حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,27 يونيو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 7974

منْ لم تقتله الطريق .. قتله السرطان .. !!

منْ لم تقتله الطريق .. قتله السرطان .. !!

منْ لم تقتله الطريق  ..  قتله السرطان .. !!

19-04-2009 04:00 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم :

 في الأردن حالة غريبة خطيرة بات يحسّها المواطنون والوافدون في كل أرجاء البلاد.. وآن الأوان لتحرك جاد وسريع لدراستها من قبل ذوي الاختصاص والاهتمام، إنها قضية الموت المرعب الناجم عن حوادث الطرق أولاً وعن المرض الخبيث المسمى بالسرطان ثانياً.. الأردن يخسر الكثير من موارده البشرية بسبب هاتين المعضلتين اللتين باتتا تشكلان تحدياً كبيراً للأردن وأبنائه، وتؤشران إلى أن ثمة ما يستحق الدراسة والاهتمام من قبل المسؤولين المعنيين.. تقول الإحصائيات أن حالة وفاة تقع كل عشر ساعات بسبب حوادث الطرق، وأن حوالي 13% من الوفيات في الأردن ناتجة عن السرطان، وتلك حقائق مذهلة مخيفة لا يجوز أن نقف إزاءها مكتوفي الأيدي، بل لا بد من تحرك فوري هاديء باتجاه دراسة المشكلة وتشخيصها ووضع الحلول الناجعة لمعالجتها والحد من استفحالها.. هذا الكلام لا نقوله من باب قذف الرعب في نفوس الناس، ولكن وكما يقول البعض بأن الظاهرة زادت عن حدّها، وأصبح من الضروري النظر إليها بشيء من الجدية والاهتمام في زحمة اهتمامات كثيرة، بعضها لا يفيد ولا يمنع حادثاً أو مرضاً.. هناك جذور وأسباب لهاتين المشكلتين المؤرقتين للمجتمع الأردني، وهناك منْ يقول بأنهما فوق مستوى المعدل العام في دول كثيرة نامية ومتقدمة، وما نريده هو أن يُصار إلى اهتمام مركّز بهما وعلى أرفع المستويات، والهدف في النهاية حماية المجتمع وحماية الإنسان من خطرين كبيرين باتا يهددان الكثيرين ويشكلان عامل رعب في المجتمع الأردني..!! نريد أن يخرج المختصون وذوو العلاقة عن صمتهم ويصارحونا بالحقائق، ويجيبوا على سؤآلنا: لماذا لم تنجح استراتيجياتنا الوطنية الوقائية بتحقيق أهدافها في الحد من استفحال ظاهرتي حوادث الطرق وإصابات السرطان.. وهل ثمة عوامل دافعة باتجاه التعقيد والزيادة المضطردة في الظاهرتين، أم أن ضعف العوامل الوقائية هو السبب وراء ذلك..!! هناك لغز محير في الموضوع، وخاصة في موضوع السرطان، فالحديث ينصب حول تزايد في أعداد الإصابات، وعن حالة غير طبيعية يعيشها الناس مع المرض والإصابة به، ومن حقنا أن نتعرف على الأسباب الكامنة وراء الظاهرة.. اليوم قبل الغد.. وهل هناك عوامل خارجية أو مفتعلة أدت إلى تفاقم المشكلة وتزايدها.. !!؟؟ هذا الأمر يدعونا إلى اقتراح إنشاء مركز وطني لأبحاث ومقاومة السرطان.. وومركز وطني للحد والوقاية من حوادث الطرق (بدلاً من جمعية) .. فلعل وعسى نتمكن من السيطرة على المشكلة الخطيرة وحماية الوطن وأبنائه من شرورها.. ونتخلص من مقولة (منْ لم تقتله الطريق.. قتله السرطان) والله المستعان..


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 7974
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
19-04-2009 04:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
ما مدى رضاكم عن أداء أمانة عمان الكبرى ؟؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم