حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,9 ديسمبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 16247

لهاربون من الموت

لهاربون من الموت

لهاربون من الموت

14-02-2013 04:23 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : نرمين الفناطسة

من وحي الواقع ... ومن رحم المعاناة ... طفلة تفترش باب خيمة تأويها وإخوتها الصغار ، ترسم برائتها على دفتر يكاد يكون ممتلئاً تبحث فيه باجتهاد ، وتقلّب أوراقه ؛ علّها تجد رقعة بيضاء ؛ لترسم عليه أحلامها ، لترسم معاناتها في بلاد الشتات ، ترسم على صفحتها البرد .. ترسم الخوف .. ترسم الجوع .. التشرد .. ترسم دعاء .. ترسم باحثةً عن وطن يأويها ، ترسم أباً غادرها منذ شهور عائداً إلى وطنه... ؛ بحثاً عن بقايا أُسرته ... ترجوه أن يعود لها سالماً تُخاطبه قائلة : "سأنتظرك لتعود .. حتماً ستعود .. من أجلي ستعود .." دعاء إحدى ضحايا التشرد، بسبب الحروب لم يكن في بال دعاء أنها ستحرم من برائتها ، من منزلها الآمن الذي قُصف بصاروخ لعين ، لم يكن في بالها أن تُحرم من طفولتها البريئة .. من حياتها الهانئة .
وهاهو لسان حالها يقول : " أين الموت منّي ..؟! أين الموت منّي ..؟! فالمرض فتك بجسدها الصغير نتيجة للبرد والماء الملوث وسوء التغذية ، وبعد شهور ... وفي ليل .. عاصف ..ماطر غاضب .. صرخت دعاء بفؤاد منفطر..! سكنت دعاء .. خرجت روح دعاء .. ماتت دعاء .. ماتت دعاء ..؟!.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 16247
لا يمكنك التصويت او مشاهدة النتائج

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم