حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,23 يونيو, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 1788

العايد: المراكز الثقافية في المحافظات حواضنُ للفعل الإبداعي

العايد: المراكز الثقافية في المحافظات حواضنُ للفعل الإبداعي

العايد: المراكز الثقافية في المحافظات حواضنُ للفعل الإبداعي

25-04-2021 09:11 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

اطلع وزير الثقافة علي العايد على سير العمل في مشروعي المركزين الثقافيين في
محافظتي عجلون وجرش.

وقال العايد خلال تفقده مشروع المركز الثقافي في جرش، برفقه محافظ جرش فراس أبو
قاعود ومدير شرطة جرش العقيد ناصر الدعجة ومدير ثقافة جرش عقلة القادري، أن المركز
الذي من المتوقع ان يُفتتح في شهر تشرين الأول المقبل بكلفة 5.2 مليون دينار، سيكون
حاضنة للهيئات الثقافية في جرش ومنارة ثقافية لأبناء المحافظة، لما يحتويه من مرافق
وخدمات ستعمل على تنمية واستقطاب الإبداعات الثقافية.
واستعرض العايد مكانة محافظة جرش في المشهد الثقافي الأردني، مبيناً أن إنشاء
المركز الثقافي يأتي في إطار خطة وطنية لإنشاء مراكز ثقافية في جميع المحافظات.
واستمع العايد من المقاول المشرف على المشروع على مراحل سير العمل في المركز
الذي بلغت نسبة الإنجاز فيه نحو 52 ،%ويشتمل على مسرح مجهز بأنظمة الإضاءة
والصوت، ومكتبة، وقاعة متعددة الأغراض، وثماني قاعات لاستخدامات مختلف أنواع
الفنون، وقاعة عرض، ومكاتب إدارية لمديرية ثقافة جرش وإدارة المركز، وعدد من المرافق
الخدمية.
ويتكون المبنى من ثلاثة طوابق بمساحة إجمالية تقدر بـ 3541 مترا مربعا شاملةً مسرحا
بمساحة 653 مترا مربعا على أرض مساحتها 8 دونمات.
في سياق متصل، تفقّد العايد نسبة الإنجاز في مشروع المركز الثقافي بعجلون، مؤكدا
أهمية إنهاء العمل بالمشروع وتسليمه قبل نهاية العام الحالي، ليقوم بدوره الثقافي
المأمول.
وأشار إلى أن محافظة عجلون تتمتع بميزات نسبية طبيعية وبيئية وسياحية وتشهد
حراكا ثقافيا، الأمر الذي استدعى إنشاء هذا المركز لاحتضان الأنشطة التثقيفية والتوعوية
وللارتقاء بالفعل والعمل الثقافي بما يتناسب وآمال وطموحات المواطنين.
وأشار العايد خلال الجولة، إلى أن الوزارة تسعى إلى تفعيل الحراك الثقافي في المملكة
من خلال إنشاء مراكز ثقافية نموذجية متطورة في مراكز المحافظات من أجل أن تكون
حاضنة للفعاليات والأنشطة والبرامج التي تنفذها الهيئات والمنتديات الثقافية.
وبين العايد أن هذه المراكز تشتمل على صالات ومسارح للعرض المسرحي وقاعات
اجتماعات ومرافق أخرى لتدريب الفنون الناشئة تتوافق مع الفعاليات الفنية والثقافية التي

ستشهدها هذه المراكز، إضافة إلى ساحات ومواقف خارجية.
من جهة أخرى، قال العايد إن الوزارة أعدّت بالتعاون مع المؤسسات المعنية، خطة للاحتفال
بمئوية الدولة الأردنية واليوم الوطني للعلم، بحيث يظهر التنوع الثقافي والإنساني
والاجتماعي للمجتمع الأردني، إضافة إلى إنتاج ثمانية أفلام قصيرة تروج لفكرة رفع العلم
خلال يومه، الذي سيتكرّس في الذاكرة الوطنية من خلال تناول العديد من المواضيع
والمضامين المتعلقة بقيمه.
وأشار إلى أن الخطة تضمنت أيضا تنفيذ برامج وأنشطة من خلال الهيئات والمنتديات
الثقافية للاحتفال بالمئوية، تشمل التوثيق والأرشفة، التي تتناول الرواد من كل محافظة،
كما أن هناك موقع «وثق»، الذي يشكل نظرة تشاركية بين المواطنين والوزارة لتوثيق
الروايات والحكايات كجهد وطني، مشيرا إلى أن الوزارة تتطلع لاستلهام الماضي
واستشراف المستقبل من خلال تنفيذ برامجها التي تتزامن مع احتفاء الأردنيين بالمئوية
الأولى لدولتهم وولوجهم للمئوية الثانية بثقة.
بدوره، أكد محافظ عجلون، سلمان النجادا، أهمية وجود مثل هذه المشاريع، خاصة المركز
الثقافي، الذي سيكون حاضنة للأنشطة الثقافية في المحافظة، التي تتميز بتفاعلها،
مشيرا إلى أن المحافظة مقبلة على حزمة من المشاريع الخدمية والتنموية، التي سيكون
لها أثر إيجابي على واقع المحافظة، كمشروع التلفريك والمشاريع البيئية والسياحية
والتي جاءت كمبادرات ملكية إلى جانب عشرات المشاريع التي أُنجزت.
وطالب النائب فريد حداد بضرورة وجود قاعة ثقافية شاملة في قضاء عرجان (منطقة
العيون) لتكون جامعة للفعاليات، مبينا انه سيتم التنسيق مع مجلس المحافظة لإيجاد
مخصصات من أجل توفير القاعة لخدمة الحراك الثقافي في تلك المنطقة.
وأشار رئيس مجلس المحافظة، عمر المومني، إلى أن المجلس يقدر الدور الذي تقوم به
وزارة الثقافة ومديرية ثقافة عجلون خاصة، كاشفا أن المجلس خصص مليوني دينار
للمركز الثقافي وقدم دعما بقيمة 70 ألف دينار للهيئات والمنتديات الثقافية.
من جهته، قدم مدير الثقافة سامر الفريحات، شرحا عن المشروع الذي تبلغ كلفته 2.2
مليون دينار ويقام على أرض مساحتها ثلاثة دونمات ونصف الدونم، مبينا أن العمل فيه
تأخر نتيجة الظروف الاستثنائية بسبب جائحة كورونا.

وأشار إلى أن المديرية بدأت بتنفيذ البرامج والأنشطة المدرجة ضمن احتفالات المملكة
بمئوية الدولة الأردنية واليوم الوطني للعلم، فضلا عن الأنشطة والبرامج الأخرى التي
تنفذها الهيئات والمنتديات الثقافية في هذه المناسبات الوطنية وغيرها، مقدرا للوزارة
دعمها وحرصها على الارتقاء بالفعل الثقافي.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 1788

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم