حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,21 فبراير, 2020 م
  • الصفحة الرئيسية
  • حديث المدينة
  • ضمن برنامج المدارس الصحیّة التابع للجمعیة الملكیة للتوعیة الصحیّة والذي یطبق بالشراكة مع وزارتي التربیة والتعلیم والصحة أمنیة تدعم 5 مدارس حكومیة في محافظتي الزرقاء وإربد
طباعة
  • المشاهدات: 2427

ضمن برنامج المدارس الصحیّة التابع للجمعیة الملكیة للتوعیة الصحیّة والذي یطبق بالشراكة مع وزارتي التربیة والتعلیم والصحة أمنیة تدعم 5 مدارس حكومیة في محافظتي الزرقاء وإربد

ضمن برنامج المدارس الصحیّة التابع للجمعیة الملكیة للتوعیة الصحیّة والذي یطبق بالشراكة مع وزارتي التربیة والتعلیم والصحة أمنیة تدعم 5 مدارس حكومیة في محافظتي الزرقاء وإربد

ضمن برنامج المدارس الصحیّة التابع للجمعیة الملكیة للتوعیة الصحیّة والذي یطبق بالشراكة مع وزارتي التربیة والتعلیم والصحة أمنیة تدعم 5 مدارس حكومیة في محافظتي الزرقاء وإربد

20-01-2020 08:32 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - ضمن جھودھا المستمرة لدعم قطاع التعلیم وتحسین البیئة الصحیّة لطلبة المدارس، أعلنت شركة أمنیة
عن تبنیھا لاشتراك 5 مدارس حكومیة في محافظتي الزرقاء وإربد، في برنامج المدارس الصحیّة أحد
أھم برامج الجمعیة الملكیة للتوعیة الصحیّة.
جاء ھذا الإعلان، خلال مؤتمر صحفي عقده الرئیس التنفیذي لشركة أمنیة، زیاد شطارة، في مدرسة
الھاشمیة الثانویة المختلطة للبنات في محافظة الزرقاء، وبحضور كل من الدكتور أحمد المساعفة، مدیر
التعلیم العام في وزارة التربیة والتعلیم، وحنین عودة، المدیر العام للجمعیة الملكیة للتوعیة الصحیّة،
وأحمد الزعبي الرئیس التنفیذي لمنصة نوى الإلكترونیة، وھي إحدى مبادرات مؤسسة ولي العھد، وعدد
من كبار المسؤولین من جمیع الجھات.
ویعتبر برنامج المدارس الصحّیة، والذي تنفذه الجمعیة الملكیة للتوعیة الصحیّة منذ عام 2008 ،ھو
نتاج تعاون مشترك بین الجمعیة ووزارتي التربیة والتعلیم والصحة، یھدف إلى تطویر بیئة معززة
للصحة في مدارس المملكة من خلال تعزیز الأنماط الصحیّة لدى الطلبة، وحثّھم على تبني سلوكیات
وعادت صحیّة سلیمة وبما ینعكس ایجابیاً على نموھم البدني والاجتماعي والتعلیمي.
ویركز البرنامج على التوعیة الصحیّة حول مواضیع الصحة العامة والصحة الوقائیة مثل النظافة
الشخصیة، ونظافة الفم والأسنان، والنشاط البدني، وأھمیة التغذیة السلیمة والوقایة من المخدرات
والتدخین. وتنقسم المعاییر الصحیّة إلى عدة فصول وھي: القیادة والإدارة، بیئة مدرسیة آمنة، صحیة،
نظیفة، التثقیف الصحي، مشاركة العاملین والمجتمع المحلي، الخدمات الصحیّة المقدمة للطلبة
والعاملین، خدمات الإرشاد التربوي والصحة النفسیة، التغذیة والمقاصف، النشاط البدني، والمسابح
المدرسیة.
"یُعد برنامج المدارس الصحیّة محط اھتمام شركة أمنیة، إذ قمنا بتبني اشتراك 5 مدارس حكومیة في
محافظتي الزرقاء وإربد ودعمھا على مدار الـ 5 سنوات مقبلة، حیث تتقاطع أھداف ھذا البرنامج
وأھدافنا في خلق جیل واعٍ مثقف یتمتع بأھلیة عقلیة وصحیّة عالیة، وبما ینعكس مستقبلاً وبشكل إیجابي
على تنمیة المجتمع وتطوره"، یقول الرئیس التنفیذي لشركة أمنیة، زیاد شطارة.
ویضیف شطارة: "خلال السنوات القلیلة الماضیة انخرطت أمنیة وبشدة في دعم قطاع التعلیم ورفع
سویتھ والارتقاء بھ لأعلى المستویات، لقناعتھا أن التعلیم الجید ھو أساس الصحّة والرفاه، لافتاً إلى أن
تبني أمنیة لھذه المدارس یندرج في إطار مسؤولیتھا الاجتماعیة التي تضع التعلیم والتوعیة الصحیّة
والوقائیة على رأس أولویاتھا.
شطارة الذي أعرب عن تقدیر شركة أمنیة للجھود الكبیرة التي تبذلھا الجمعیة الملكیة للتوعیة الصحیّة
لجعل بیئة التعلم أكثر صحة وأماناً لطلبة المدارس، شدّد في ذات الوقت على رغبة الشركة في المساھمة
بدعم ھذه الجھود وبما یسھم في تعزیز مكانة الأردن في مختلف المجالات.
من جانبھ، أشاد الدكتور أحمد المساعفة - مدیر التعلیم العام من وزارة التربیة والتعلیم - بدور شركة
أمنیة الرائد والممیز في دعم قطاع التعلیم، مشیراً إلى العدید من المشاریع التي تدعمھا الشركة للارتقاء
بقطاع التعلیم والنھوض بھ. كما وأشاد بأھمیة برنامج المدارس الصحیّة الذي لھ أثر إیجابي مباشر على
طلبتنا وعلى تحفیزھم للارتقاء ببیئتھم والانتماء لمجتمع أفضل. كما ثمّن الدور الذي تلعبھ الجمعیة
الملكیة للتوعیة الصحیّة في تسخیر الوقت والجھد لخدمة مدارس المملكة في تعزیز الثقافة الصحیّة لدى
المعلمین والطلبة مما یسھم في توفیر بیئة صحیة آمنة تنعكس إیجاباً على مخرجات العملیة التعلیمیة وبما
یحقق رؤیة ورسالة وزارة التربیة والتعلیم.
وأكدت مدیر عام الجمعیة الملكیة للتوعیة الصحیّة، حنین عودة، عن اعتزازھا بالشراكة مع شركة
أمنیة، لافتة إلى أن ھذه الشراكة ستسھم بدعم خطط الجمعیة في توسیع قاعدة المستفیدین من برنامج
المدارس الصحیّة، وتعظیم الأثر في مجال الصحة والسلامة العامة في الأردن، وخاصة ضمن فئة
المدارس حیث تقوم الجمعیة بالتعاون مع شركة أمنیة في عدد من المجالات لنشر التوعیة الصحیّة
والسعي للوصول إلى مجتمع أردني صحي وآمن.
ومنذ انطلاق برنامج المدارس الصحیّة، بلغ عدد المدارس المشاركة في البرنامج 631 مدرسة، واستفاد
منھ حوالي 400,396 طالب وطالبة وجرى تدریب 2246 معلم ومدیر وتنفیذ 131 مبادرة مجتمعیة
صحیة.
یشار إلى أن الجمعیة الملكیة للتوعیة الصحیّة، تأسست في عام 2005 بتوجیھات من جلالة الملكة رانیا
العبد الله، لزیادة الوعي الصحي وتمكین المجتمع المحلي من اتباع سلوكیات صحیّة، وتقوم بتنفیذ برامج
تنمویة لتلبیة احتیاجات المجتمع المحلي تتماشى والأولویات الصحیّة الوطنیة ومنھا برنامج المدارس
الصحیّة، وفكر أولاً، والمطبخ الإنتاجي، وعیادة المجتمع الصحي، وشبابنا وغیرھا

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 2427

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم