حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,24 مايو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 11311

ايلاف : الملك يفكر جديا بحل مجلس النواب و الدعوة الى انتخابات مبكرة

ايلاف : الملك يفكر جديا بحل مجلس النواب و الدعوة الى انتخابات مبكرة

ايلاف : الملك يفكر جديا بحل مجلس النواب و الدعوة الى انتخابات مبكرة

06-04-2009 04:00 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

 

 

 

 

سرايا - عامر الحنتولي –   رغم أن مسؤولا أردنيا كبيرا أكد اليوم أنه لا توجد أي معلومات حول قرار وشيك لجلالة الملك عبدالله الثاني توقيع مرسوم ملكي يقضي بحل مجلس النواب الأردني، والدعوة الى انتخابات مبكرة قبل نهاية العام الحالي، إلا أن مصادر أردنية أخرى قالت  أن العاهل الأردني استفتى قبل سفره الأخير في جولة أوروبية مسؤولين وشخصيات أردنية مرموقة خارج الحكم في جدوى ومآلات البرلمان الأردني الحالي الذي تتعاظم مستويات الحنق الشعبي والإمتعاض الرسمي على حد السواء منه، وسط دعوات علنية وصريحة ترسل باستمرار الى الملك الأردني حل البرلمان الذي أنتخب في نوفمبر تشرين الثاني عام 2007 وسط مزاعم عن عمليات تزوير كبرى أبعدت ارادة الناخب الأردني عن مساراتها الحقيقية.

 

وبحسب ما رشح من معلومات على مدى الساعات الماضية، فإن العاهل الأردني كان مستاءا بشدة من قرار للبرلمان الأردني الشهر الماضي تحريك دعوى قضائية ضد كاتب أردني طالب صراحة العاهل الأردني حل البرلمان على اعتبار أن ذلك يبدو مطلبا شعبيا، إذ عدد خالد محادين -الكاتب الأردني المقرب من القصر الملكي لعقود طوال، والذي أدار من قبل دائرة الإعلام والمعلومات في مكتب الملك الأردني الراحل حسين بن طلال- ما اعتبرها مساوئ البرلمان الأردني الذي يجد غضبا ورفضا أردنيت متناميا، إذ جرى تداول مقال " مشان الله ياعبدالله" على نطاق واسع داخل الأردن وخارجه، فيما مثل الكاتب محادين على مدى الأسبوعين الماضيين أمام أكثر من جلسة تحقيق أمام الإدعاء العام الأردني قي قضية السب والقدح التي حركها البرلمان الأردني ضده.

 

ووفق نفس المعلومات والمصادر فإن جلالة الملك كان قد أجرى على نحو غير معلن قبل سفره مطلع الأسبوع الحالي بضعة اتصالات هاتفية مباشرة مع شخصيات وساسة أردنيين جلهم خارج نطاق مواقع المسؤولية في الوقت الراهن، إذ سألهم مباشرة عن رأيهم في البرلمان الأردني على وضعه الحالي، وعن رأيهم في قانون الإنتخاب الذي أنتخب وفقا له البرلمان الحالي، إذ سمع الملك عبدالله الثاني كلاما مباشرا وشرحا وافيا عن الأخطار التي تجابه الأردن، إذ لايوجد – والكلام لمحدثي العاهل الأردني-   برلمان بوسعه أن يجابه تلك الأخطار لأن البرلمان أنتخب على أساس قانون انتخاب غير منصف، ومن شأن الإتكاء عليه مجددا في انتخابات جديدة افراز برلمان مماثل.

 

ووفقا للمعلومات فإن جلالة الملك الذي يحيط مشاوراته بالسرية والكتمان سيستكمل تلك الإتصالات حال عودته الى بلاده   مطلع الأسبوع المقبل، وسط مؤشرات متنامية على أن مجلس النواب يعيش أسابيعه أو أشهره الأخيرة، إلا أن المعضلة الكبرى التي تعطل قرارا ملكيا من هذا النوع هي عدم التوافق على قانون انتخاب عصري طلب سيد البلاد  خلال السنوات العشر الماضية اعداده وتقديمه من أكثر من سبع حكومات أردنية تشكلت حتى الآن منذذ اعتلاء جلالته عرش بلاده قبل أكثر من عشر سنوات، وسط تلكؤ حكومي لاسابق له، علما أن الحكومة الحالية بقيادة المهندس نادر الذهبي في وضع لا يؤهلها البتة الى انجاز هذا المشروع بسبب تركيبة البرلمان الأردني الذي تهيمن عليه غالبية برلمانية يقودها رئيس البرلمان المهندس عبدالهادي المجالي، الذي يحتفظ بعلاقات فاترة مع الذهبي.

 

 


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 11311
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
06-04-2009 04:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم