حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,19 فبراير, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 135247

مصري يعثر على الكلب "دحدوح" و يحصل على 1200 دينار .. تفاصيل

مصري يعثر على الكلب "دحدوح" و يحصل على 1200 دينار .. تفاصيل

مصري يعثر على الكلب "دحدوح" و يحصل على 1200 دينار  ..  تفاصيل

27-01-2020 01:50 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - رصدت عائلة كويتية، ّ خيم الحزن عليها بعدما فقدت كلبها المدلل ، الذي احتوته وعاش معها أكثر من 11 عاماً ولا يعرف غير أفرادها،

وبحسب صحيفة الرأي الكويتية، قال المواطن عبدالعزيز، صاحب الكلب، “دحدوح دخل بيتنا وكان عمره أياماً
، حيث أهداه لنا عمي الذي أخذه من صديق له يتاجر بالكلاب، وذلك في العام 2008 ،وعاش مع عائلتي التي تتكون من والدتي وأختي وأنا، حيث ارتبطنا به وأصبح جزءاً منا ويعيش معنا كل تفاصيل حياتنا”.

وتابع عبدالعزيز “بعد أن كبرنا وتزوجنا أنا وأختي، استمر دحدوح مع والدتي التي تولعت به أكثر، وأصبح لا يفارقها إلى أن أتى يوم الجمعة الماضية وفي تمام الساعة الثانية، فوجئنا باختفاء دحدوح من منطقة الجابرية، ولا نعرف عنه شيئاً حتى مساء أمس، وقد استنفدنا كل محاولات البحث عنه في كل شوارع المنطقة، وأتمنى ألا يكون قد تعرض لمكروه حتى يعود سالماً إلى حضن والدتي”.

وبين “الكلب ذكر، لونه أشقر، وشعره متوسط، وعمره 11 عاماً، وصغير الحجم، وغير مؤذ، وليس عليه طوق أو علامة مميزة”.

وأضاف “رصدنا مكافأة 500 دينار، ما يقارب الـ1200 دينار أردني، لمن يعثر على دحدوح أو يدلي بأي معلومات عنه، وأطالب كل من يعثر عليه ألا يؤذيه وأن يحسن معاملته من باب الرفق بالحيوان”.

وأشار إلى أنه “من شدة ارتباط أفراد العائلة بدحدوح، فقد تسابق الكل للمشاركة في مبلغ المكافأة لمن يعثر عليه” .

و بعد ثلاثة أيام، سرعان ما أعاد مواطن مصري الفرحة للأسرة بعدما أبلغ الصحيفة بعثوره على الكلب وترك رقم هاتفه للتواصل معه، وبالفعل عاد «دحدوح» لأسرته وسط فرحة لا توصف، وتم تسليم المصري المكافأة المعلن عنها.

وقال المصري أحمد برهام، الذي عثر على الكلب، للصحيفة الكويتية: «حصلت على المكافأة، والحمد لله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب، فقد كانت زوجتي تطالبني بـ100 دينار لم تكن متاحة لي، حيث أعمل في محل للديكور في حولي والأمور كانت صعبة».

وأضاف أحمد: «مساء الجمعة، كنت أسير على طريق الفحيحيل السريع، وتحديدا أمام منطقة الشعب، ولمحت كلبا وتوقفت له وحملته أنا وصديقي إلى السيارة، وأخذته معى للبيت ووفرت له الطعام والشراب وجلست أتصفح المواقع الإلكترونية للبحث عن الكلاب المفقودة، كما أخبرت أصدقائي بذلك».

وتابع أحمد: «بعدها، اتصل أحد أصدقائي وقال لي إنه وجد إعلانا عن فقدان كلب بأوصاف الكلب الموجود معي، واشترط عليّ أن يأخذ حلاوة 200 دينار، فوافقت، وحاولت الاتصال على الرقم المسجل في الإعلان إلا أنه لم يرد».

واستكمل أحمد: «صباح أمس، قرأت خبر اختفاء الكلب، واتصلت بالجريدة، وتركت رقم هاتفي للتواصل، ثم وردني اتصال من شخص عرّف عن نفسه بأنه عبدالعزيز، والتقينا في حولي وسلمته الأمانة وتسلمت منه المكافأة مشكورا، وكانت الفرحة بادية على وجهه، وهو يتفحص الكلب ويطمئن عليه».

وعن مبلغ المكافأة، أوضح أحمد للصحيفة ضاحكا: «صاحبي اللي وصلني بصاحبة الكلب أخذ 200 دينار حلاوة، فيما أخذ صاحبي اللي كان معايا بالسيارة عند العثور عليه 150 دينارا، و50 دينارا عشاء لزملائي، والـ100 المتبقية راحت لزوجتي، وخرجت من القصة خسران 4 دنانير أكل للكلب».

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 135247

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم