حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,26 يونيو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 8873

القذافي يعرض التفاوض ويرفض الرحيل

القذافي يعرض التفاوض ويرفض الرحيل

القذافي يعرض التفاوض ويرفض الرحيل

30-04-2011 07:21 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

 سرايا - دعا النظام الليبي الثوار في مدينة مصراتة الى إلقاء السلاح مقابل العفو عنهم، وامهلهم حتى الثالث من ايار للخروج من المدينة.

 

وقالت الحكومة الليبية انها ستنسق مع الهلال الاحمر للسماح للمجموعات المسلحة بالالتحاق بأهاليهم سواء داخل ليبيا او خارج ليبيا او للعلاج". واتهم المتحدث باسم الحكومة الليبية من جهة ثانية الثوار بأنهم "يحاولون زرع الفتنة بيننا وبين تونس"، في اشارة الى المعارك الجارية عند معبر الذهبية الحدودي على الحدود مع تونس، والذي سيطر عليه المتمردون الجمعة.

 

مشيرا الى احترام ليبيا لسيادة تونس على اراضيها، واكد المتحدث ان قوات النظام الليبي لن تسمح بدخول أية مساعدات انسانية الى مصراتة سوى "عن طريق المداخل البرية وتحت اشراف القوات المسلحة".

 

وعلى الفور رفضت المعارضة الليبية عرض القذافي لوقف اطلاق النار، وقال عبد الحفيظ غوقة المتحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي ان نظام القذافي فقد مصداقيته. واضاف ان الزعيم الليبي عرض مرارا وقف اطلاق النار ليواصل فقط انتهاك حقوق الانسان.

 

وتابع: ان وقت التسوية انتهى وان الشعب الليبي لا يمكنه تصور او قبول مستقبل لليبيا يلعب فيه نظام القذافي اي دور. كما رفض حلف شمال الاطلسي دعوة القذافي الى التفاوض مؤكدا انه "يريد افعالا لا اقوالا .

 

وفي خطاب اذاعه التلفزيون الليبي عرض القذافي اصدار اوامر بوقف اطلاق النار واجراء مفاوضات شريطة ان يوقف حلف شمال الاطلسي ضرباته الجوية لكنه رفض التخلي عن السلطة مثلما تطالب المعارضة والقوى الغربية.

 

وقال القذافي " ليبيا ترحب بوقف اطلاق النار واعلنت موقفها اكثر من مرة ومستعدة في هذه اللحظة لوقف اطلاق النار من طرفها ولكن لا يمكن وقف اطلاق النار من جانب واحد". واضاف "نتحداكم ان يلتزم الارهابيون بوقف اطلاق النار " وقال" نحن اول من وافق على وقف اطلاق النار ولكن هل وقف الهجوم الجوي الصليبي.. لم يتوقف". واكد القذافي انه لن يرحل وعرض على فرنسا والولايات المتحدة التفاوض لكن "بدون شروط" و"بدون حرب"، بينما هددت طرابلس بمهاجمة أية سفينة تدخل مرفأ مصراته المحاصر منذ شهرين ودعت الثوار الى الاستسلام. واكد القذافي ان "النفط دونه الموت ولا تحلموا ان تأخذوه الى بلادكم بسلام"، مؤكدا ان "النفط لن يكون الا تحت سيطرة الدولة".

 

وتوجه الى حلف شمال الاطلسي بالقول "اسحبوا اساطيلكم وطائراتكم فمن يقاتلنا هم ارهابيون ليسوا من ليبيا بل غرروا بأولادنا جاءوا من الجزائر ومصر وتونس وافغانستان". واشار مجددا الى مشاركة تنظيم القاعدة في مقاتلة قواته.

 

وكان سيف الاسلام القذافي نجل الزعيم الليبي قال خلال جولة قام بها على جرحى في مستشفى بطرابلس "سنحارب الحلف الاطلسي 40 عاما ولن نستسلم ونرفع الراية البيضاء".

 

ميدانيا، سمعت اصوات انفجارات في شمال طرابلس، وشهدت مصراته الجمعة معارك عنيفة حول المطار وقالت مصادر طبية ان المعارك اوقعت 18 قتيلا و83 جريحا. وعطلت سفن لحلف شمال الاطلسي الغاما بحرية زرعتها كتائب القذافي في مرفأ المدينة.

 

ومن جانبه، اعلن الهلال الاحمر الليبي ان المعارك في مصراتة اوقعت حوالى 1500 قتيل بين السكان والمتمردين خلال شهرين. وحسب المدعي العام المحلي، فان كتائب القذافي خطفت ايضا اكثر من 500 مواطن.

 

وفي بنغازي دخل عناصر تابعون للقوات الحكومية الليبية مدينة جالو في الصحراء الليبية على بعد نحو 300 وقتلوا ستة مدنيين.وقال الثوار ان نحو 70 عربة عسكرية دخلت من الجنوب قتلت ستة مدنيين خمسة منهم موظفون.

 

الى ذلك تشارك وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلنيتون الاسبوع المقبل في روما في الاجتماع الثاني لمجموعة الاتصال حول ليبيا لبحث المساعدة التي يجب تقديمها للثوار الليبيين وللمدنيين العالقين بين نارين.وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية مارك تونر في بيان ان "كلينتون ستتوجه الى روما من الرابع الى السادس من ايار للمشاركة في مجموعة الاتصال حول ليبيا". واعلن وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني ان المحادثات ستتركز على وسائل تقديم الاسلحة للثوار الذين يقاتلون كتائب القذافي وعلى مسألة معرفة ما اذا كان سيسمح لهم ببيع النفط في الاسواق الدولية.وتضم المجموعة التي تشكلت في لندن نهاية اذار دولا غربية مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ودولا عربية مثل قطر والاردن والمغرب ومنظمات دولية مثل الامم المتحدة والجامعة العربية والحلف الاطلسي.

 

من جهة ثانية اعلن ضابط مالي شارك في لقاء رؤساء اركان الجيوش في مالي وموريتانيا والنيجر والجزائر الذين اجتمعوا الجمعة في باماكو لتعزيز تصديهم لتنظيم القاعدة في منطقة الساحل، ان الوضع في ليبيا "يقلق كثيرا" هؤلاء القادة.

 

وقال هذا الضابط ان "الوضع في ليبيا يقلق كثيرا. ثمة قلق من تقويض استقرار المنطقة. وبسبب الازمة الليبية ايضا، تدهور الوضع الامني في الساحل، لذلك يجب الانتباه".واضاف "نحن جميعا في حالة استنفار ونتبادل المعلومات".

 

وجاء في وثيقة لأحد البلدان المشاركة في اللقاء "لا شك اليوم في ان عددا كبيرا من مقاتلي القاعدة يشاركون في المعارك في ليبيا"، ومنهم "اسلاميون ليبيون افرجت عنهم الحكومة قبل اسابيع من اندلاع النزاع" في منتصف شباط. وتؤكد هذه الوثيقة انه يوجد بين الثوار الذين يقاتلون نظام القذافي مقاتلون ليبيون أتوا من افغانستان" وآخرون "أتوا من الساحل" حيث قاتلوا في صفوف القاعدة في المغرب الاسلامي.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 8873
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
30-04-2011 07:21 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم