حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,19 يونيو, 2024 م
طباعة
  • المشاهدات: 1780

عيدُ الاستقلال .. الأرض بتتكلم عربي ..

عيدُ الاستقلال .. الأرض بتتكلم عربي ..

عيدُ الاستقلال ..  الأرض بتتكلم عربي ..

11-06-2024 12:51 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم :

أمجد علاء الدين - ....رسآلة غَزَل... وأرضُ العزم.... نعم..هنآ أرضُ الربآط.. أرّخَ التاريخ بصدقه.. نشأَته..ودروبَ مسيرتَه.. والمؤرخون بمِدآد أقلامهم..زروعٌ وغرآس..طآبَ نِتآجُهآ..على سآحآته.. أردنُ الأمجآد.. غرسٌ طآهرٌ منبته..فيآلِتِبْرِ تُربته..جَآدَ بك خالقُك..يا وطني..زآهنٍ مَطْلَعُك..نبرآسُ خُطوتِك..وسيمُ الهيبة..مُلتقى الصفا.. أهلُ المحبة...لله دركَ يا أردن..مآ أَهْنَئك...كريمُ الوِفآدة..عزيزُ الجانب..هذه بعض شيمك..اسآسها متين..هكذا الدول..بهذا تُبنى الأمم.. يآ أردن النهرِ وعُمدةُ المسيح.. والبحر وهدوءِ الاموآج.. يآعطية السمآء.. أرضك تِبرُ الخير..وانسآنُك حُر.. يآ وطنَ الاحرار.. علمٌ من اعلام الدنيآ..خفآقٌ بنقآءِ هوآئك.. دُروبكَ حضارية..مسعى بِرْ.. وَجهُكَ نورٌ سآطع..حمرُ الوجنات.. منآضِيدُ مُحدثآتك..تُحَدِثُنآ اليوم.. أَلَقُ المآضي.. وتَأَلُقُ حآضرك.. سَمت وعَلت افعآلكُ.. زُنودُ الآباءِ والأجداد..سَهَرُ الأمهآت والجدآت.. وللآداتُ الرجال..الرجآل..وَسيفُكَ يآ أردن صآلَ وجآل .. بالحق والافعآل.. وانسآنُكَ خيرُ مآ تَمْلِك..وحُريتُكَ سَقفهآ السمآء.. ملآذٌ آمن.. للحَرآئِرِ والاحرار.. وللبِعادِ أُذكر..
(وطني وإن شُغلتَ عنه ... نآزعتني إليه بالخلدِ نفسي)...
حُرآسك جَيشُكَ العربي..شعبكَ الأبي..يآبلد الامآن..منظآرُ استقلالكَ وهجُ الأنفسِ البيضآء.. التي لا تَضيمُ ولآ تُضآم.. هذا ديدَنُك.. يآ أُردن الأمجآدِ والأبنآءِ والأحفاد.. ها هو شهيد الأقصى فاح رفاته بعطر الشهادة قائلاً: يا جنودنا وابناءنا أنتم سياج وطنكم ويوم الاستقلال هذا هو الفجر اللامع مع بريق سلاحكم وارجو أن تكون العاقبة لكم ما دمتم المثل الذي يحتذى في التضحية باسم الأمة العربية..نعم فكان استقلآلك تراحمي.تواصلي.للاشقاء.ومعهم .لا انعزالي وقطري.وعلى مساحة واحدة فيما كتبه الله لهذه ألا مة اعرابها ومسلموها.. أردن الطيب والفخر..

أَرضُ العزة ..على العهدِ وغزةَ إنا مآضون.. أُردنُ الافذآذ.. نَهجٌ استقآمت أبعآده.. فستَقلَ منذُ نشأَته.. وطن حرّ ربع الكفآف الحمر و العقل ميّالة ...عروبي عربي جيشك يا وطني...ومن يومها ولّى كلوب و حاشيته بلا عودة.. وطنٌ سيد.. وسادَتُه كرآم..يَجيرُ الملهوف..وجآبِرُ عَثراتِ الكرآم.. الخامسُ والعشرونَ من أيار عام ١٩٤٦م يومٌ من ايامِ استقلالك.. ماضيه وحاضره.. وِقْفَة زَمنية.. تَنبُضُ بالحياةِ ونورُ الحُرية..سِلمٌ لمن سالمك..حمآئِمُكَ بيضآء.. قلباً و قآلباً..وغُصْنُ زَيتونكَ أخضر..قوتُكَ.. بحِكمَتِك وصَولجانك.. ونارُكَ سلاحٌ ذو حَدين .. وَقّادَةٌ للضَيفِ وحَبُ الهَيل .. وإن جَدَ الجِد وتَطاوَلَ الحَد .. ونَفَذَ الصَبر .. نحنُ لها (وعليهم)..

زَغرتي يآبنت يلي بالبيت.. شوفيني كَنْي ذَلّيْت... وطني الحبيب لا أدري إن كُنتُ انصَفتُكَ بمآ سَمت به منآقِبُك..عُذري لَكَ... يآمِرءآتي ومَلآذي في بهآءِ طَلتك على الأقصى والعينُ على القدس..وعينٌ على الأُردن.. وعينُ الله حمى.. والأرض بتتكلم عربي... الأرض ...الأرض...

فيآربْ إحفظ الأُردن وأَهلَه.. والعهدُ والوعدُ بهمآ سآئِرون..

فلنَبني هذا البلد ولنَخدم هذه الأمة


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 1780
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
11-06-2024 12:51 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
برأيكم.. هل اقتربت الحرب على غزة على الإنتهاء بعد ترحيب حماس بقرار مجلس الأمن؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم