حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,30 يناير, 2023 م
طباعة
  • المشاهدات: 1774

أسفار أقرأ تختتم ترحالها في عدد من العواصم العربية بعمّان

أسفار أقرأ تختتم ترحالها في عدد من العواصم العربية بعمّان

أسفار أقرأ تختتم ترحالها في عدد من العواصم العربية بعمّان

02-11-2022 09:03 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - اختتمت مبادرة "أسفار أقرأ" ترحالها في عمّان، وهي سلسلة من الفعاليات الثقافية التي تهدف إلى نشر ثقافة القراءة في العالم العربي، أقيمت في مسقط والرباط والقاهرة انتهاء بالعاصمة عمان.

وقدمت اليوم الأربعاء، في مؤسسة عبد الحميد شومان نبذة عن مسابقة (أقرأ).

وتعتبر هذه المبادرة ضمن المبادرة السعودية التي يتبناها مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء)، وتمثل مسابقة موجهة للطلبة في العالم العربي، بدأت محلية داخل السعودية ثم انتقلت لتقبل المشاركات من جميع أرجاء الوطن العربي هذا العام.

وقدمت نورة الحارثي من فريق مركز الملك عبد العزيز الثقافي، بحضور السفير السعودي لدى الأردن نايف بن بندر السديري، النبذة عن المسابقة ونشأتها والهدف منها وشروطها وتطورها منذ إطلاق برنامج إثراء القراءة في 2013 وأعداد المشاركات فيها على مدار الأعوام السابقة، داعية الطلبة الأردنيين للمشاركة فيها عبر شرح عن شروطها وآليات التقدم لها التي تستمر حتى الحادي والثلاثين من كانون الأول للعام الحالي.

وقدم السفير السعودي مجسمًا لمركز الملك عبد العزيز الثقافي (إثراء) لمؤسسة عبد الحميد شومان، ممثلة برئيستها فالنتينا قسيسية، تقديرًا لتعاون المؤسسة في إشهار المبادرة للطلبة الأردنيين.

كما أقيم ضمن فعاليات أسفار أقرأ، جلسة نقاشية بعنوان: (لماذا نقرأ كلاسيكيات الأدب العربي) قدمها وزير الثقافة الأسبق الدكتور صلاح جرار، أستاذ الأدب الأندلسي والأدب العربي القديم، تناول فيها الأسباب التي تحتم العودة إلى قراءة الكتب.

كما يقدم المترجم والكاتب فخري صالح محاضرة بعنوان مدخل إلى قراءة وعلاقتها بالعلوم، ضمن الأنشطة التي تقدمها أسفار أقرأ في عمّان.

بترا


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 1774

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم