حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,30 يناير, 2023 م
طباعة
  • المشاهدات: 3744

الفساد لدينا حسب الحجم والوظيفه

الفساد لدينا حسب الحجم والوظيفه

الفساد لدينا حسب الحجم والوظيفه

15-10-2022 08:46 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : احمد محمد عبد المجيد علي

نشكوا الألم، نشكوا الوجع، ونشكوا الفساد، ونشكوا تغول الفاسدين على اموال الدول وعلى صنع القرار، هذا القرار الذين يضر بالشعب وبعض فئاته، ولكثرته اي القرارالفاسد يصبح ضارا بكل المجتمع وكل الشعب، فالواسطة والمحسوبية هي احد صور الفساد، فالفساد لا يعني تحديدا السرقة،، انه الواسطة، انه تجاوز القوانين. والدوس عليها، انه تحريم المحلل وتحليل المحرم،وايضا التجاوز عن الاخطاء، فقبل يومين لفت مسمعي اصواتا لمحل خضار جديد، يعلن عن بضاعته بمكبرات الصوت، وبصوت مرتفع جدا، وانا اتردد على المنطقة أياما كثيرة،بحكم سكني هناك، وفوجئت ان صاحب المحل قد تجاوز عن المساحة المسموح له أمام محله، بحوالي عشرة أمتار ، وأصبحت بسطات خضاره في منتصف الشارع، ولا من رقيب او حسيب، والمنطقة التي اتحدث عنها في ابو نصير، منطقة السوق التجاري، وفي احد المرات وانا اتسكع في السوق للشراء، قلتها مازحا وبصوت مسموع لاحد العاملين في هذا المحل،... يظهر انكم مدعومين، كيف انكم مسيطرين على نصف الشارع ببسطات خضرتكم، فاجأبني بتحد وافتخار غبي وعفوية، انا خالي صاحب المحل بشتغل في الامانه وكانت الابتسامه تعلوا وجهه،وصمت، ممجداً ومؤكدا بذلك على الواسطة بانهااحد صور الفسادالقاتل الذي يدمر المجتمعات والانكى من ذلك ان الكل في المجتمع يصرخ ويصيح ويندب حظه منحجم الفساد والكل يتذمر، واذا تفحصت المستفيدين من ذلك، تجد ان اغلب الشعب* الاردني مستفيد من هذا الفساد بشكل او بآخر، وكل بطريقته وحجمه ووزنه ووظيفته،وأن ذلك دمار للمجتمع على مدى الايام والسنون القادمة، وأن اي عاقل رشيد يرفض ذلك الواقع المشين الذي علينا تغيره ورفضه رفضا كاملا، وعليه فإن كنا جادين نحن الشعب في تطهير مجتمعنا وتقويم سلوكه، وضعه على جاده الصواب حتى نلحق بركب الحضارة الحديثة، والشعوب المتقدمه، علينا، بدأ الإصلاح، واصلاح الفساد يبدأ بالنفس والذات، والاسره وبذلك يصلح المجتمع ويستقيم


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 3744
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
15-10-2022 08:46 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
هل تتوقع نجاح مشروع المدينة الإدارية الجديدة؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم