تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,23 سبتمبر, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 5424

الوحدات يعبر الجزيرة والعربي يباغت شباب الأردن

الوحدات يعبر الجزيرة والعربي يباغت شباب الأردن

الوحدات يعبر الجزيرة والعربي يباغت شباب الأردن

02-04-2010 04:00 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

 

سرايا - أبقى الوحدات على آماله بالمنافسة على لقب دوري المناصير لكرة القدم بعدما اجتاز نظيره الجزيرة بنتيجة (3 - 1) في اللقاء الذي احتضن مجرياته ستاد الأمير محمد ليلة أمس في الأسبوع العشرين للمسابقة.

 

الوحدات بهذه النتيجة حافظ على هامش النقطة التي تفصله عن متصدر الترتيب العام للبطولة فريق الفيصلي المنتظر أن يلتقيه يوم الثاني عشر من الشهر الجاري وذلك في الأسبوع قبل الأخير للمسابقة حيث رفع رصيده إلى (49) نقطة فيما استقر رصيد الجزيرة عند (25) نقطة.

 

في سطور

 

- النتيجة: فوز الوحدات على الجزيرة (3 - 1).

 

- الأهداف: سجل للوحدات رأفت علي د.(17) وابراهيم السقار بالخطأ في مرمى فريقه د.(28) ومحمود شلباية د.(58) ، وسجل هدف الجزيرة فهد العتال د.(70).

 

- الحكام: أدهم مخادمة للساحة ، وعاونه عرفات ظاهر ومحمد البكار وناصر درويش رابعاً.

 

- مثل الوحدات: عامر شفيع ، باسم فتحي ، محمد الدميري ، أحمد عبد الحليم ، محمد جمال ، محمد المحارمة ، ياسين السهل ، عامر ذيب ، رأفت علي (عيسى السباح) ، عوض راغب (عامر الحويطي) ، محمود شلباية.

 

- مثل الجزيرة: حماد الأسمر ، أحمد المسكين ، ابراهيم السقار ، سالم العجالين ، (أحمد سمير) ، محمد الباشا ، أشرف شتات ، نبيل أبو علي ، رائد النواطير ، فهد العتال ، لؤي عمران (عودة الجبور) ، ماجد محمود (محمد مصطفى).

 

نيران صديقة ،

 

كشف الوحدات عن نواياه الهجومية منذ بداية اللقاء لاصطياد شباك الجزيرة بهدف مبكر يمنحه الثقة لمواصلة تنفيذ خططه الهجومية وجاءت تسديدة عبدالحليم كبداية للطوفان الأخضر وهي التي تعملق حارس الجزيرة الأسمر في إبعادها لحساب ركنية ، ومن هنا كان الوحدات يبسط سيطرته على منطقة العمليات التي أجاد فيها رأفت علي وعامر ذيب ومن خلفهم محمد جمال الذين قادوا دفة العاب الفريق وفي الوقت نفسه وجد السهل والمحارمة وعبدالحليم المساحات الكافية لزيادة زخم الهجمات لتمويل شلبايه وراغب في المقدمة.

 

هجوم الوحدات خلق قلاقل في دفاعات الجزيرة التي قادها المسكين والسقار والباشا وماجد محمود والعجالين ليثمر ذلك عن فرص خطرة ساهم الحارس الأسمر في إعطابها إذ أبعد كرة رأفت المنفذة من موقف ثابت لحساب ركنية فيما كان عوض يمرر كرة نموذجية إلى عبدالحليم الذي توغل وسدد بالعرض لم تجد المتابعة اللازمة من المهاجمين لإيداعها في الشباك وعاد ذات اللاعب وأطلق كرة قوية كان الأسمر حاضراً لإبعادها ، ليتمكن الوحدات من ترجمة تفوقه بهدف السبق عندما نفذ رأفت كرة حرة مباشرة أخطأ مدافع الجزيرة أحمد المسكين في التعاطي معها لحظة محاولته إبعادها لتلج الكرة الشباك د.(17).

 

زاد الوحدات من حضوره الهجومي بحثاً عن التعزيز بعدما وجد الفرصة سانحة أمامه إذ اطمئن على متانة منطقته الخلفية التي قادها فتحي والدميري والمحارمة الذين استطاعوا تحييد لؤي عمران وفهد العتال والنواطير بإبقائهم بعيداً عن تهديد مرمى شفيع ، ليظل الوحدات ممسكاً بزمام الأمور لينسج بالتالي العديد من الهجمات المتتالية ليتبادل شلبايه الكرة مع السهل مسدداً كرة أبعدها حارس الجزيرة بصعوبة ، لتشهد الدقيقة (28) مولد الهدف الثاني للوحدات وكان نسخة كربونية عن الهدف الأول حينما أرسل المحارمة كرة عرضية من الركن الأيمن لكن المدافع السقار حاول إبعاد الكرة من على رأس شلبايه لكنه أودعها الشباك.

 

الجزيرة لم يقو على مجاراة ألعاب الوحدات فأجبر على التقوقع في منطقته الدفاعية محاولاً الضغط على أبرز مفاتيح لعب الوحدات عبر أشرف شتات ونبيل أبوعلي ليفشل الفريق في طرح أي فرصة خطرة باستثناء الكرة التي نفذها لؤي عمران وأبعدها عامر شفيع إلى ركنية بحضور ، قبل أن ينقذ الأسمر مرماه من هدف ثالث عندما أبعد كرة عرضية أخطأ الباشا في التعامل معها على إثر توغل مهاجم الوحدات عوض راغب.

 

فوز وثلاثة نقاط

 

نشطت العاب الجزيرة بعض الشيء مع بداية الشوط وكان واضحا انه يبحث عن تقليص النتيجة واعلن عن ذلك الباشا حينما نفذ ركلة ثابتة كان شفيع لها بالمرصاد واخذ خط وسطه شتات وابو علي وعمران ببناء الهجمات وتحرك العتال والنواطير على طول خط المقدمة لكن هذه البداية الجيدة للجزيرة اخمدها شلباية الذي ارتقى لعرضية عبدالحليم المتقنة ويغمزها في شباك الاسمر بعدما ارتطمت بالعارضة والقائم وتتابع مسيرها في المرمى هدفا ثالثا للوحدات في الدقيقة (58).

 

هذه النتيجة دفعت كلا المدربين لاستخدام الاوراق البديلة لاهداف مختلفة فاشرك الوحدات رامي الردايدة بدلا من السهل وعيسى السباح عوضا عن رأفت علي فيما زج الجزيرة بورقتي عودة الجبور ومحمد مصطفى مكان عمران وماجد محمود.

 

وصبت هذه التبديلات لصالح الجزيرة الذي تمكن من احراز هدفه الوحيد حينما نفذ النواطير ركلة ركنية مرت امام الجميع وتجد قدم العتال لتضعها بكل هدوء داخل شباك شفيع في الدقيقة (70).

 

ولكن الهدوء خيم على الدقائق المتبقية من زمن اللقاء لينحصر الاداء وسط الملعب رغم محاولات الجانبين تغيير الواقع ، ليعود الجزيرة ويشرك احمد سمير بدلا من العجالين.

 

وكادت عرضية شلباية المرفوعة داخل المنطقة ان توسع الفارق لكن القائم الايمن كان بالمرصاد لكرة عوض ، فيما كانت كرة السباح تنتهي باحضان الاسمر وكان قبلها قد اشرك الوحدات عامر الحويطي بدلا من عوض ولينتهي اللقاء بفوز صريح للوحدات بلغ (3 - 1).

 

العربي «2» شباب الأردن «صفر»

 

ابقى العربي على اماله قائمة بالبقاء عندما رد شباب الاردن خاسرا بهدفين مقابل لاشيء سجلهما على مدار شوطي المباراة بعد اداء رجولي من جانب الكتيبة العرباوية الذي تمسك بطوق النجاة حتى الفرصة الاخيرة .

 

المباراة في سطور

 

النتيجة :فوز العربي على شباب الاردن 2 ـ 0.

 

الاهداف :سجل هدفي العربي كوبي 60 والحتامله ,81

 

الحكام : محمد ابو لوم للساحه عاونه وليد ابو حشيش و محمد روابده للخطوط ومحمد عبادي رابعا .

 

العقوبات :انذر انس جبارات ومهند محارمه (شباب الاردن).

 

مثل شباب الاردن : معتز ياسين و عمار شرايده و صالح نمر واحمد البنا و شادي ابو هشهش وحازم جودت ( ايمن ابو فارس ) وعلاء شقران وانس جبارات و عدي زهران ( عدي خضر ) ومحمد خير و فادي لافي .

 

مثل العربي: هشام هزايمه و انس ارشيدات و عماد ذيابات و طارق صلاح و عبدالرؤوف روابده و عمار ابوعليقه و محمود بصول و صدام شهابات ( سعيد مرجان ) و كوبي ابراهام ومحمد بكار( يوسف رواشده ) احمد غازي .

 

شوط سلبي

 

كالغريق الذي لايخشى البلل اندفع العربي منذ البداية للمواقع الامامية بغية التسجيل الا ان كرة احمد غازي اخطأت الشباك فيما لم يحسن مهاجماه كوبي و البكار التعامل مع الفرص المتاحة داخل الجزاء فيما كانت اغلب الكرات العرضية من نصيب الدفاع ومن خلفهم الحارس معتز الذي كان لكافة الكرات الساقطة خلف المدافعين بالمرصاد

 

العربي اجاد التعامل بثقة مع العاب الشباب الهجومية الذي طبخ العابه على غير العادة على نار هادئة وحاول اصطياد شباك الهزايمه من خلال الكرات العرضية التي كان ينفذها عدي زهران وحازم جودت عبر طرفي الملعب وكاد فادي لافي ان يضع فريقه بالمقدمة في توقيت مبكر الا ان كرته الرأسية انحرفت قليلا عن المرمى .

 

وبالرغم من ان العربي كان الاكثر سيطرة واستحوذا على الكرة ووصولا لشباك الحارس معتز ياسين الا ان الدفاع افسد عليه محالاوته الهجومية على مشارف الجزاء قبل استفحالها فان الشباب حرص على ابقاء مقاليد المبادراة تحت سيطرته معظم الوقت .

 

ومرت كرة فادي لافي بجوار القائم قبل ان يتدخل الحارس العرباوي الهزايمه بالوقت المناسب لابعاد تسديدة عدي زهران القوية على حساب ركنية الذي ناب عنه القائم في رد الكرة الثابتة التي نفذها الشرايده وتجاوزت الحائط دون ان تجد المتابعة قبل ان ينقذ الدفاع ويبعد خطورة الموقف باللحظة الاخيرة .

 

ثنائية عرباوية

 

حملت بداية الشوط الثاني فرصة انفراد مبكرة للشباب الذي اشرك ابو فارس مكان جودت اهدرها عدي زهران الذي افسد عليه المدافع ارشيدات قبل ان يواجه المرمى ،،

 

العربي استوعب الموقف بسرعة وتمكن من تكثيف مساعيه الهجومية حيث اثمر الضغط الهجومي الذي مارسه من خلال سرعة نقل الكرات بسرعة للمواقع الامامية عن احرازه هدف التقدم عندما تابع كوبي ابراهام تمريرة الشهابات داخل شباك معتز ياسين ليضع فريقه بالمقدمة بالدقيقة 60 .

 

هذا الهدف اثار حفيظة لاعبي الشباب الذي اندفع بقوة صوب مرمى العربي بغية تعديل الموقف وكاد فادي لافي ان يعدل الكفة الا ان الحارس افسد عليه فرصة انفراد وحول كرته على حساب ركنية باللحظة المناسبة.

 

واجرى مدرب الشباب تعديلا في صفوفه باشراك عدي خضر مكان عدي زهران في مساعيه للتعديل بعد ان عزز الهدف ثقة لاعبي العربي الذي حافظ على توازنه الدفاعي في مواجهة الثقل الهجومي الذي مارسه الشباب دون جدوى بعد ان افتقدت محاولات الشباب للدقة والتركيز في مواجهة الشباك فطاشت العديد من الكرات غير المركزة عن المرمى والتي استثمرها العربي في شن الهجمات المعاكسة والتي شكلت خطورة مباشرة على المرمى الشبابي بعد ان اشرك الرواشده و مرجان

 

على فترات وتكفل الحارس بابعاد كرة الرواشدة على حساب ركنية ومن احدى الهجمات المرتدة نجح احمد حتامله من تعزيز تقدم فريقه عندما تابع تمريرة كوبي النموذجية بقوة من داخل الجزاء في الزاوية المعاكسة على يسار الحارس ياسين بالدقيقة 81 .

 

وفي المراحل الاخيرة حاول الشباب التعويض وكاد الظهير المتقدم ابوهشهش التسجيل الا ان العارضة نابت عن الحارس الهزايمه في رد كرته الرأسية قبل ان يشتتها الدفاع بالتوقيت المناسب قبل ان يطلق حكم المباراة صافرة النهاية.
عن الدستور


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 5424
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
02-04-2010 04:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم