حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,29 نوفمبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 39747

يحدث في صلاة الجماعة

يحدث في صلاة الجماعة

يحدث في صلاة الجماعة

14-01-2014 10:29 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : فيصل البقور
ان ما يحدث داخل المساجد قبل واثناء الصلاة يجب ان لا يبقى حبيس النفوس ، فهنالك امور يقوم بها المصلي ، تؤذي من يجلس او يقف جانبه وهي امور صغيرة لكنها بمجملها تشكل عبئاً نفسياً يقع في قلب العديد ممن يحاولون الخشوع في صلاتهم .
وعند الحديث عنها وتعدادها بينك وبين نفسك تجدها كثيرة جداً ومن غير الممكن ان تتجاوزها وتبقى ضمن اقل ما يمكن من الالتزام بالصلاة ، ولعمري انك لتجد من يقوم بها احياناً ( شيوخ ) يقفون امام المصلين عندما يغيب الامام ومنها على سبيل المثال لا الحصر :......
ان يقف بجانبك احدهم ( مباعداً ) بين رجلية كما لو انه يريد ان يعتلي صهوة حصان بمعنى ان من الممكن ان يمر من بين رجليه طفل بدراجته ، واذا ما سجد لله تعالى ضمّ رجليه فتكثر الفجوات بين المصلين ، اما في حالة السجود فهناك تبدأ ( المكاسرة ) بين المصلين فأحياناً كثيرة تجد صعوبة في ان تضع يديك بجانب رأسك في السجود ، ذلك فقط لأن من على جانبيك قد اشترى مكان السجود ولا يحب احد ان يشاركه فيه ،فهذا يدفعك بكتفه والاخر يضغط عليك بزنده ، حتى ونحن سجداً بين يدي الله ، تجدنا في حالة من العداء المُبطن !!!..فهذا لا يقبل ( ان يلين ) وذاك لا حول له ولا قوة فيجد نفسه بين فكي كماشة كلٌ يدفعه للآخر وهو فقط للمراقبة والحذر حتى يقوم ويجلس ( لا ان يصلي ) ، واذا ما جلسنا ترى العجب العجاب حتى من اولئك الذين يلتزمون بالذهاب الى صلاة الجماعة ، فما ان تعتدل في جلستك من السجود
الا وترى الاصابع تتحرك بكل عصبية او ونزق اعلاناً للتشهد ، فمن نقر على الركبة الى تحريك اصابع الكف كلها ،حتى احياناً تنسى قراءة التشهد وانت تراقب اصابع هذا واكتاف ذاك...
وهنا ليس مقبولا القول ان لكل شيخ طريقته ، لأن الدين بيّن وواضح ، اما عند الركوع من الوقوف فكثيراً ما تلاحظ ان هناك من ينشغل اما بنفض الغبار عن البنطلون او سحب الجوارب الى الاعلى .
قد يقول احدهم ( استعذ من الشيطان ).... وبحد علمي ان كل من يدخل المساجد قد استعاذ من الشيطان ، ومعلوم ان مكان النظر هو مكان السجود ، لكن كيف لك ان تتحكم بنظرك دون ان يشدك ما يحدث حولك وان كنت لا تنظر له مباشرة .
فما ان يقف الامام ووجه الى المصلين حتى يقول او يُصدر اوامره التالية ( استووا... استقيموا... تراصوا ) بعدها يستقبل القبلة دون ان يعلم ان احداً خلفه قد استوى او استقام او تراص .....
وكأن هذا الاوامر هي فقط ( كليشه ) حصرية للصلاة بعيدا عن الالتزام بها وهنا يبدأ السباق بين المصلين فهناك العديد من المسابقات اثناء وبعد الصلاة ، فتجد ان كثيرون هم من يسابق حتى الامام في حركات الصلاة سواء الركوع او السجود او الوقوف ، وكأن الصلاة بحركاتها هي من المحفوظات غيباً يقوم بها حسب سرعته وليس حسب الامام ، وبعد الانتهاء من الصلاة تلاحظ سباق ( التسبيح ) وانك لترى ان منهم من ينهي التسبيح في اقل من دقيقة مهرولا الى مكان الاحذية محدثاً الجلبة الملفتة للسمع ويأخذ حذاءه ويعود الى بيته تاركاً من وقف وجلس بجانبه في الصلاة في حيرة من امره هل صلى ؟ ام ان عليه غير ذلك وهل من الممكن ان ترتفع صلاته الى السماء اما تبقى حيث مكان السجود ؟؟ ....
ان من يدخل في الصلاة ( صلاة الجماعة ) يتمنى ان ترتفع صلاته لترفعه ، فكيف اذا كانت صلاته هكذا من سباقات ومكاسرة الى تباعد وتقارب بين المصلين الى سماع جميع انواع السعال ذاك الذي بسبب المرض او من غير سبب او فقط للقول انا هنا ، ناهيك عن انواع موسيقى الموبايلات عند السجود والركوع
ان هذه الاحوال موجود في مساجدنا ولتسأل نفسك هل انت ممن يسابقون ام من غيرهم هل انت ممن يؤذون المصلين ام من غيرهم ...اذاً اعرض نفسك على هذه الحالات وغيرها ،واقم صلاتك على نهج رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تستقم صلاة غيرك ايضاً .
فكلنا بحاجة الى الخشوع والطمأنينة في الصلاة لنهرب معها من تعب الحياة ، حيث قال صلى الله عليه وسلم ( ارحنا بها يا بلال ) .


فيصل البقور


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 39747
مع ارتفاع سعر الفائدة في الأردن .. هل تتوقع ارتفاع اقساط القروض الشخصية ؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم