حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,1 يوليو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 1167

الحياة ابتلاء وصراع مستمر

الحياة ابتلاء وصراع مستمر

الحياة ابتلاء وصراع مستمر

08-05-2022 02:00 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : علي القيسي
منذ أن خلق الله الكون والبشر قبل آلاف السنين والحياة على الأرض هي هي لم تتغير سوى في التقدم العلمي الهائل والصناعي والتطور الحضاري والمدني ، والصراع قائم بين الأمم والشعوب والحضارات والحروب لم تتوقف وسفك الدماء متواصل ،، إقرأ التاريخ القديم والحديث ،، تجد العالم قائم على الصراعات والقتل والاحتلال والقوة الطاغية والطمع والحقد والكراهية ،،حروب كبرى وصغرى وحروب أهلية وطائيفية ودينية وحروب بين الأشقاء ،، وغزوات قبلية وعشائرية وحروب وصراعات دولية وأقليمية ،، تستمر أعواما وعقودا ،، ويذهب ضحيتها الالاف بل الملايين وتدمر مدن ودول وشعوب تتشرد في أصقاع الأرض ،، هكذا هي الحياة في الماضي والحاضر والمستقبل ،، لايتوقف القتل ولا يتوقف الظلم والشر ،، صراع يولد صراعا وحروبا تولد حروبا ، وقوى رهيبة تتشكل وتسيطر تملك المال والسلاح والقوة وهناك
دول ضعيفة تهزم ،، تحالفات تقام ،،وتحالفات تفرط ،، ومصالح تجمع ومصالح تفرق ،، الحياة هي هي لم تتغير سوى في الوسائل والقدرات والظروف ،،زمان كان السيف والرمح والخيل ،، والمواجهة عن قرب ،،اليوم الطائرات والصواريخ العابرة للقارات والدبابات والنووي والحرب الكترونية ،،فالحياة والدنيا قامت على القتل والصدام ،، والطمع والجشع ،، والعبودية والضعف ،،المال سبب من الأسباب ،،والسلطة كل الاسباب ،، السيطرة والتحكم ،، وفرض الأمر الواقع ،، القوة هي من تتحكم بالعالم ،، هناك دول عظمى على استعداد أن تجعل العالم كله في خبر كان ،، لديها أسلحة يوم القيامة ،،تنهي الحياة على الأرض بدقائق أو بساعات محدودة ،،فالدنيا كما وصفتها الأديان ،،ممر وليس مقرا ،، (وإذ قال ربك للملائكة إني جاهل في الأرض خليفة ، قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح ونقدس لك ، قال إني أعلم مالاتعلمون) صدق الله العظيم


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 1167
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
08-05-2022 02:00 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
ما مدى رضاكم عن أداء أمانة عمان الكبرى ؟؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم