حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,28 نوفمبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 27380

توقع إنتاج الكهرباء وتحلية المياه من الطاقة النووية في الأردن مطلع العقد المقبل

توقع إنتاج الكهرباء وتحلية المياه من الطاقة النووية في الأردن مطلع العقد المقبل

توقع إنتاج الكهرباء وتحلية المياه من الطاقة النووية في الأردن مطلع العقد المقبل

28-10-2021 01:21 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

توقع رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية خالد طوقان، بدء إنتاج الكهرباء وتحلية المياه وإنتاج الهيدروجين من الطاقة النووية مطلع العقد المقبل.

وقال طوقان خلال ندوة نظمتها الجمعية الأردنية للعناية بالأسرة الخيرية مساء الأربعاء، بعنوان "إنجازات البرنامج النووي الأردني"، إن الهيئة تدرس تصاميم الجيل الرابع من المفاعلات النووية الصغيرة المدمجة؛ لاستخدامها لهذه الغايات.

وأضاف أن الهيئة اختارت موقعا بالقرب من العقبة لبناء المفاعلات النووية الصغيرة المدمجة، ويجري الآن البحث مع وزارة المياه لدراسة الجدوى الاقتصادية من تحلية المياه باستخدام المفاعلات النووية الصغيرة المدمجة كمصدر للطاقة.

واعتبر طوقان المفاعل النووي البحثي التدريبي في حرم جامعة العلوم والتكنولوجيا،بمثابة عقل البرنامج النووي الأردني، وسيكون الركيزة الأساسية لبناء العقول،والقدرات العلمية،لعقود مقبلة في المجال النووي على مستوى الأردن والمشرق العربي.

وأشار الى أن هذا المفاعل هو الوحيد في المشرق العربي العامل منذ عام 2017، وتديره خبرات أردنية بالكامل وعلى مستوى عالٍ ومتقدم من التأهيل في الاختصاصات كافة، ويعمل بطاقة 5 ميجاواط حرارية، مؤكدا أنه حجر الأساس في تسخير الطاقة النووية للأغراض السلمية ضمن تطبيقات متعددة طبية وصناعية وبحثية.

وبين طوقان أن المجمع، يحوي مفاعلاً نووياً، ومركزا تدريبيا وتعليميا، ووحدات لتصنيع وإنتاج النظائر الطبية المشعة، تضم 11 خلية ساخنة، ومرفقا خاصا لمعالجة النفايات المشعة المنخفضة، ومتوسطة الإشعاع، لافتا النظر إلى أن المفاعل نجح منذ تشغيله في توريد 3293 شحنة من اليود المشع لعلاج مرضى السرطان لخمسة عشر مركزا للطب النووي، ويعمل الآن على تطوير إنتاج الهولميوم والتكتنيشيوم المشعين لأغراض الطب النووي.

وأكد طوقان،أن إجمالي ما استثمر في هذا المجمع النووي بلغ 114 مليون دينار، دفعت الخزينة الأردنية منها 56 مليون دينار،والباقي تم استكماله من قرض ميسر من كوريا الجنوبية يسدد على مدى 30 عاماً، وبفترة سماح 10 سنوات.

وتطرق إلى تفصيل النفقات، مشيرا إلى أن إجمالي الإنفاق على مركز السنكترون من الخزنية بلغ 5ر4 مليون دينار، وعلى اليورانيوم 8ر7 مليون دينار، وعلى محطة الطاقة النووية 39 مليون دينار.

ويضم المركز الدولي لضوء السنكروترون للعلوم التجريبة وتطبيقاتها في الشرق الأوسط (سيسامي) في السلط علماء من الأردن ومصر وإيران وباكستان وفلسطين وتركيا وقبرص وإيران وأرمينيا والمغرب والإمارات وإسرائيل.

ولفت طوقان إلى أنه تم ابتعاث 151 أردنيا لاستكمال دراستهم في الخارج، عاد معظمهم وتم تعيينهم في الهيئة على حساب الدول المانحة، في حين غطت الهيئة النفقات المعيشية فقط التي بلغت 7ر1 مليون دينار، مشيراً إلى أن موازنة هيئة الطاقة الذرية لعام 2021 بلغت 6 ملايين دينار.

واستعرض طوقان خلال الندوة ملامح البرنامج النووي الأردني، والتحديات التي تواجهه، والإنجازات التي تم تحقيقها بهذا الخصوص،وأجاب في ختام الندوة عن تساؤلات وملاحظات الحضور بكل شفافية ووضوح، مؤكداً أن أبواب هيئة الطاقة مفتوحة للجميع للاستفسار عن أي ملاحظة أو معلومة تتعلق بطبيعة البرنامج النووي.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 27380

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم