حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الجمعة ,30 يوليو, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 10227

ونحن نحتفل بذكرى تاسيس وكالة الأنباء الأردنية

ونحن نحتفل بذكرى تاسيس وكالة الأنباء الأردنية

ونحن نحتفل بذكرى تاسيس وكالة الأنباء الأردنية

17-07-2021 08:40 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : فيصل تايه
ونحن نحتفل بالذكرى الثانيه والخمسين لميلاد وكالة الانباء الاردنية (بترا) ، هذا المنبر الاعلامي الوطني الذي حمل صوت الاردن بكل صدق وشفافية ، فكانت فصلاً من تاريخ الاردن الاعلامي الذي يُقرأ مع تاريخ تطور المملكة ، فهي رمز من رموز الاردن الاعلامية ، استطاعت بهمة الشرفاء من ابنائنا الغرّ ان تحتل قمة الهرم الاعلامي بما تحقق لها من تطور على مختلف الاصعدة المهنية والتقنية ، نافست من خلاله اغلب وكالات الانباء العربية في مختلف اوجه النشاط الاعلامي المبادر والبناء ، وكانت مدرسة صحفية أثرت مسيرة الاعلام الوطني والعربي ، استطاعت ان تخرج افواجاً من الصحفيين الذين يحتلون اليوم موقع الصدارة على الصعيدين المحلي والعربي .

اليوم واذ تقطع (بترا) الطريق نحو المستقبل بأقدام راسخة على طريق المهنية الاعلامية ، والعمل بمهنية عالية تعتمد معايير المصداقية والشفاقية والحياد والسرعة ، ومواكبة لأحدث مستجدات الاعلام الرقمي
واذ تتطلع ايضاً لمزيد من النجاح والتطور بعقول وسواعد اردنية واعية ، وبأحدث وسائل الاتصال والتواصل ، لتؤكد اهمية الدور الفاعل الذي تضطلع به الوكالة في تحقيق ونشر الخبر الاردني والعربي ، فقد استطاعت اللحاق بكل ما هو جديد ومتطور سواء على المستوى التقني أو على مستوى الأفراد ، والذي ينعكس مباشرة على النشرة اليومية للوكالة، من حيث الخدمة والمحتوى ، وحجم التغطية محلياً وعالمياً .

وكالة الانباء الاردنية ( بترا ) وهي تزهو بما حققته من منجزات مهنية فى خدمة الوطن ، اصبحت علامة بارزة من علامات الإعلام في المنطقة والعالم بفضل انتهاج الكلمة الصادقة والموضوعية فى الطرح ، فكانت رافداً لمختلف وسائل الاعلام المحلية والاقليمية والدولية بالمعلومة الصادقة والبناءة ، حيث كان للدور البناء لوكالة الانباء الاردنية في اثراء مسيرة الاعلام العربي بروح قومية من خلال دورها البارز ضمن اتحاد وكالات الانباء العربية حيث اخذت على عاتقها المحافظة على التماسك الاعلامي العربي بتناولها الاخبار العربية بموضوعية ومصداقية بما يحفظ وحدة الصف العربي.

ما تحتله الوكالة من تميز وتطور فني وتقني في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، وتعزيز هذه المنجزات كان في ضوء الدعم الكبير الذي حظيت به الوكالة من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين ، حيث اولى جلالته منذ تسلمه مقاليد الحكم في البلاد اهتماما كبيراً بالإعلام والصحافة لما لهما من اهمية كبيرة في الارتقاء بالوطن ، وبنفس النهج الذي سار عليه المغفور له الوالد الباني الحسين بن طلال طيب الله ثراه ، اضافة للدعم الكبير الذي حظيت ومازالت تحظى به الوكالة من قبل الحكومات المتعاقبة ، ذلك الدور الكبير الذي عزز دور الوكالة وقطعها شوطا كبيرا على طريق المهنية وتعزيز تواجدها على الساحة الوطنية والعربية والاقليمية والعالمية.

لقد كان للكوادر الصحفية الاردنية التي عملت في وكالة انباء الاردنية والتي مكنتها من النهوض بالعمل الإعلامي لتصبح الوكالة احد أهم المصادر الموثوقة للأخبار المحلية والعربية بكل فعالياتها السياسية والاقتصادية والثقافية مما أهلها أن تكون الجهاز الذي تنقل عبره كلمة الاردن إلى العالم ، حيث تستكمل وكالة انباء الاردنية في هذه الظروف والاحوال مسيرتها المظفرة بخطط تطويرية زمنية جديدة مستكملة مشوارها الاعلامي ، لتواكب احدث التطورات التكنولوجية وانتهاج الاساليب الإعلامية لنقل المعلومة والخبر وابراز الوجه الحضاري للاردن وفق الرؤية الاستراتيجية المأمولة.

وكالة الانباء الاردنية(بترا) وهي تقف اليوم بثبات على إرث اعلامي رصين خلفه الاعلاميون الاردنيون الكبار ، الذين كانوا يوماً ما العمود الفقري لنقابة الصحفيين ، لنأمل من خلال قدرة منسوبيها الحاليين اعادة احياء دور النقابة سواء بالمساعدة بترتيبها داخليا او المحافظة على استقلاليتها الامر الذي سينعكس على نجاحها في محيط عملها ، لتعود صاحبة الريادة والإبداع والكلمة الحرة ، اضافة لضرورة اسهامها في المساعدة في إعداد وتأهيل وتخريج جيل جديد متمكن من الإعلاميين والصحفيين الاردنيين ، بمشاركة معهد الإعلام الأردني ، ذلك بالدعوة لمن يرغب من الصحفيين الالتحاق بالدورات التدريبية الانعاشية المتخصصة وتحت اشرافها ، والتي تمكنهم من الحصول على افضل الممارسات واستخدام أحدث وسائل الاتصال التي يحتاجونها ، وصقلهم بالمهارات واغنائهم بالتجارب بكافة فروع العمل الاعلامي ، ذلك بشكل دوري ، فالعديد منهم في اشد الحاجة لتلقي المزيد من الخبرات على يد أمهر الإعلاميين من الاردن والعالم العربي .

واخيرا وبهذه المناسبة لا يسعنا الا الاعراب عن اعتزازنا البالغ للمستوى الذي وصلت إليه (بترا) خلال مشوارها الممتد والزاخر بالنجاحات والانفرادات والخدمات الاعلامية المتميزة ، والتي تفيض دائماً بالخبرات والكفاءات الوطنية المخلصة التي استطاعت أن تحقق لهذه المؤسسة الحضارية مكانة عالية بين وكالات الأنباء العربية والعالمية.

بقي ان نقول اننا نتمنى على هذه المؤسسة الوطنية الرائدة مواصلة تطوير أدائها ، وتنمية قدرات أبنائها ، واستحداث العديد من الخدمات التي توفر المعلومات والأخبار لمختلف المؤسسات وتعزيز التواصل مع المواطنين كما ونتمنى من القائمين عليها القيام بحملة تكريم مبدعيها ، تذكيراً بمن قدموا خدمات جليلة للاعلام الاردني الملتزم ، ولرد الجميل لمن خدموا وافنوا عمرهم خدمة لعملهم في وكالة الانباء الاردنية ، فبذلك أعتقد اننا سنجني الكثير من البهاء بهذا العمل الإنساني ونزرع البهجة في قلوبهم .
والله ولي التوفيق
مع تحياتي


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 10227
برأيكم .. هل ستنجح اللجنة الملكية في إحداث تغيير على الخارطة السياسية الأردنية؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم