حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,26 سبتمبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 63984

ما حقيقة حدوث انفجار "توهجّ شمسي" سيضرب الأرض نهار الإثنين القادم وقد يتسبب في نهاية العالم

ما حقيقة حدوث انفجار "توهجّ شمسي" سيضرب الأرض نهار الإثنين القادم وقد يتسبب في نهاية العالم

ما حقيقة حدوث انفجار "توهجّ شمسي" سيضرب الأرض نهار الإثنين القادم وقد يتسبب في نهاية العالم

05-08-2021 09:29 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

من المتوقع أن تتسبب عاصفة شمسية في تعطيل شبكات الطاقة وعمليات الأقمار الصناعية يوم الاثنين القادم بسبب "ضربة سريعة" من الجسيمات المشحونة المتدفقة من الشمس.

وألقى التوهج الشمسي الذي اكتُشف مؤخرا سحابة من الجسيمات المشحونة باتجاه كوكبنا. وعلى الرغم من أن "حطام الانفجار" لا يستهدف الأرض بشكل مباشر، إلا أنه من المتوقع أن يتسبب في حدوث عاصفة شمسية صغيرة في الغلاف المغناطيسي المحيط بالأرض.


وحذر الخبراء في مركز التنبؤ بالطقس الفضائي الأمريكي (SWPC)، من أن العاصفة قد تؤدي إلى ضعف اضطرابات شبكة الطاقة.

وكتب الخبراء في توقعاتهم المحدثة لمدة ثلاثة أيام: "من المحتمل أن تكون ظروف العاصفة المغناطيسية الأرضية G1 (الصغرى).

وفي وقت سابق، حذر المركز في توقعاته من "ضربة خاطفة CME" لها تأثير على طقس الفضاء.

وتُعرف الكتل الإكليلية أو القذف الكتلي الإكليلي بأنها عمليات طرد كبيرة للبلازما والمجالات المغناطيسية من الشمس والتي تترافق أحيانا مع التوهجات الشمسية.

ويمكن أن تؤدي الكتل الإكليلية المقذوفة والتوهجات، بدورها، إلى إثارة عواصف شمسية عن طريق إلقاء تيارات عالية السرعة من المواد المشحونة في الغلاف المغناطيسي - منطقة الفضاء حول الأرض التي يهيمن عليها المجال المغناطيسي للكوكب.

ووفقا لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا، يمكن لهذا أن يخترق المجال المغناطيسي، ما يسمح للجسيمات المشحونة بضرب القطبين والغلاف الجوي.

وعندما يحدث هذا، يضعف المجال المغناطيسي للأرض لمدة ست إلى 12 ساعة، وسيستغرق بضعة أيام للتعافي تماما.

ويمكن أن تسبب العواصف الشمسية مجموعة واسعة من الآثار، من الاضطرابات الطفيفة إلى عمليات الأقمار الصناعية، إلى انقطاع التيار الكهربائي الكامل.

ومن المعروف أيضا أن العواصف الشمسية الضعيفة لها تأثير على الحيوانات المهاجرة، ويمكن أن تؤدي إلى ظهور الشفق القطبي الجميل.

وقالت ناسا: "خلال بعض أحداث الطقس الفضائي، تتصاعد جزيئات الطاقة الشمسية بشكل حلزوني أسفل خطوط المجال المغناطيسي الأرضي في المناطق القطبية، حيث تزيد من كثافة الغاز المتأين، ما يؤثر بدوره على انتشار الموجات الراديوية ويمكن أن يؤدي إلى انقطاع الراديو. ويمكن أن تستمر هذه الأحداث لعدة أيام، وخلال هذه الفترة يجب تحويل الطائرات إلى خطوط العرض حيث يمكن استخدام الاتصالات عبر الأقمار الصناعية".

وبالعودة الى موقع وكالة ناسا فقد تبين بانه لا اصل للخبر، والمعلومات هي محض اشائعات و أخطاء فلكية تبنى من قبل عدد من الفلكيين.

االمصدر: إكسبريس











طباعة
  • المشاهدات: 63984

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم