حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,4 أكتوبر, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 2503

كيف يخفي قراصنة الإنترنت شحنات المخدرات بالتحكم في سفن الشحن؟

كيف يخفي قراصنة الإنترنت شحنات المخدرات بالتحكم في سفن الشحن؟

كيف يخفي قراصنة الإنترنت شحنات المخدرات بالتحكم في سفن الشحن؟

02-07-2022 10:31 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

يمكن الآن إيقاف سفن الحاويات الضخمة وطائرات الشحن -الضرورية في الاقتصاد العالمي اليوم- بواسطة جيل جديد من المحاربين السيبرانيين بدلا من قراصنة البحر.

وقال ديفيد إيم، الباحث الأمني ​​الرئيسي في "كاسبرسكي" (Kaspersky) لشبكة "سي إن بي سي" (CNBC): "الحقيقة هي أنه يمكن اختراق طائرة أو سفينة، مثل أي نظام رقمي".

ويوجه المتسللون أنظارهم بشكل متزايد إلى بعض أكبر الأشياء التي يمكن للبشر بناؤها وتمخر عباب المحيطات، وتم إثبات ذلك من قبل حكومة الولايات المتحدة خلال تمرين "اختبار القلم" على طائرة "بوينغ" في عام 2019.

القرصنة اللوجستية
وغالبا ما يكون اختراق الشركات التي تعمل في الموانئ والمطارات أسهل من الوصول إلى طائرة أو سفينة فعلية.

في ديسمبر/كانون الأول الماضي، قالت شركة هيلمان ورلدوايد لوجيستكس (Hellmann Worldwide Logistics) الألمانية إن عملياتها تأثرت بهجوم تصيد احتيالي.

وتتضمن هجمات التصيد الاحتيالي إرسال رسائل مخادعة مصممة لخداع الأشخاص لتسليم معلومات حساسة أو تنزيل برامج ضارة.

واضطرت الشركة، التي تقدم خدمات الشحن الجوي والشحن البحري والطرق والسكك الحديدية والخدمات اللوجستية التعاقدية، إلى التوقف عن إجراء حجوزات جديدة لعدة أيام. وليس من الواضح بالضبط مقدار الخسارة التي تكبدتها نتيجة لذلك.

قال كبير مسؤولي المعلومات في هيلمان، سامي عوض هارتمان، لشبكة "سي إن بي سي" إن الشركة حاولت على الفور "وقف الانتشار" عندما أدركت أنها وقعت ضحية لهجوم إلكتروني، وقامت الشركة بفصل مراكز بياناتها حول العالم وأغلقت بعض أنظمتها للحد من الانتشار.

وأضاف هارتمان "أحد القرارات الصارمة التي اتخذناها بعد ذلك عندما رأينا أن لدينا بعض الأنظمة مصابة هو قطع الاتصال بالإنترنت، بمجرد أن تتخذ هذه الخطوة، تتوقف. أنت لم تعد تعمل".

وأشار إلى أنه كان يجب القيام بكل شيء يدويا وبدء خطط احتياطية لضمان استمرارية الأعمال، مضيفا أن بعض أجزاء العمل كانت قادرة على التعامل مع هذا بشكل أفضل من غيرها.

وقال إن القراصنة كان لديهم هدفان رئيسيان، الأول هو تشفير النظام الذي تعمل به هيلمان والثاني هو سرقة البيانات واستغلالها في ابتزاز الشركة بطلب الفدية.

تعمل هيلمان مع السلطات القانونية لمحاولة تحديد من يقف وراء الهجوم الإلكتروني، وقال هارتمان إن هناك بعض التكهنات لكن لا توجد إجابات محددة.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 2503

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم