حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,28 يونيو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 3589

رفشة بطن (( دلو خلدون ))

رفشة بطن (( دلو خلدون ))

رفشة بطن (( دلو خلدون ))

28-05-2022 02:16 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : فيصل عويد
ينتابني الضحك كلما طلب مني شخص ان (ادلي بدلوي) بموضوع معين، لانه يخطر على بالي فوراً ابن صفي (خلدون الطبل ) الله لا يسامحه

كنا انا و الطبل بالصف الرابع ب و ايامها كان الصف كله يُعامَل كانه وحده واحده ، ... يعني ما حدى بحكي ان الطبل عمل مشكله ، بل يقال ان ( الرابع ب ) عمل مشكله.
وهكذا يقع العقاب على كل الصف .

الطبل و هو للعلم ما زال حتى اليوم طبل ، فقد التقيت به قبل اسابيع ولم يتغير فيه شيئ يذكر الا قليلا من ملامح وجهه . و الكارثه انه تزوج و انجب اطفالا طبول مثله
لقد رايتهم بأم عيني . طبل زغير و طبل وسط ، هم ابرياء لكنهم طبول . لا يستخدمون المخ نهائيا رغم انه مجاني

القصه يا ساده كالتالي
كنا قاعدين بالصف بامان الله و فجأه وصلنا خبر ان الطبل خلدون فشخ واحد من الصف السادس أ ، لا ادري اكان (بالعمدن) او مش بالعمدن و لكنه بالمحصله فشخه .

و الكارثه ان السادس أ كان اسمه صف الدبابير جميعهم زعران و مشكلجيه كنا نتحاشاهم قدر الامكان .و كنا نعتبر انه من باب الدعابه ان ياخذ احدهم ساندويشتك غصبن عنك او ان يسمطك شلوت بدون سبب .

بسرعة البرق انتشر خبر ان الرابع ب فشخ حموده ....
و للاسف لم يكن باستطاعة احد ان يشرح او يقنع الدبابير ان اللي فشخ حموده هو خلدون الطبل فقط و أن بقية الصف ابرياء ملهمش خص .

ما هي الا لحظات حتى داهمنا الدبابير في عقر صفنا و اشتعلت المعركه غير المتكافئه.

شو بدكم بطول السالفه لم تستغرق الغزوه اكثر من عشر دقايق كانت كفيله للانتقام لفشخة حموده ،
اكلنا خلالها ظلما كتل بكفي لسنه ضوئيه قادمه .
لملمنا بعدها جراحنا، و اسعفنا جرحانا ، و قعدنا نفكر شو الحل ؟ لأيمتى بدنا نظل مربوطين بمشاكل الطبل ؟؟؟

اصبح التخلص من خلدون باسرع وقت مطلب لجميع طلاب الرابع ب
فعملنا اجتماع بالفرصه عشان نناقش الموضوع و كانت الاقتراحات كالتالي

١ . دفش الطبل قدام سياره مسرعه فيموت.. و احنا نوزع حلو .
٢ . نهجم كلنا عالطبل و نموته و يضيع دمه بين القبائل
٣. ينزل واحد انتحاري عالمدير ويشرحله بهدوء مشكلتنا مع الطبل ويطلب منه نقله لشعبه اخرى ، بينما يتجهز باقي الصف لعمل اسعافات اوليه لهذا الانتحاري بعد خروجه من عند المدير .

و هكذا حتى تشلخت افكارنا و عجزنا عن الاتفاق على حل. و ساد الهدوء لفتره .

بعد ثواني معدوده شق صوت الطبل هدوئنا و نطق بجمله غريبه عجيبه حيث قال ( انا بدي ادلي بدلوي ) !!!!!
لا ادري كيف استطاع ان يتهجاها ، او كيف استطاع ان يحفظها و لا ادري كيف له عين يدلي بدلوه ، و لكني ادري ان هذه الجمله كانت بمثابة الضغط على الزناد .....
بمجرد ما نطق بها حتى هجم الصف كله هجمة رجل واحد على الطبل (وفش غله فيه )حتى طابت الانفس . خلدون اكل في ذلك اليوم بكوس و شلاويت اكثر من الشلاويت اللي حصلت في حرب الشلاويت ذاتها .

لم يعد مهما الان ما حصل بالصف الرابع ب ولكن المهم هو العبره المستفاده مما حصل هناك . يعني يا اخوان حتى الطبل كان له دلو و ينوي الادلاء به ، و هذا ما يحصل حاليا للاسف .
كل واحد اله دلو بده يدليه حتى لو كان دلوه مخزوق . حتى لو دلوه وسخ ولا اجرب المهم يدليه .

تزاحمت الدلاو و كل واحد مصر و مُلح ان دلوه هو الصح وان باقي الدلاو غلط و هذا غير قابل للنقاش .

لا احد يحترم دلو الاخر و لا الغث يفسح المجال امام السمين منها . مما يظطر السمين للانسحاب وترك الساحه لخلدون واشكاله .


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 3589
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
28-05-2022 02:16 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
ما مدى رضاكم عن أداء أمانة عمان الكبرى ؟؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم