حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,20 أبريل, 2024 م
طباعة
  • المشاهدات: 11114

على صهوة خيل جدودنا

على صهوة خيل جدودنا

على صهوة خيل جدودنا

01-04-2024 01:37 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : د. عبد الله الشرعه
منذ فجر التاريخ، عُرف الأردن كأرضٍ للترابط، حيث تلاقحت الحضارات والثقافات على هضابه وسهوله، فمنذ نشأة المملكة الأردنية الهاشمية، حرصت القيادة الهاشمية على ترسيخ مبدأ الترابط بين مختلف مكونات المجتمع الأردني، وتعزيزه على جميع الأصعدة.


يُعدّ التاريخ الأردني مليئًا بالأمثلة على الترابط، فمنذ عهد الأنباط، تميزت المملكة بكونها مركزًا تجاريًا هامًا يربط الشرق بالغرب، كما لعبت المملكة دورًا محوريًا في الحضارة العربية الإسلامية، حيث نشأت فيها العديد من المدن والجامعات.


كذلك يُعدّ الترابط الثقافي أحد أهم ركائز الهوية الأردنية، حيث تُقام العديد من الفعاليات الثقافية التي تُعبّر عن تنوع الثقافات في المملكة، كما تُولي المملكة اهتمامًا كبيرًا بحماية التراث الثقافي.

كما أن الأردن يُمثّل نموذجًا فريدًا للترابط، حيث نجحت المملكة في الحفاظ على هويتها العربية الإسلامية، وتعزيز الترابط بين مختلف مكونات المجتمع الأردني، ويسعى الأردن إلى تعزيز هذا الترابط على جميع الأصعدة، من خلال دعم المشاريع التنموية، وتعزيز التعاون الدولي.

على صهوة خيل جدودنا

نُواصل مسيرة الترابط، ونُعزّز قيمنا العربية الأصيلة، ونُحافظ على تراثنا العريق، فالأردن هو موطننا، وواجبنا أن نحافظ عليه ونُعزّز وحدته وترابطه.

د. عبد الله الشرعه


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 11114
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
01-04-2024 01:37 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
برأيك.. هل طهران قادرة على احتواء رد فعل "تل أبيب" بقصف بنيتها التحتية الاستراتيجية حال توجيه إيران ضربتها المرتقبة؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم