حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,21 يناير, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 2311

المرأة الجديدة

المرأة الجديدة

المرأة الجديدة

13-01-2022 11:37 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : امل الكردي

بدأت قضية المرأة والمطالبة بحقوقها في القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين ونمت قضية تحديث المجتمع وكان هناك بنود لها منها تحسين وضع المرأة ونهوضها وعلاقة المرأة في تحريرها والتحرر من الاستعمار ، وتبنى رواد الاصلاح الاوائل على اختلاف افكارهم قضية المرأة واعتمدوا الخطاب المتحرر الذي يسعى الى تشجيع المرأة بالانخراط في المجتمع .
وجرى التشديد في الخطاب على حرية التعليم للمرأة ومساهمتها في سوق العمل .

ثم بدأ الخطاب بالتوسع بإعلاء الصوت في القرن العشرين وخاصة من المناطق التي تعاني من الاستعمار .

وعندما نتحدث عن اشخاص كان لهم دور بذلك نستذكرقاسم امين الذي تناول في كتابه تحرير المرأة الذي نشر عام 1890-1900م ويطلق عليه ابو الحركة النسوية العربية وكانت افكاره تسبقه والتي ظهرت في عشرينات القرن الماضي حيث تعرض للانتقادات من قبل العلماء والصحفيون والكتاب وغيرهم .وطرح قاسم امين قضية المرأة في اصلاح واحداث تغيير في العادات والتقاليد والعمل على تكوين المرأة الجديدة التي يمكن الوصول اليها من العمل على تحريرها وحق العمل والتعليم وحق تربيتها ، واذا تمعنا بافكار قاسم امين لم ينادي بتحرير المرأة فقط بل بتحرير العقول ،وطالب بوجوب المساواة بين الرجل والمرأة وربط بين الالتزامات والمسؤولية والواجبات وبالرغم من مرور قرن على اصدار كتاب قاسم امين واصدار الكثير من الاتفاقيات التي توكد على حقوق المرأة فما زال هناك العديد من الانتهاكات ضد المرأة مثل التحرش والاغتصاب والزواج القسري والعنف والتمييز السلبي . ولن ننسى ان نساء مفكرات واديبات ساهمن في الدعوة لحرية المرأة مثل هدى شعراوي وسيزا نبراوي وسهير القلماوي وصفية زغلول (زوجة سعد زغلول) وامينة السعيد وغيرهن الكثير.

لقد شهد التاريخ الحديث ان البلدان المتقدمة اعطت المرأة حقوقها كافة فهوية المرأة اليوم هي أن تتحرر من القيود وان تكسرها لتصبح عضو فاعل في المجتمع وهذا محصور تحت بنود متعددة ومعروفة .

إن المرأة هي من تصنع الانسان ويجب على المرأة في مجتمعاتنا العربية ان تسمع ليس فقط للرجل بل المرأة تسمع المرأة بوعي وفكر لأن المرحلة القادمة السياسية والحزبية هي مرحلة الفصل من اجل الضغط لتبني مطالبهن ومصالحهن الحقيقية وتلبية احتياجاتهن التي تساعد على تطورهن وهذا الفكر الذي يمكن أن تلعب به المرأة دوراً تاريخياً للوصول الى صياغة قوانين تلبي الاحتياجات للاسرة بالدرجة الاؤلى ،وتحرير النساء بشكل عام هو بناء مجتمع جديد وحين نلتفت الى مئة عام الى الخلف من تاريخ أمتنا وتاريخ النساء بشكل خاص فأننا ننظر بأمتنان الى نساء ورجال سعوا الى ما وصلنا اليه اليوم .ولكننا نسعى اليوم لأن نكون في تاريخ مئوية جديدة تاريخية وأن نكون بقلب الحدث من نساء ورجال حتى نشارك الجميع في الانسانية بالدرجة الاؤلى .


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 2311
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
13-01-2022 11:37 AM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :
مع ارتفاع حالات الاصابة بكورونا وانتشار متحور "اوميكرون"، هل تفضل العودة للإغلاق؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم