حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,3 يوليو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 3904

تاريخ تطور سيارات كاديلاك وبصمتها في الصناعة

تاريخ تطور سيارات كاديلاك وبصمتها في الصناعة

تاريخ تطور سيارات كاديلاك وبصمتها في الصناعة

20-05-2022 01:55 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - كاديلاك هي سيارة فاخرة على مر تاريخها، ويا له من تاريخ تمتلكه العلامة! كانت أحد أبرز المبتكرين في الصناعة لسنوات طويلة، وبدون إطالة نعرفكم على أبرز المحطات في تاريخ سيارات كاديلاك

البداية مشرفة في تطور سيارات كاديلاك


تأسست كاديلاك في عام 1902 على يد هنري ليلاند تيمنا باسم أنطوان دي لا موثي كاديلاك مؤسس ديترويت أكبر مدن ولاية ميشيغان الأمريكية

بعد 6 سنوات من التأسيس، جلبت كاديلاك فكرة الأجزاء القابلة للتبديل إلى صناعة السيارات ووضعت حجر الأساس للإنتاج الضخم الحديث للسيارات. ونتيجة لذلك، أصبحت كاديلاك أول سيارة أمريكية تفوز بجائزة ديوار المرموقة من نادي السيارات الملكي في إنجلترا والتي تمنح كل عام للسيارة الأكثر نجاحا من ناحية تقديم ابتكارات تهم الصناعة أو من ناحية مجمل الأداء

في عام 1910، أصبحت كاديلاك أول شركة تقدم سيارة ركاب بمقصورة مغلقة بالكامل، وهو تغيير كبير على تلك الحقبة. وبعدها بعامين، 1912، أصدرت الشركة سيارة موديل 30، التي لا تحتوي على كرنك، وكانت أول سيارة إنتاج تتميز بخاصية بدء التشغيل الذاتي ونظام الإشعال والإضاءة

بعد التخلي عن مشغل الكرنك فتحت كاديلاك الباب لوجود سائقين إناث، لتفوز مرة أخرى بجائزة ديوار. وبعد ما يقرب من ثلاث سنوات، جلبت كاديلاك للعالم محرك V8، المبرد بالماء، والذي سيصبح توقيع علامة كاديلاك التجارية خلال سنوات قادمة

تغيير طريقة تصميم السيارات إلى الأبد

في عام 1926، تشعبت كاديلاك وقدمت للعملاء أكثر من 500 مجموعة ألوان للاختيار من بينها، وهو أمر ثوري بالنسبة لشركات كانت توفر لون واحد، وكان هنري فورد يقول يمكنك الحصول على أي لون تريده، طالما أنه أسود ، فغيرت كاديلاك هذه العقلية. وفي نفس العام، جلبت الشركة المصمم هارلي إيرل لتصميم سيارة الكوبيه المكشوفة، مما جعل السيارة الأولى التي تم تصميمها من منظور المصمم وليس من منظور هندسي؛ وكشف ابتكار إيرل عن ظهور خطوط التصميم الانسيابية على الجسم الخارجي وتركيبات من ألواح الكروم وفلسفة تصميم شاملة، جعلت علامة كاديلاك التجارية معروفة بجمالها وفخامتها

في منتصف الثلاثينيات، وسط فترة الكساد الكبير، بينما كانت معظم الشركات والعائلات تكافح، ابتكرت كاديلاك أول محرك من 16 أسطوانة من النوع V للاستخدام في سيارات الركاب. سيصبح هذا المحرك أحد أكثر المحركات شهرة في تاريخ كاديلاك.. وبعد ذلك بوقت قصير، أصدرت كاديلاك نسخة V12 لمنح المشترين شيئًا ما بين محركات V8 الشهيرة بالفعل ومحركات V16 الجديدة

بعد انتهاء الحرب، قامت كاديلاك بتكييف بعض تقنيات الطائرات فابتكرت زعنفة الزيل التي منحتها جائزة سيارة العام في نسختها الأولى على الإطلاق عام 1949، وقد أصبحت زعنفة الزيل موجودة بكل مركبة تقريبًا

مرحلة التركيز على تطوير القيادة والداخلية

في الخمسينيات، بدأت كاديلاك في تطوير نظام التوجيه المعزز ، ما ساعد صانعة السيارات على احتلال المراكز الثالثة والعاشرة والحادية عشرة في سباق 24 ساعة في لومان. وسرعان ما أصبح نظام التوجيه المعزز هو المعيار الجديد لهذه الصناعة

ابتكارات صغيرة ولكن ذات مغزى ملأت الستينيات بالنسبة لكاديلاك، في عام 1963، جعلت الشركة أحزمة المقاعد الأمامية قياسية في سياراتها، مما أدى في نهاية المطاف إلى تمرير قانون اتحادي يتطلب أحزمة المقاعد الأمامية في جميع المركبات بعد عام واحد فقط

في عام 1964، طرحت كاديلاك في الأسواق مصابيح أمامية يتم التحكم فيها تلقائيًا وأعادت تعريف الفخامة باستخدام نظام التحكم المريح، وهو أول نظام تدفئة وتهوية وتكييف يتم التحكم فيه حراريًا في الصناعة. وعلى مدى السنوات القليلة التالية، قدمت كاديلاك نظام التوجيه المعزز بنسب متغيرة، وتدفئة المقاعد الكهربائية وراديو ستيريو

المزيد من النجاح

عادت كاديلاك للتركيز على المحركات في السبعينيات من خلال الكشف عن محرك إلدورادو بقوة 400 حصان وسعة 8.2 لتر. بفضل محورها المعاد تصميمه بالكامل، حظي هذا الطراز بأعلى قدرة عزم دوران لأي سيارة ركاب متوفرة في ذلك الوقت

مع اختتام العقد، طرحت كاديلاك سيارة سيفيل 1978 التي استخدمت المعالجات الدقيقة المدمجة في شاشات السيارة، بدأ هذا عصر إدخال الكمبيوترات في السيارات

مع بداية التسعينيات، قدمت كاديلاك أول نظام تحكم إلكتروني في الجر على المركبات ذات الدفع الأمامي. وبدأت كاديلاك بتقديمها كميزة قياسية بداية من ألانتي 1990. وفي العام نفسه، فازت كاديلاك بجائزة مالكولم بالدريج الوطنية للجودة

وفي عام 1992، طورت الشركة ميزة تسمح للمحرك بالعمل لمسافة تصل إلى 50 ميلا بدون سائل تبريد، ونظام فريد لتوزيع الوقود شبه المثالي. وأصبحت سيارة سيفيل تورينق السيدان هي كاديلاك العام بفضل ميزات مثل مجموعة نقل الحركة التي يتم التحكم فيها إلكترونيًا والتحكم في الجر والمكابح المانعة للانغلاق والتعليق الحساس للسرعة. ومع اختتام العقد ، قدمت كاديلاك سيارة اسكاليد الرياضية متعددة الاستخدامات، الشهيرة الآن كواحدة من أفخم السيارات

الاحتفال بالمئوية

مع حلول الذكرى المئوية لعلامة كاديلاك التجارية، كان على الشركة أن تفعل شيئًا كبيرًا، فبدأت كاديلاك في القرن العشرين بتقديم السيارة Cien Concept الشبحية المستوحاة من F-22 والتي انتهى بها الأمر بالفوز ببعض جوائز التصميم

في عام 2008 ، وسعت كاديلاك اسكاليد SUV من خلال جعلها أول سيارة رياضية متعددة الاستخدامات هجينة فاخرة كاملة الحجم في العالم. وفي نفس العام، أعادت الشركة تطوير CTS سيدان، فحظيت إعادة التصميم هذه بشعبية لا تصدق وفازت حتى بجائزة أفضل سيارة عام 2008. وبعد عام قصير ، أصبحت نسخة الأداء CTS-V، سيارة السيدان V8 تنتج بشكل موسع وتباع حول العالم، محققة رقماً قياسياً في اللفة بلغ 7:59:32 على حلبة نوربورغرينغ الألمانية الشهيرة

اليوم تقدم شركة كاديلاك تشكيلة سيارات فاخرة التصميم والأداء، تتوفر في المملكة العربية السعودية من خلال شركة الجميح للسيارات وشركة التوكيلات العالمية للسيارات الفاخرة


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 3904

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم