حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,28 سبتمبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 3038

أنواع فقدان الوعي .. وهل هو خطير ؟ .. والفرق بينه وبين الإغماء

أنواع فقدان الوعي .. وهل هو خطير ؟ .. والفرق بينه وبين الإغماء

أنواع فقدان الوعي  ..  وهل هو خطير ؟  ..  والفرق بينه وبين الإغماء

15-09-2021 08:57 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - فقدان الوعي الوعائي المبهمي: النوبة الوعائية المبهمة أو الإغماء الوعائي المبهمي هو الشكل الأكثر شيوعاً للإغماء الانعكاسي حيث يصف الإغماء الانعكاسي أي شكل من أشكال النوبة الغشائية الناجمة عن فشل في التنظيم الذاتي لضغط الدم وفي النهاية انخفاض في ضغط التروية الدماغ ي مما يؤدي إلى فقدان عابر للوعي والآليات المسؤولة عن ذلك معقدة ويمكن أن تؤدي إلى تثبيط النتاج القلب ي وكذلك انخفاض توتر الأوعية الدموية وقد يحدث الإغماء الوعائي المبهمي بسبب الألم أو الاضطراب العاطفي على الرغم من إنه في كثير من الأحيان لا يمكن تحديد محفز معين ويصف هذا النشاط عوامل الخطر وتقييم وإدارة الحلقات الوعائية المبهمة ويسلط الضوء على دور الفريق متعدد التخصصات في تعزيز تقديم الرعاية للمرضى المتضررين.
فقدان الوعي الجيب السباتي: فرط حساسية الجيوب السباتية هو استجابة مبالغ فيها للضغط المطبق على الجيوب السباتية الموجودة في تشعب الشريان السباتي مما يؤدي إلى بطء القلب وتوسع الأوعية وانخفاض ضغط الدم حيث تتجلى هذه الاستجابة سريرياً على إنها إغماء ويمكن أن تسبب عواقب وخيمة.
فقدان الوعي الظرفي: فقدان مؤقت للوعي في نوع معين من المواقف حيث تتنوع المواقف التي تؤدي إلى رد الفعل هذا وتشمل سحب الدم والإجهاد أثناء التبول أو التبرز والسعال حيث يمكن أن يكون أيضاً بسبب التوتر العاطفي أو الخوف أو الألم وتشمل هذه مشاكل القلب مثل عدم انتظام ضربات القلب والنوبات وانخفاض نسبة السكر في الدم (نقص السكر في الدم) وفقر الدم (نقص في الخلايا السليمة التي تحمل الأكسجين) ومشاكل في كيفية تنظيم الجهاز العصبي (نظام الأعصاب في الجسم ) لضغط الدم.
فقدان الوعي بسبب التهابات الجيوب الأنفية : قد تشمل علامات متلازمة الجيوب الأنفية الدوخة أو الدوار والإغماء حيث يمكن أن يسبب التهاب الجيوب الأنفية أيضاً التعب لأن جسمك يحاول محاربة العدوى حيث يمكن أن يساهم الضغط المستمر على الجيوب الأنفية والسعال المزعج والدوخة أيضاً في الإرهاق.
الفرق بين الإغماء وفقدان الوعي
يستخدم بعض الأشخاص مصطلحي فقدان الوعي والإغماء بالتبادل لكنهما شيئان مختلفان، إن انقطاع التيار الكهربائي وانقطاع النشاط الطبيعي للدماغ هو فقدان للذاكرة والوعي بينما الإغماء انخفاض مؤقت في ضغط الدم وفي بعض الأحيان يطلق عليه فقدان الوعي ولكن كلاهما يمكن أن يكون له عدة أسباب مختلفة.

أسباب الإغماء

السبب الرئيسي للإغماء هو انخفاض مؤقت في ضغط الدم عندما ينخفض ​​ضغط الدم لديك بشدة لا يضخ قلبك ما يكفي من الدم إلى دماغك لذلك تفقد وعيك وهذا ما يسمى بالإغماء وله أسباب عديدة منها:

تحفيز أو تهيج العصب المبهم وهذا ما يسمى أيضاً بالإغماء الوعائي المبهمي عندما يتم تحفيز العصب المبهم يمكن أن ينخفض ​​معدل ضربات القلب وضغط الدم مما يؤدي إلى الإغماء حيث يمكن أن يحدث هذا عند الذهاب إلى الحمام أو أخذ الدم أو تلقي حقنة أو الشعور بمشاعر شديدة.
الوقوف بسرعة كبيرة ربما تكون قد شعرت بالدوار من الوقوف بسرعة كبيرة وبعض الناس يغمى عليهم أيضاً من القيام بذلك عندما يحدث ذلك يطلق عليه انخفاض ضغط الدم الانتصابي.
النزيف الداخلي إذا كنت تنزف داخلياً فقد ينخفض ​​ضغط الدم لديك.
يمكن أن تسبب العديد من أمراض القلب الإغماء بما في ذلك عدم انتظام ضربات القلب واختلال الصمامات.
يمكن أن تؤدي النوبات أيضاً إلى الإغماء وفقدان الوعي التام وليس الإغماء فقط.
أسباب فقدان الوعي:

يعتبر التسمم أحد الأسباب الرئيسية لفقدان الوعي وغالباً ما يكون ذلك بسبب الكحول فعندما يصل مستوى الكحول في دمك إلى 0.15 فمن المحتمل أن تصاب بفقدان الوعي حيث يُعرف إنه انقطاع النشاط الطبيعي للدماغ.
يعود التعتيم من التسمم إلى خلل في وظائف الدماغ حيث يتوقف دماغك عن حفظ الأشياء التي تفعلها كذكريات ويمكنك التصرف بشكل طبيعي والقيام بأشياء مثل التواصل الاجتماعي وتناول الطعام والقيادة والشراب لكن عقلك ضعيف ولا يسجل ذكرياتك خلال هذا الوقت.
إصابات الرأس الخفيفة يمكن أن تؤدي إلى ارتجاج في المخ هذا يمكن أن يسبب لك مشاكل في الذاكرة والارتباك وفي معظم الأوقات إذا كنت تعاني من ارتجاج فلا يمكنك تذكر الأحداث التي أدت إلى الإصابة.
يمكن أن تسبب النوبات أيضاً مشاكل في الذاكرة وفي بعض الأحيان مباشرةً بعد النوبة حيث يمكنك الدخول في حالة من الارتباك اللاحق للنوبات هذا يعني أنك قد تكون مرتبكاً ولا تتذكر ما حدث قبل النوبة مباشرةً أو ما فعلته بعد حدوث النوبة وبشكل عام ستعود ذاكرتك عن تلك الأحداث في غضون 5-30 دقيقة بمجرد انتهاء حالة ما بعد النوبة.
هل فقدان الوعي خطير
لا يمكن الجزم إن جميع الحالات خطيرة ومع ذلك فإن فقدان الوعي الذي يستمر لأكثر من دقيقة أو دقيقتين يمكن أن يكون خطيراً وغالباً ما تكون علامة على مشكلة طبية خطيرة مثل النوبة أو ضربة خطيرة في الرأس أو ارتجاج أو نوبة قلبية أو غيبوبة السكري أو الصرع أو حالة أخرى.

أسباب فقدان الوعي لثواني
تشمل الأسباب الشائعة لفقدان الوعي المؤقت ما يلي:

انخفاض سكر الدم.
ضغط دم منخفض.
نقص تدفق الدم إلى الدماغ.
إغماء عصبي.
فقدان الوعي الناجم عن نوبة صرع.
سكتة دماغية.
نوبة إقفارية عابرة (TIA).
مشاكل في ضربات القلب.
إجهاد.
فرط التنفس.
أسباب فقدان الوعي أثناء النوم
كثير من الناس يصابوا بفقدان الوعي أثناء النوم ولكن ما السبب وراء ذلك؟ بعد إجراء العديد من الدراسات وجد إن الصرع يتصدر قائمة التشخيص عندما يصاب المرضى بفقدان الوعي أثناء النوم والأسباب الأخرى هي شلل النوم وتوقف التنفس أثناء النوم ونقص السكر في الدم ونوبات الهلع أو عدم انتظام ضربات القلب.

أسباب الإغماء والعين مفتوحة
-النوبة التوترية الرمعية المعممة

النوبة هي موجة قصيرة من النشاط الكهربائي غير المنضبط في الدماغ حيث تؤثر النوبة التوترية الرمعية المعممة على نصفي الدماغ وتأتي على مرحلتين (منشط ورمعي)حيث تتميز المرحلة التوترية بصلابة جميع العضلات وفقدان الوعي وقد يهرب اللعاب من الفم وقد تنقبض المثانة وتخرج البول

حيث تتبع المرحلة الارتجاجية عندما يبدو إن الجسم يهتز وقد يستمر هذا من ثوان إلى دقائق ويستعيد الشخص وعيه تدريجياً وقد تحدث النوبة بسبب مرض كامن مثل الصرع أو بسبب محفزات مثل الإفراط في شرب الخمر أو المخدرات أو القلق.

-الأشخاص الذين عانوا من عيون مفتوحة أثناء فاقد الوعي قد عانوا أيضاً:

%15 إغماء.
%6 دوار.
%5حركات لا إرادية.
-غالباً ما كان الأشخاص الذين عانوا من عيون مفتوحة أثناء فاقد للوعي متطابقين مع:

%43 نوبة تونيك ارتجاجية معممة.
%43 حلقة إغماء طويلة.
%12 إغماء وعائي مبهمي.
أسئلة قد يطرحها طبيبك حول العيون المفتوحة أثناء فقدان الوعي:

منذ متى وأنت فاقد للوعي؟
هل تلاحظ إن قلبك ينبض بقوة أو بسرعة أو بشكل غير منتظم (يُسمى أيضاً الخفقان)؟
هل كنت تعاني من الدوخة؟
هل كنت مرتبكاً ومشوشاً عندما استيقظت؟
سبب الإغماء عند الزعل
أحد أكثر أسباب الإغماء شيوعاً هو رد الفعل على محفز عاطفي على سبيل المثال قد يؤدي مشهد الدم أو الانفعال الشديد أو القلق أو الخوف إلى إغماء بعض الأشخاص تسمى هذه الحالة بالإغماء الوعائي المبهمي.

أخطر أنواع الإغماء
من أخطر أنواع الإغماء هو الذي يكون بسبب اضطراب ضربات القلب الذي يسمى تسرع القلب البطيني أو الرجفان البطيني (VFib) ففي الرجفان البطيني يرتجف قلبك (يبتعد بطريقة غير منظمة) وبعد أربع إلى خمس ثوانٍ تفقد الوعي وتتوقف عن التنفس ولا يوجد نبض.

علاج فقدان الوعي
اتصل أو اطلب من شخص ما الاتصال برقم الطوارئ الخاص بالدولة التي تقطن بها.
افحص مجرى الهواء وتنفسه ونبضه بشكل متكرر.
إذا لزم الأمر ابدأ الإنعاش القلبي الرئوي.
إذا كان الشخص يتنفس ويستلقي على ظهره ولا تعتقد إن هناك إصابة في العمود الفقري فقم بلف الشخص نحوك بعناية على جانبه.







طباعة
  • المشاهدات: 3038

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم