حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,5 يوليو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 13405

شوارع عين الباشا المتردية .. ملف يثقل كاهل مجلس بلديتها الجديد

شوارع عين الباشا المتردية .. ملف يثقل كاهل مجلس بلديتها الجديد

شوارع عين الباشا المتردية ..  ملف يثقل كاهل مجلس بلديتها الجديد

21-05-2022 08:10 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

فيما تتعالى أصوات سكان في لواء عين الباشا بمحافظة البلقاء، حول ضرورة تحمل البلدية مسؤوليتها تجاه ما اعتبروه استخداما غير آمن للشوارع المتردية، كشف مجلس البلدية عن توجه لاقتراض 5 ملايين دينار لتصويب أوضاع الشوارع باللواء.


ولحين ذلك، سيبقى السكان في معاناة يومية جراء رداءة غالبية الشوارع، من حيث تكرار حدوث هبوطات فيها، وكثرة الحفر والتشققات، إضافة إلى عدم تأهيلها بعد تنفيذ أعمال حفر فيها لإصلاح خطوط مياه.


وفي جولة بالعديد من شوارع اللواء، سواء الرئيسة أو الفرعية، ليتبين أن الكثير منها لا يعد آمنا للاستخدام إذا ما تمت مقارنتها بما يجب أن تكون عليه “الطرق النموذجية”، فيما أكد سكان، في حديثهم، أن ملف الشوارع بات مؤرقا أكثر من أي وقت مضى، رغم كثرة الشكاوى والمناشدات حول هذا الأمر.


ولفت بعضهم إلى حدوث هبوطات وصفوها بـ”الخطيرة” قبل يومين في أحد شوارع حي الخرابشة، وهو الأمر الذي قد يحدث في أي شارع آخر باللواء لغياب أعمال الصيانة والتأهيل عن أغلبها منذ سنوات طويلة.


الناشط في اللواء، منذر الفاعوري، يقول “إن رداءة الشوارع بشكل عام في عين الباشا، يعد أحد الملفات الثقيلة التي تواجهها بلدية عين الباشا بمجلسها المنتخب قبل نحو شهرين؛ حيث ازدادت بعد الانتخابات مطالبات السكان بوضع قضية الشوارع في مقدمة الأولويات التي ستعمل عليها البلدية”.
وأضاف الفاعوري “أن البلدية، بمجلسها الجديد، هي حاليا تحت ضغط سكان اللواء في هذا الملف”، مشيرا إلى أن بقاء الحال كما هو عليه، أو الاكتفاء فقط بحلول “ترقيعية” يعني بالنسبة للسكان خيبة أمل وانتكاسة يحملون مسؤوليتها للبلدية.


وتطرق كذلك إلى أهمية موقع لواء عين الباشا كونه يربط محافظات الشمال بالعاصمة عمان، وتعد شوارعه طريقا ليس فقط للمواطنين والمقيمين، بل للسياح الذين يأتون من خارج المملكة، لزيارة العديد من المواقع السياحية والأثرية والدينية عبر شوارع اللواء وطرقه.


وأشار الفاعوري إلى أهمية زيادة وتعزيز ميزانيات البلديات في مختلف مناطق المملكة وليس فقط في عين الباشا، لتكون قادرة، على الأقل، على تحسين البنى التحتية بجميع أشكالها كونها تمس الحياة اليومية للسكان.


المواطن أبو سائد البيراوي، تحدث، من جهته، عن أهمية أن تقوم البلدية والجهات المعنية كافة، بمراقبة عمل الشركات والمقاولين الذين ينفذون أعمال حفر في الشوارع لأي سبب كان، وتحديدا أعمال الحفر المتعلقة بشبكات المياه والصرف الصحي، بحيث يتم إلزامهم بإعادة تأهيل وصيانة الشوارع بعد الانتهاء من أعمالهم.


وأضاف البيراوي، أن من بين المشاكل التي تواجه الشوارع، خصوصا الفرعية منها، هي عدم وجود إنارة كافية، أو عدم وجودها نهائيا، إضافة إلى غياب الشواخص المرورية والإرشادية وكذلك التحذيرية.


ويعبر الشاب أسامة وهيب، عما اسماه “فقدان الأمل” بأي جهة رسمية معنية بملف تحسين واقع الشوارع، قائلا “إن شوارع اللواء بحال سيئة منذ سنوات طويلة، وعلى مدى تلك السنوات يتلقى السكان وابلا من الوعود، خصوصا من المرشحين لخوض الانتخابات البلدية”، إلا أن “الواقع بالمجمل من سيئ إلى أسوأ”، على حد تعبيره.


واعتبر الوهيبي أن القبول ببقاء الشوارع بأحوال متردية، يعني القبول بتعريض حياة الناس للخطر لما يسببه ذلك من وقوع العديد من الحوادث التي تذهب بحياة الأبرياء، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الشوارع السيئة تدمر المركبات وتكلف أصحابها أعباء مادية بشكل مستمر.


و أكد المدير التنفيذي في بلدية عين الباشا، المهندس أحمد الفاعوري “أن حي الخرابشة كباقي أحياء عين الباشا يتم فيه تنفيذ شبكة صرف صحي من قبل شركات كانت رست عليها العطاءات لتنفيذ 3 مشاريع تشمل العديد من المناطق التي كانت تعاني من مكاره صحية بسبب الاعتماد على الحفر الامتصاصية جراء غياب شبكات الصرف الصحي”.


وشدد الفاعوري، على أن تلك الشركات ملزمة بموجب توقيع كفالات لدى البلدية وسلطة المياه، بالعمل على إعادة تأهيل الشوارع بعد انتهاء أعمال الحفر فيها، إلا أنه أوضح أن هذا الأمر يتطلب وقتا كونه لا يتم إعادة تأهيل الشارع بشكل كامل، قبل التأكد تماما من أن شبكات الصرف الصحي وخطوط المياه تعمل بالشكل المطلوب، وبعد ذلك الشركات تكون ملزمة بإعادة تأهيل وصيانة الشوارع.


كما شدد على أن البلدية، تتابع أولا بأول أعمال الشركات التي تنفذ العطاءات سواء صرف صحي أو غيره، مع التأكيد أيضا أن أبواب البلدية مفتوحة لأي ملاحظة أو شكوى بهذا الخصوص، للتعامل معها بشكل فوري.


وكشف الفاعوري، عن أن المجلس البلدي الحالي، قرر الحصول على قرض بقيمة 5 ملايين دينار، لخدمة شبكة الطرق في اللواء، وتعبيد شوارع، وإعادة تعبيد وتأهيل وصيانة الشوارع المعبدة، بحيث يتم الانتهاء منها خلال العامين المقبلين.
وبشأن الشارع الذي شهد هبوطات في حي الخرابشة، حمل مصدر في مديرية مياه لواء عين الباشا، مسؤولية حدوث ذلك إلى القائمين على إنجاز مشروع صرف صحي يمتد عبر ذلك الحي، حيث لم يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بعد الانتهاء من أعمال الحفر.


لكن المصدر شدد على أن المديرية تعاملت مع الحادثة وتواصلت مع المعنيين لمعالجة الخلل مع تأكيد عدم تكراره، والتأكد من إجراء اللازم خلال وبعد أي أعمال حفر.


الغد


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 13405
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
21-05-2022 08:10 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم