تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,24 أكتوبر, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 27316

شاهدوا و احكموا .. هل غيٌرت ميلانيا ترامب مظهرها لتصبح أكثر جدية بعد تولي زوجها الرئاسة؟

شاهدوا و احكموا .. هل غيٌرت ميلانيا ترامب مظهرها لتصبح أكثر جدية بعد تولي زوجها الرئاسة؟

شاهدوا و احكموا  ..  هل غيٌرت ميلانيا ترامب مظهرها لتصبح أكثر جدية بعد تولي زوجها الرئاسة؟

29-09-2020 12:15 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - قال خبير أزياء بريطاني إن ميلانيا زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب غيرت كثيرا من مظهرها وأسلوب لباسها بعد تولي زوجها منصبه بداية عام 2017 لتبدو أكثر جدية.

وأشار جياني كاساجراندي من مؤسسة "مودا ان بيل" للألبسة والأحذية النسائية إلى أنه من الواضح أن ميلانيا (50 سنة) تعمدت تغيير مظهرها بعد تولي زوجها الرئاسة وأن هذا التغيير كان كبيرًا وجديًا من أجل ملاءمة منصبها كـ"سيدة أمريكا الأولى."

وكشفت صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية أنه قبل تولي زوجها ترامب (74 عاما) الرئاسة لم تشعر ميلانيا بالخجل من لفت الانتباه أمام المصورين وفي المناسبات، وكانت دائمًا تقبل التقاط صورلها مع زوجها.

وقال:"في ذلك الوقت كان لميلانيا أسلوبها المميز الخاص بها في الأناقة والمظهر لكن بعد تولي ترامب الرئاسة تغير ذلك... وكما يقول المثل إن الملابس تصنع الرجل، لكن عندما يتعلق الأمر بميلانيا سيدة أمريكا الأولى فإنها بالتأكيد ترسل رسالة قوية من خلال اختياراتها الخاصة بالثياب التي ترتديها الآن."

وأضاف :"تعتبر ميلانيا من أشد محبي الألوان الجريئة والخياطة، كما أنها لا تخشى أن تبرز بين الجميع من خلال ارتداء لباس لافت للنظر. والحقيقة أنها طورت مظهرًا قويًا من خلال تلك الاختيارات أثناء وجودها في البيت الأبيض.. أقول إننا نرى الآن تغييرًا مميزًا في أسلوب ميلانيا منذ تولي زوجها الرئاسية رغم أن التحول بدأ بطيئا قبل ذلك."

ولفت جياني إلى أن ميلانيا بدأت تدرك ضرورة التغيير منذ أن أعلن زوجها أنه سيرشح نفسه للرئاسة عام 2000 مشيرًا الى أنها بدأت منذ ذلك الوقت "فتاة محبة للحفلات ذات شخصية سياسية جدية مع الاحتفاظ ببعض الميزات الخاصة بمظهرها."

ورأى جياني أن ميلانيا أصبحت تختار ملابسها وحقائبها بعناية أكبر، مع احتفاظها بالملابس اللافتة للنظر لكن بمظهر محافظ نسبيا ما يعني أنها "تسعى لتكون أكثر جدية."

وأضاف: "تحرك ميلانيا لتكون أكثر جدية وتحفظا تسارع عندما تم تنصيب ترامب رئيسا بداية عام 2017 وبعدها أصبحت تتجه للأسلوب الأنيق والمتحفظ في نفس الوقت" لافتا إلى أنها لا تزال تفضل مصممين تقليديين مثل "دولس وكابانا" و "روكساندا لينيك" و "رالف لورين."


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 27316

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم