تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,27 سبتمبر, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 1053

مهرجان جرش على حبل الإعدام

مهرجان جرش على حبل الإعدام

مهرجان جرش على حبل الإعدام

26-07-2020 01:48 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : عاطف محمد عتمه

لقد تمكن مهرجان جرش للثقافه والفنون من السير بشراعه بثبات ، ليمخر عباب المشهد الثقافي بكل نجاح الة ذؤى العالمية ، ويقاوم رياح العبث العاتيه التي اثارتها بعض الحكومات المتعاقبه ، ولربما جاءت هذه الرياح السموم التي لتدمر المشهد الثقافي في الوطن برمته ، وكان كل ما يجري اما بدواعي غباء او جهلا في الحكومات ، واما جهلا لوزراء الثقافه وعدم ادراكهم لقيمه واهميه هذا المهرجان ، وما يشكله من حاله في وجدان المثقف الاردني والفنان الاردني، بل في وجدان كل من يتوقون الى الحريه والانطلاق للتعبير عن مكنوناتهم وتراكماتهم في مواجهه قسوه الحاله السياسيه الماساويه التراجيديه المخيمة والجاثمة على ؤوح الامة بامتياز ل ، قد وجد المثقف العربي والفنان العربي ضالته ومجمع البحرين في الاردن ليجد هويته... لان من طبيعه العربي منذ ما قبل العصر الاسلامي لا يفتؤ يبحث عن مساحه لينطلق بفكره ووعيه رهين المحبسين . منذ ايام مربد الهرب واسواقهم الثقافيه ، لقد كان مهرجان جرش متنفسا للتفاعل والانطلاق نحو افق اخرى مهمه في وجدان الحصان العربي الذي واجه الاضطهاد والكبت والاستعمار والتخلف . لقد وصل مهرجان جرش للثقافه والفنون القمة وتربع على عرشها بفضل جهود القائمين ، منذ ان كنا على مقاعد الدراسه الجامعيه في قسم الصحافه والاعلام في جامعه اليرموك، حين تخلقت الفكره وانطلق المهرجان عام 1983 ليكون مركز اشعاع ثقافي وفكري واقتصادي ، ومركز تفاعل حضاري مع كل شعوب الدنيا على اختلاف اية السنتهم، من خلال تلك الفرق التي كانت تشارك من كل حدب وصوب مهوى افئدة العاشقين .. لكننا اليوم نعاني من تخبط البيوقراطيه الحكوميه والقرار للحكومي الارعن وسطوه سيف وزاره الثقافه ووزيرها وسيفها المصلت للحكم بالقتل والموت على مؤسسه ثقافيه كان بناها المتحمسون الجادون في طريق طويل نحو الافق مضن ، ويبدو ان الوزاره ووزيرها يتذرعون بازمه الجائحة لاطلاق رصاصة الرحمة ،مع ان لجنه الاداره في الازمه في موضوع الجائحه لها وجهه نظر اخرى، الا انه يبدو جليا الا نقطه تلاق بينها وبين الوزارة و الحاجه الملحه لمتنفس ثقافي، في ظل الاجواء السائده ، ثم ولا يجوز ان يطوق بصيص الضوء حبل المشنقه ، وليخنق بهجة الحياة الثقافيه وبقايا فرح يبعثها مهرجان جرش في روح الحياه الثقافيه، وحياه المدينه في جرش، و اهل الثقافه واهل المدينه على حد سواء ، ان انعقاد المهرجان فرصة المربد لتسويق ما وفر عندهم من ابداعات عقليه وفكريه و حرف يدويه ، وللاسف ياتي قرارا متسرعا ليحكمنا قرار الوزير بالفشل والاحباط والصدمه والنكسه ..

ويبدو ان ايمن سماوي مدير عام مهرجان جرش، الذي يمتلك الخبره والدراية والمعرفه والتفاؤل والتفاعل مع هذا المهرجان لا يملك من امره رايا ولم يتركوا له ذلك ،وهل يقبل بإيقاف مهرجان جرش والمؤامره على أبناء جرش ام بانه لا يجد اذن صاغيه تعينه في احياء المشهد . لا بد من اعاده النظر واعاده القراءه للمشهد الثقافي لانعقاد مهرجان جرش بتشكيل لجنة تبتعد عن سطوة وتغول قرار الوزاره ووزيرها ، يكون قرارا اكثر حصافه وحكمه يسير بنا الى المستقبل ولا يحبطنا اكثر مما يجب..


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 1053
برأيكم هل سيسهم تمديد إغلاق صالات المطاعم بضبط انتشار فيروس كورونا؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم