حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,26 يونيو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 5511

القواسمي: توقع تراجع الأسعار %50 بموسم التخفيضات

القواسمي: توقع تراجع الأسعار %50 بموسم التخفيضات

القواسمي: توقع تراجع الأسعار %50 بموسم التخفيضات

22-11-2021 08:36 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

قال ممثل قطاع الألبسة في غرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي، أن التجار متأملين كثيرا على أيام التخفضيات التي ستبدأ الأربعاء المقبل وتستمر حتى مساء السبت لزيادة نشاط الحركة التجارية وكسر جمود الأسواق وفق ما أكده.

وتوقع القواسمي أن تتراوح نسب التخفيضات التي تنتهي يوم السبت المقبل بين 15 % الى 50 % حيث تأتي تزامنا مع ما يسمى “الجمعة السوداء” العالمية، والبيضاء عربيا.


وأكد القواسمي أن التنزيلات لن تكون ملزمة ومحددة بوقت للتجار مشيرا الى نسب التخفيضات ستكون حقيقية وتخضع لرقابة من قبل الجهات الحكومية المعنية.


وأوضح القواسمي أن التوافق على تحديد 4 أيام للتخفضيات بدلا من يوم واحد يأتي لمنع الازدحامات بالأسواق وحفاظا على صحة المواطنين وللحد من تزايد الاصابات بفيروس كورونا مشيرا الى ان التجار انهوا جميع الاستعدادات من حيث توفير السلع وتحديد قائمة العروض المخفضة.


ويضم قطاع الألبسة والأحذية والأقمشة، الذي يشغل 53 الف عامل، غالبيتهم من الايدي العاملة الاردنية، 11 ألف منشأة تعمل في مختلف مناطق المملكة.


وأوضح القواسمي أن محال الألبسة والأحذية بالمملكة لا تستطيع أن تتجاهل أيام التخفيضات التي تحدث بالأسواق العالمية في ظل وجود منافسة غير عادلة يواجهها التجار مع السلع التي تدخل المملكة على شكل طرود بريدية دون أن يفرض عليها رسوم أو ضرائب وخارج دائرة المواصفات.


ولفت القواسمي إلى ارتفاع أسعار الألبسة والأحذية للموسم الشتوي خصوصا المستوردة من دول شرق آسيا مثل الصين بنسب تتراوح بين 10 % إلى 15 % جراء زيادة كلف الشحن بنسب كبيرة خلال الفترة الماضية في حين أن السلع القادمة من الدول الأخرى مثل تركيا وأوروبا بقيت محافظة على مستوياتها مقارنة بالعام الماضي.


وبين أن قيمة استيراد الألبسة والأحذية والأقمشة خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي بنسبة 16 % لتصل الى 110 ملايين دينار مقابل 132 مليون دينار مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي مرجعا ذلك إلى ضعف الأسواق وانخفاض القدرة الشرائية لدى المواطنين.


“الجمعة السوداء” كما تسمى خارج الدول العربية هو اليوم الذي يأتي مباشرة بعد عيد الشكر بالولايات المتحدة، وعادة ما يكون نهاية تشرين الثاني من كل عام، ويعد بداية موسم شراء هدايا عيد الميلاد، حيث تقوم أغلب المتاجر بتقديم عروض وخصومات كبيرة، ولاسيما أن أغلب هدايا عيد الميلاد تشترى في ذلك اليوم، فإن أعدادًا كبيرة من المستهلكين يتجمهرون فجر الجمعة خارج المتاجر الكبيرة ينتظرون فتح أبوابها لشراء ما يحتاجون.


من جانب آخر قال المتحدث الرسمي لوزارة الصناعة والتجارة والتموين ينال البرماوي إن الوزارة تفرض رقابة مستمرة على الأسواق للتأكد من توفر جميع السلع وبيعها بالأسعار المعلنة.


وبين ان الوزارة ستعمل على تكثيف الرقابة على محال بيع الالبسة والاحذية والاقمشة خلال ايام التخفيضات التي تبدأ يوم الاربعاء المقبل للتحقق من صحة التنزيلات وإظهارها بشكل واضح أمام المواطنين والالتزام بها.


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 5511

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم