حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,27 يونيو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 19968

المواقع الإخبارية الالكترونية ومحاولات تجاهلها اليائسة

المواقع الإخبارية الالكترونية ومحاولات تجاهلها اليائسة

 المواقع الإخبارية الالكترونية ومحاولات تجاهلها اليائسة

31-05-2009 04:00 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم :

 
 
 
لقد ساهمت الثورة المعلوماتية التي شهدها العالم قبل سنوات قليلة, وما توفره شبكة الانترنت من خدمة معرفية وإعلامية بظهور الصحافة الالكترونية لأول مره في منتصف التسعينيات وأخذت تشق طريقها بسرعة وخاصة أنها تتسم بسرعة التأثير فضلا عن توسع رقعة الجمهور المخاطب حيث تجاوزت الحدود الجغرافية بيسر وسهوله وتغلبت على القيود الرقابية مما جعلها ضمن اهتمامات القارئ اليومية ومحطة هامه في تطور العمل الصحفي سواء في الشكل ومضمون حيث عملت منذ نشأتها بدور متميز في حرية التعبير وكسرها لبعض المحظورات وتنمية الوعي السياسي والثقافي والفكري ومشاركتها الفاعلة في تكوين الرأي العام ونشر الآراء والأفكار وملامستها للعقول والقلوب واستطاعت تلمس حاجات الناس ومشاكلهم ألاجتماعيه والسياسية والاقتصادية وأصبحت بذلك مرآة حقيقة للمجتمع .
   لقد أصبح للمواقع الإخبارية الالكترونية أهمية بالغة في حياتنا اليومية في جميع نواحي الحياة واكتسبت سمعة كبيرة وقراء كثيرون بعد أن اثببت هذه الظاهرة الإعلامية الجديدة قدرتها وموجوديتها على البقاء والاستمرار والمنافسة .
   مادفعني للحديث عن المواقع الإخبارية الالكترونية هو مانراه ونسمعه من تجاهل مقصود من بعض المسئولين الهدف منه محاولة يائسة لإقصائها اسمحوا لي أن أقول لكم من وجهة نظري الشخصية وربما أكون مصيبا أو مخطئاً إن كل من يحاول تجاهل المواقع الإخبارية الالكترونية هو كمن يحاول حجب الشمس الساطعة بغربال يتوهم بأنه حجب الشمس بذلك الغربال المليء بالثقوب وان مثل هذه التصرفات وازدواجية التعامل هي نقيض للديمقراطية وهروب من الواقع واستخفاف واستهتار بمشاعر الآخرين ومحاولات عبثية لا طائل منها تمنيت على أولئك المسئولين لو أنهم بادروا ودعوا إلى مبادرة لا لامية الحاسوب نعم لنستفيد من إصدار المواقع والصحف الالكترونية نعم للالتحاق بركب العلم والتقدم نعم للاستفادة من تقنيات ثورة المعلومات نعم للارتقاء بمستويات المواطنين السياسية والثقافية والفكرية والاجتماعية والاقتصادية . لست بصدد النقد بقدر ماهو توضيح الحقيقة والتي تتطلب منا عدم الصمت وإبداء الرأي لكل مانراه ونسمعه من تصرفات المسئولين الذين أزعجتهم الحقيقة والنقد السليم والكلمة الصادقة وهنا لابد من القول كم يؤلمنا ذلك التجاهل والانحياز فهذه دعوة للتحلي بالمصداقية والموضوعية حتى تكون محببة وانه لايمكن تضليل الآخرين مهما حاولنا التلاعب بالألفاظ والمعاني


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 19968
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
31-05-2009 04:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
ما مدى رضاكم عن أداء أمانة عمان الكبرى ؟؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم