وليش عشان كل واحد بده يتجاهل انه في كورونا و بده يشتغل على كيفيه او بده يطش او يطلع رحلة او يروح يعمل حفلة او جاي عباله يأخذ اولاده عالمول !!!! او .....
مشان الله اصحوا اللي بصير كارثة و جريمة بحق البشرية.

وعلى الحكومة أن تعلم الدرس الأول القادم لمواجهة الفيروس هو سرعة التحرك بأتخاذ القرار الصارم المدروس والسرعة لاكتشاف الحالات المصابة وعزلها ، وبهذا يُمكن تغيير مسار المرض ووقف نموه المتسارع حتى يبدأ بالتقلص، ويتحقق الاحتواء الفعال كما حدث في الفترة الماضيه.







طباعة
  • المشاهدات: 3488
برأيكم .. هل سترحل حكومة الخصاونة قبل شهر 10 أم أن هناك تعديل وزاري جديد؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم