تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,21 أكتوبر, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 3140

جولات استفزازية لـ"قطعان المستوطنين" داخل الأقصى وسط حراسة شرطة الاحتلال

جولات استفزازية لـ"قطعان المستوطنين" داخل الأقصى وسط حراسة شرطة الاحتلال

جولات استفزازية لـ"قطعان المستوطنين" داخل الأقصى وسط حراسة شرطة الاحتلال

28-09-2020 08:23 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - قتحم مستوطنون صباح أمس الأحد، المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الصهيوني.

ووفرت شرطة الاحتلال، الحماية الكاملة للمستوطنين، أثناء دخولهم عبر باب المغاربة، وتجولهم في ساحات المسجد الأقصى وانتهاءً بخروجهم من باب السلسلة.

ونظم المستوطنون جولات استفزازية في باحاته، وتلقوا شروحات عن «الهيكل» المزعوم.

وفرضت شرطة الاحتلال قيودًا على دخول المصلين للمسجد الأقصى، ومنعت دخول المقدسيين القاطنين خارج البلدة القديمة من الصلاة فيه.

وشددت شرطة الاحتلال الخناق على أهل القدس، وعزلت البلدة القديمة عن محيطها بالكامل، بحيث تسمح فقط لسكانها بالصلاة بالأقصى ضمن إجراءات وقائية.

ولليوم العاشر على التوالي، تواصل سلطات الاحتلال فرض حصار وإغلاق مشدد على مدينة القدس ومداخل البلدة القديمة ومحيطها، بحجة الحد من تفشي فيروس «كورونا».

وكانت سلطات الاحتلال وضعت مكعبات اسمنتية على مداخل بعض البلدات بالقدس، تمهيدًا لإغلاق الشوارع والطرقات الأسبوع القادم، تزامنًا مع ما يسمى «عيد الغفران» اليهودي، حيث تُعزل في كل عام بلدات واحياء مقدسية وتفرض حالة اشبه بمنع التجول في هذا العيد.

في المقابل، تحاول شرطة الاحتلال تخفيض أعداد المصلين المسلمين بالتدقيق في الهويات والتفتيش وإقامة الحواجز التي تعيق الحركة في البلدة القديمة، والغرامات التعسفية بدعوى عدم ارتداء الكمامات حتى للمقدسيين الذين يرتدونها.

إلى ذلك، شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة مداهمات وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخللها اعتقال عدد من الشبان، فيما اندلعت مواجهات في بعض المناطق قضاء نابلس وجنين ورام الله.

وأفاد نادي الأسير باقتحام الاحتلال لمناطق مختلفة بالضفة تخللها اعتقال عدد من الشبان جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وجنود الاحتلال. وتواصل قوات الاحتلال مداهماتها واعتقالاتها اليومية للمواطنين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، تداهم خلالها منازلهم وتخرب محتوياتها وترهب سكانها.

في محافظة اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين واحتجزت أطفالهما في قرية عانين. وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال اعتقلت المواطنين يوسف أسعد ياسين، وأيمن تيسير خليل ياسين، عقب دهم منزليهما في القرية.

واحتجزت قوات الاحتلال طفلي يوسف، وهما: مصطفي وفادي، ومحمد نجل أيمن، أثناء رعيهم الأغنام قرب جدار الفصل العنصري، وقامت باستجوابهم لساعات، قبل أن تطلق سراحهم. كما اقتحمت قوات الاحتلال قرية زبوبا المحاذية للجدار، وسط إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، وسيرت آلياتها في شوارع القرية في خطوة استفزازية.

وأفاد مواطنون، أن الاحتلال اقتحم القرية وأغلق مداخلها، ومنع المواطنين الدخول أو الخروج منها، ما تسبب باندلاع مواجهات مع الشبان. وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة العديد من المواطنين بحالات اختناق.

أما في محافظة رام الله، داهمت قوات الاحتلال، بلدة سلواد وتمركزت في منطقة نصب الشهداء ومركز البلدة، كما ونفذت حملة تمشيط في محيط مستوطنة «ايتمار» شرقي نابلس وأطلقت عشرات قنابل الإنارة في سماء المنطقة. كما اندلعت مواجهات في بلدة سلوان، أدت إلى إصابة شرطي، من حرس الحدود، في وجهه.

ونفذت قوات الاحتلال 280 اقتحاما لمناطق مختلفة في الضفة والقدس خلال أيلول الجاري تم خلالها اعتقال 393 مواطنا، فيما بلغ عدد الحواجز الثابتة والمؤقتة في مناطق مختلفة من الضفة والقدس 341 حاجزا، كما بلغت عدد مداهمات منازل المواطنين 117 مداهمة، شهدت أعمال تفتيش وتخريب في محتوياتها، وتفجير أبواب عدد من المنازل


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 3140

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم