حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,26 سبتمبر, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 121109

"عابر لـ8 رؤساء وزراء" .. الباص السريع بدأ قبل 11 عاماً فمتى سينتهي بمرحلته الأخيرة و على عهد من؟ .. أسماء

"عابر لـ8 رؤساء وزراء" .. الباص السريع بدأ قبل 11 عاماً فمتى سينتهي بمرحلته الأخيرة و على عهد من؟ .. أسماء

"عابر لـ8 رؤساء وزراء"  ..  الباص السريع  بدأ قبل 11 عاماً  فمتى سينتهي بمرحلته الأخيرة و على عهد من؟  ..  أسماء

31-07-2021 09:56 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

تزامناً مع إطلاق التشغيل التجريبي لمشروع الباص السريع في عمًان، تداولت صالونات سياسية، عدد رؤساء الوزراء و الحكومات التي تعاقبت على المشروع أو عبر من "خلالها المشروع" منذ ما يقارب الـ11 عاماً.

و البداية كانت من رئيس لجنة الإصلاح الملكية، رئيس الوزراء الأسبق سمير الرفاعي، الذي دشن المشروع في 16 تموز عام 2010، عندما قال آنذاك "الباص السريع" إنجاز مميز لتطوير منظومة النقل العام في العاصمة.

لحق الرفاعي، الدكتور معروف البخيت في الفترتين من 09/02/2011 - 17/10/2011، و استلم أيضاً في الفترة بين الأعوام 2005 - 2007، و كان البخيت قد اتخذ قرار بإيقاف جميع العطاءات الجديدة الخاصة بمشروع «الباص سريع التردد»، مشيرا الى انه تم تشكيل لجنة برئاسة وزير الاشغال العامة والاسكان لدراسة المشروع بشكل متكامل، والوصول الى آلية مدروسة لسبل التعامل معه.

لحق البخيت، رئيس الوزراء ، عون الخصاونة من الفترة 24/10/2011 - 26/04/2012، الذي قرر أنذاك بإحالة قرارات لجنة التحقيق النيابية الرابعة بأمانة عمان إلى وزير العدل لإحالتها للنائب العام لإجراء المقتضى القانوني، و القضية تتعلق بإحالة الباص السريع للقضاء.

بعد البخيت، جاء فايز الطراونة، و استمرت رئاسته للوزراء، من 02/5/2012 - 10/10/2012، أعقب الطراونة عبد الله النسور، و استلم دفة رئاسة الوزراء عبد الله النسور بين الأعوام، 11/10/2012 - 29/05/2016، و النسور في هذه الحقبة أوعز باستكمال المشروع الذي توقف منذ العام 2011، و أطلق على هذه المرحلة "مرحلة إحياء" بطرح قضية تدخل القطاع الخاص لحل مشكلة المشروع الهام جداً بحسب وصفه آنذاك.

بعد النسور ، جاء هاني المُلقي، و استلم منذ العام 2016 و تحديداً في الأول من شهر 6 و حتى 14/06/2018، و شدد الملقي على أنه لابد من ان تكون هناك حملة إعلامية بحجم مشروع الباص السريع خاصة من قبل التلفزيون لشرح كيفية خدمة المواطن بمثل هذا المشروع في الدول المتقدمة، مُحذراً من التأخر في انجاز و انجاح خطط مشاريع النقل العام لأن أي تأخير يتم حالياً سيزيد من الكلف و الأعباء والتحديات في المستقبل مشيرا الى وجوب اتخاذ قرارات حكومية لتنظيم منظومة النقل العام بمفهومها الشمولي.

في العام 2018، و تحديداً 14/06، و لغاية 12/10/2020، و كما سابقيه كان الرزاز يُشدد على إستكمال العمل بالمشروع و تسريع وتيرة العمل، و زار في مرات عديدة مناطق تدشين البنى التحتية للمشروع و مطلقاً مشروع "باص عمان" بتاريخ 30/06/2019.

أخيراً و الإسم الأخير لرئيس الوزراء الذي شهد المشروع، الدكتور بشر الخصاونة الذي استلم بتاريخ 12/10/2020 و حتى دشن انطلاق المشروع التجريبي 27/07/2021، و تأكيد أمين عمان يوسف الشواربة ان استكمال المشروع بجميع محطاته يحتاج لعامين و نصف..

إذن هم 8 رؤساء وزراء تعاقبوا على الباص السريع، في فترات شد وجذب و توقف، هل سيزيد الرقم، أم سيكتفي المشروع الأطول محلياً بتعاقبه على 8 وزراء، آخرهم بشر الخصاونة؟










طباعة
  • المشاهدات: 121109

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم