تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,14 يوليو, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 607

الزيتونة تنظم جلسة حوارية عن ""المؤشرات الاقتصادية وعوامل التداول" من خلال تقنية الاتصال المرئي

الزيتونة تنظم جلسة حوارية عن ""المؤشرات الاقتصادية وعوامل التداول" من خلال تقنية الاتصال المرئي

الزيتونة تنظم جلسة حوارية عن ""المؤشرات الاقتصادية وعوامل التداول" من خلال تقنية الاتصال المرئي

20-05-2020 01:02 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - ضمن الجلسة الحوارية الثالثة التي نظمتها جامعة الزيتونة الأردنية/ كلية الآداب استضافت الجامعة السيد مصعب الدواغرة المحلل المالي وخبير التداول بحضور عميدة كلية الاداب الدكتورة منال شناعة وكوكبة من الاساتذة والطلاب عن بعد من خلال تقنية الاتصال المرئي (ZOOM) بعنوان "المؤشرات الاقتصادية وعوامل التداول ."

استعرض الدواغرة نبذة تاريجة مؤشر الداو جونز حيث يعتبر هذا المؤشر أقدم مؤشر على مستوى العالم واشار الى ان اكبر 12 شركة امريكية كانت تندرج تحت هذا المؤشر ثم بدأت اعداد الشركات المدرجة بالتزايد حتى وصل عددها الى نحو 30 شركة.

وأوضح الدواغرة الى ان مؤشر داو جونز تعرض لعدد من الاضطرابات بسبب الاوضاع السياسة والاقتصادية على مستوى العالم، وكان الانهيار الكبيرلهذا المؤشر عام 1929 حيث فقد المؤشر ما يقارب 50% من قيمته التسويقية بسبب الركود الاقتصادي الذي خيم على الولايات المتحدة الامريكية وذلك لمدة 4 سنوات.

وايضا الانهيار الحاصل في عام 1987 وايضا عام 2001 مع احداث الحادي عشر من سبتمبر بالإضافة الى تاثره بازمة الرهن العقاري عام 2008 والتي ادت الى انهيار مؤسسات مالية ضخمة، واضاف ان هذا المؤشر تعرض للانهيار بسبب ازمة كورونا حيث تكبد المؤشر داو جونز الصناعي أكبر انخفاض ربع سنوي له منذ 1987 بخسارته 10 بالمئة من قيمته، وذلك على وقع أجواء الهلع التي سادت أسواق المال العالمية بأسرها بسبب جائحة فيروس كورونا. وبحسب الأرقام المؤقتة للجلسة فقد أغلق "داو جونز" على تراجع بلغ 9,99 بالمئة مستقرا عند 21 ألفا و200,47 نقطة

وتطرق الدواغرة ايضا الى تأثير الاوضاع الحالية على الذهب حيث اشار الى ان الوضع الحالي للمعادن و بصفة عامة في أصول المأوى بوقت جيد إلى حد ما بسبب الضعف الكبير في الأسهم قصيرة الاجل، وان التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين ادت الى اضعاف الموقف التجاري الذي يدعم الاقتصاد الامريكي ويعززه، ولكنه يضعف الاسهم العالمية الى حد كبير.
واشار الى ان البنوك المركزية لاتزال تعاني من ضعف حقيقي على المدى القصير وانه يجب عليها اتخاذ المزيد من التدابير الاضافية.

عميد كلية الاداب الدكتورة منال شناعة شكرت السيد مصعب الدواغرة على تلبية الدعوة واشادت بالمعلومات القيمة التي قدمها الدواغرة واكدت على اهمية هذه الجلسات الحوارية في زيادة المعرفة والوعي للمجمتع وضرورة تنظيم مثل هذه اللقاءات مستقبلا، واكدت على ان الجامعة تسعى دائما للتواصل مع خريجيها ونقل واكتساب المعارف منهم، واضافة ان هذه اللقاءات تعتبر مهمة لطلبة الجامعة لاكتساب المعرفة المرتبطة ببيئة الاعمال، واثنت على السيد مصعب الذي يمثل قصة نجاح للطالب الجامعي الذي حقق نجاحات واضحة في حياته العملية، واشارت الى ان السيد مصعب هو احد خريجي جامعة الزيتونة الاردنية.

منسق الجلسة الدكتورة الاء الدويك ذكرت ان لكل جلسة من الجلسات الثلاث التي تم تنظيمها هدف محدد، حيث ان الجلسة الاولى مع عطوفة الدكتور خالد الوزني كانت تهدف الى ضرورة ايجاد علاقة تشاركية بين الجامعة والمؤسسات الحكومة واهمية الحوار والحصول على المعلومات من اصحاب القرار، اما الجلسة الحوارية الثانية مع الاستاذ الدكتور غازي العساف كانت تهدف الى اظهار قدرة وقوة الاكاديمين في المشاركة بوضع توصيات تساعد على صنع القرار، بالاضافة الى و توفير فرصة للشباب والطلبة للتحاور مع اصحاب التخصص وايجاد اجابات علمية لاسئلتهم، اما الجلسة الثاثلة مع السيد مصعب الدواغرة كانت برهان يؤكد على قدرة خريجي جامعة الزيتونة على المنافسة في سوق العمل وان مخرجات التعلم في الجامعة قادرة على تلبية متطلبات سوق العمل.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 607

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم