حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,11 أغسطس, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 1227

أعيان ونواب يشاركون بحوارية عن الإصلاح السياسي في “أردنية العقبة”

أعيان ونواب يشاركون بحوارية عن الإصلاح السياسي في “أردنية العقبة”

أعيان ونواب يشاركون بحوارية عن الإصلاح السياسي في “أردنية العقبة”

25-05-2022 08:49 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

ناقشت جلسة حوارية عقدت بمقر الجامعة الأردنية فرع العقبة، أهم التعديلات الدستورية والقوانين الخاصة بالانتخابات والأحزاب وأثر الإصلاح السياسي على التقدم الاقتصادي وتشجيع الشباب على التعليم التقني والمهني وريادة الأعمال.

ونظمت الندوة لجنة مبادرة الحوار الوطني الشبابي في مجلس الأعيان، بحضور أعضاء اللجنة مفلح الرحيمي ونضال القطامين ونايفه الزبن وإحسان بركات ومحاسن الجاغوب، ورئيس وأعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة وعدد من نواب وأعيان العقبة.

وأكدت رئيسة اللجنة رابحة الدباس أهمية إتاحة الفرصة للشباب للتحاور مع اعضاء مجلس الأمة وتنفيذ الرؤية الملكية التي تركز على إشراك المرأة والشباب بالتنمية الشاملة كونهم صناع التغيير في المجتمع وقادة المستقبل، مشيرة إلى أن اللجنة عقدت نحو 27 اجتماعا مع الشباب في مختلف محافظات المملكة لتعريفهم بمهام اللجنة ومخرجاتها.

وأشار العين مفلح الرحيمي إلى أهمية انخراط الشباب في العمل السياسي الحزبي وأخذ دورهم الطبيعي في المجتمع لتوفير لهم فرصة المشاركة في صنع القرار والنهوض بالوطن لانهم عماد المستقبل فمنهم من سيكون الوزير والنائب والمعلم والطبيب والمهندس، داعيا الشباب إلى تطوير مهاراتهم ليكونوا قادرين على مواكبة الحياة العامة وتمكنهم من الاعتماد على انفسهم مستقبلا.

بدورها، عرضت العين إحسان بركات لأهم التعديلات المتعلقة بقانوني الانتخاب والأحزاب والتي تمحورت حول إشراك عنصر الشباب والمرأة في الحياة السياسية لممارسة العمل الحزبي وتمكينهم وتكافؤ الفرص فيما بينهم وعدم اشتراط استقالة الموظف العام عند الترشح والسماح بتشكيل حزب سياسي بعدد أفراد لا يقل عن 300 مؤسس وتصل نسبة الشباب فيه حوالي 20 بالمئة.

وقال العين نضال القطامين: يتطلب إيجاد قوى ضاغطة إضافة إلى المجالس النيابية للتأثير على صاحب القرار في السلطة التنفيذية لينفذ ما أقر من تعليمات ونظم حياتية وضرورة دمج ذوي الاحتياجات الخاصة ليشملهم القانون وإعطائهم نسبة تشغيل لدمجهم مع اقرانهم في الوظائف العامة وإحداث نقلة نوعية في التعليم التقني والمهني لينسجم مع متعطلبات سوق العمل المحلية والخارجية ومعالجة قضية التخصصات الراكدة والتوجه إلى دمج التخصصات الاكاديمية والمهنية لتخريج جيل متعلم مدرب للمباشرة بالعمل.

وبينت العين محاسن الجاغوب أن الأردن يعمل حاليا على تحديث المنظومة التعليمية إلى جانب المنظومة السياسية من خلال التوجيهات الملكية الداعمة للتعليم والمطلوب حاليا مواكبة التخصصات التعليمية الحديثة في التعليم التقني ووضع استراتيجية قابلة للتطبيق في المدارس والجامعات بمشاركة الجميع إضافة إلى تشجيع التعليم التفاعلي كونه يساهم بتلقي المهارات والتشبيك مع سوق العمل.

من جانبه، أكد رئيس الجامعة الأردنية فرع العقبة الدكتور عامر سلمان حرص الجامعة على توفير البرامج الدراسية الحديثة التي تتناسب وسوق العمل الأردني واستحداث برامج دراسية جديدة لهذه الغاية، مشيرا إلى أهمية انخراط الشباب بالعمل الحزبي الذي يمكنهم من المشاركة في صنع القرار السياسي إضافة إلى ضرورة مواكبتهم للتعليم التقني الذي يساعدهم في إيجاد فرص عمل لهم بعد تخرجهم.

وأشار نائب رئيس المعهد الديمقراطي الوطني في الأردن جوناس شيكوليس إلى أن البرلمان الأردني أقر تعديلات جذرية على قانوني الانتخابات والأحزاب تعزز مشاركة الشباب والمرأة في الانضمام إلى الأحزاب وممارسة حقهم الدستوري في الانتخابات وإمكانية وصولهم إلى البرلمان كذلك سمحت لهم التعديلات بممارسة أنشطتهم داخل الحرم الجامعي دون أي مضايقات بسبب انتماءاتهم الحزبية.

وشارك في الجلسة العين خالد عاطي ابو العز والنائبان روعة الغرابلي وتمام الرياطي، والذين أكدوا أهمية توفير البرامج التقنية للشباب بموازاة العملية التعليمية الجامعية وتشجيعهم على الانخراط بالعمل الحزبي بعد إزالة جميع المعوقات التي تواجههم وتثقيفهم بالعمل السياسي من خلال جامعاتهم، مشيرين إلى أن الشباب هم مستقبل الوطن وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني في رسائلة الملكية وخطاباته المتعددة تركز على دعم القطاع الشبابي بكل السبل والوسائل.

 

 

 

 

 

 


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 1227

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم