حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,24 يوليو, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 11963

نبات .. قد يساعد في علاج السرطان!

نبات .. قد يساعد في علاج السرطان!

نبات ..  قد يساعد في علاج السرطان!

12-12-2018 05:52 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - مرض السرطان، مرضٌ خبيثٌ أودى بحياة العديد من المواطنين ليس فقط في لبنان، بل حول العالم.

هذا المرض المستعصي استطاع أن يخلق "حالة من الذعر" عند المواطنين بمجرّد ذكر اسمه، فرغم تطور الطبّ إلا أنّ العلاج لا يزال غير موجود، والعلماء لم يتوصلوا الى الحل الذي بامكانه إنقاذ الملايين.

ولكن انتشر مؤخراً مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي، لنباتٍ يصيب القطط بالجنون، قد يساعد في علاج السرطان، لعلّه يكون نافذة الأمل التي ستخلّص أرواحاً عديدة من العذاب والموت.

ينتج النعناع المادة الكيميائية المسكرة التي تجعل القطط في حالة من النشوة ما يدفعهم الى الجنون.

ويظهر ذلك بوضوح عن طريق أشرطة الفيديو التي انتشرت لتناول تلك الحيوانات الأليفة النعناع، ما أوصلهم الى حالة غريبة.

المادة التي تحفز هذه الحالة من النشوة عند القطط "nepetalactone"، وهي نوع من الكيماويات يسمى "التربين"، وهي موجودة أيضا في الزنجبيل والقرنفل والقنب الهندي. ويتشكل "التربين" في النعناع البري بطريقة مختلفة تماما عن النعناع الطبيعي، حيث ينتجها بواسطة إنزيم واحد، في عملية من خطوتين: "ينشط الإنزيم مركبا طليعيا يتم استئصاله بعد ذلك بواسطة إنزيم ثاني لإنتاج المادة محل الاهتمام".

ولا تؤثر مادة "nepetalactone" على جميع القطط، لكنها تحفز الكثير منها، فقد أظهرت العديد من الدراسات أن ثلثيها معرضة لتأثيرات النعناع البري.

ويعتقد الباحثون أن إنتاج هذه المادة، يمكن أن يساعدهم في إعادة تكوين الطريقة التي تخلط بها النباتات مواد كيميائية أخرى، مثل "فينبلاستين"، التي تستخدم في العلاج الكيميائي، وهذا يمكن أن يؤدي إلى القدرة على إنشاء أدوية مفيدة بكفاءة وسرعة أكبر في مكافحة السرطان.

كما يتوقع الباحثون أيضا حدوث شيء مشابه في تركيب العقاقير المضادة للسرطان "vincristine" و"vinblastine" من نبتة "Madagascan" و"Catharanthus roseus"، وأيضا في الزيتون و"Snapdragon".

و يعتقدون من خلال النظر في عملية إنتاج "nepetalactones"، أنه يمكن نمذجتها لفهم كيفية تصنيع النباتات الأخرى للمواد الكيميائية.

وفي السياق نفسه، يظنون أنه يمكن تطبيقها على "vinblastine"، الذي يستخدم في العلاج الكيميائي، وبالتالي، تشريع عملية "حصاد" الأدوية.

بنجامين ليخمان العالم الذي قاد الدراسة أفاد في بيان له: "حققنا تقدما كبيرا في فهم كيف يجعل النعناع البري، القطط، مجنونة"، من خلال العمليات الكيميائية غير العادية والفريدة من نوعها للـ "nepetalactones"".

وأضاف: "نخطط لاستخدام هذه العملية على إنشاء مركبات مفيدة يمكن استخدامها في علاج أمراض مثل السرطان".

آملين أن تكون هذه الدراسة بادرة خير على العلماء والمواطنين، ليصبح هذا المرض الخبيث خبر كان، ولكن لا يسعنا سوى الإنتظار.

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 11963

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم