حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,23 يونيو, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 2622

طرق علاج جرثومة المعدة في أسبوعين فقط!

طرق علاج جرثومة المعدة في أسبوعين فقط!

طرق علاج جرثومة المعدة في أسبوعين فقط!

08-05-2021 10:43 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

جرثومة المعدة هي عبارة عن نوع من البكتيريا، تدخل الجسم وتعيش في الجهاز الهضمي وتظل لمدة سنوات، ويمكن أن تسبب الإصابة بسرطان المعدة إذا ما بقيت من دون علاج.

"سيدتي نت" التقى الدكتور مدحت عبد الحميد استشاري الجهاز الهضمي والكلى ليوضح أعراض وطرق علاج جرثومة المعدة، فقال بداية:

"يمكنك الإصابة ببكتيريا الملوية البوابية، وهي جرثومة المعدة، من الطعام أو الماء أو الأواني، إنها أكثر شيوعاً في البلدان أو المجتمعات التي تفتقر إلى المياه النظيفة أو أنظمة الصرف الصحي الجيدة. يمكنك أيضاً التقاط البكتيريا من خلال ملامسة اللعاب أو سوائل الجسم الأخرى للأشخاص المصابين.
ويصاب الكثير من الناس بجرثومة المعدة في مرحلة الطفولة، ولكن يمكن أن يصاب بها البالغون أيضاً. تعيش الجراثيم في الجسم لسنوات قبل أن تبدأ الأعراض. لكن معظم الأشخاص المصابين بها لن يصابوا بالقرحة، فالأطباء غير متأكدين من سبب إصابة بعض الأشخاص بالقرحة بعد مرور عدة سنوات على الإصابة بجرثومة المعدة".


أعراض جرثومة المعدة

إذا كنت تعانين من القرحة، فقد تشعرين بألم خفيف أو بحريق في المعدة يأتي ويذهب؛ ولكن من المحتمل أن تشعري به أكثر عندما تكون معدتك فارغة، على سبيل المثال بين الوجبات أو في منتصف الليل، ويمكن أن يستمر لبضع دقائق أو لساعات. ثم تشعرين بتحسن بعد تناول الطعام أو شرب الحليب أو تناول مضادات الحموضة.

تشمل العلامات الأخرى لجرثومة المعدة، ما يلي:
- الانتفاخ.
- التجشؤ.
- عدم الشعور بالجوع.
- الغثيان.
- التقيؤ.
- فقدان الوزن بدون سبب واضح.

يمكن أن تنزفي، مما قد يشكل خطورة على صحتك. احصلي على المساعدة الطبية فوراً إذا كان لديك أي من الأعراض الآتية:

- براز دموي أو أحمر غامق أو أسود.
- صعوبة في التنفس.
- دوار أو إغماء.
- الشعور بالتعب الشديد بدون سبب.
- شحوب لون البشرة.
- قيء به دم أو يشبه القهوة المطحونة.
- آلام شديدة وحادة في المعدة.

الأمر ليس شائعاً، لكن عدوى الملوية البوابية يمكن أن تسبب سرطان المعدة؛ المرض له أعراض قليلة في البداية، مثل الحموضة المعوية، وبمرور الوقت، قد يُلاحظ المصاب:
- ألماً أو انتفاخاً في البطن.
- غثياناً.
- عدم الشعور بالجوع.
- الشعور بالامتلاء بعد تناول كمية قليلة فقط.
- التقيؤ.
- فقدان الوزن بدون سبب واضح.

جرثومة المعدة قابلة للعلاج

إذا لم تكن لديك أعراض جرثومة المعدة، فمن المحتمل ألا يفحصك طبيبك للكشف عن بكتيريا الملوية البوابية. ولكن إذا كان لديك الآن أو لديك في الماضي بعض الأعراض، فمن الأفضل أن تخضعي للاختبار. يمكن للأدوية مثل العقاقير غير الستيرويدية المضادّة للالتهابات أن تلحق الضرر أيضاً ببطانة المعدة، لذلك من المهم معرفة سبب الأعراض؛ حتى تتمكني من الحصول على العلاج المناسب.
سيسألك طبيبك في البداية عن تاريخك الطبي والأعراض التي تشعرين بها والأدوية التي تتناولينها. ثم يقوم بإجراء فحص جسدي، بما في ذلك الضغط على بطنك للتحقق من التورم أو الألم. ثم يصف بعض الاختبارات مثل اختبارات الدم والبراز، والتي يمكن أن تساعد في اكتشاف العدوى. كذلك تنظير الجهاز الهضمي العلوي الذي يتم في المستشفى، ويستخدم الطبيب أنبوباً مزوداً بكاميرا صغيرة، يُطلق عليه المنظار الداخلي، للنظر إلى معدتك والجزء العلوي من أمعائك الدقيقة. يمكن أيضاً استخدام الإجراء لجمع عينة للفحص. قد تكونين نائمة أو مستيقظة لكنك ستحصلين على دواء يجعلك أكثر راحة.
ويمكن إجراء أشعة سينية بعد شرب سائل يحتوي على مادة الباريوم؛ أو التصوير المقطعي (CT).
إذا كنتِ مصابة بجرثومة المعدة، فقد يفحصك طبيبك أيضاً للكشف عن سرطان المعدة، ويشمل الفحص:
- اختبار بدني.
- اختبارات الدم للتحقق من فقر الدم؛ إذ عندما لا يحتوي الجسم على ما يكفي من خلايا الدم الحمراء، فذلك قد يشير إلى وجود ورم ينزف.
- اختبار الدم الخفي في البراز، والذي يفحص البراز بحثاً عن الدم غير المرئي للعين المجردة.
- التنظير بوساطة المنظار.
- الخزعة، وهي أخذ عينة صغيرة من نسيج المعدة للبحث عن علامات السرطان. قد يقوم بها الطبيب أثناء التنظير الداخلي.
- الاختبارات التي تقوم بعمل صور مفصلة لأجزاء الجسم الداخلية، مثل التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

علاج جرثومة المعدة

إذا كنت تعانين من القرحة التي تسببها جرثومة المعدة، فستحتاجين إلى علاج لقتل الجراثيم وشفاء بطانة المعدة ومنع ظهور القروح مرة أخرى . عادة ما يستغرق الأمر من أسبوع إلى أسبوعين من العلاج للتحسن.
من المحتمل أن يخبرك طبيبك بتناول عدة أنواع مختلفة من الأدوية. تشمل الخيارات:
- المضادات الحيوية لقتل البكتيريا في جسمك.
- الأدوية التي تقلل كمية الحمض في المعدة عن طريق منع المضخات الصغيرة التي تنتجها.
- عقار بزموث سبساليسيلات، والذي قد يساعد أيضاً في قتل البكتيريا الملوية البوابية أو جرثومة المعدة، جنباً إلى جنب مع المضادات الحيوية.
- الأدوية التي تمنع الهيستامين الكيميائي، مما يدفع المعدة إلى إفراز المزيد من الأحماض.
قد يعني علاجك أنك ستتناولين 14 حبة أو أكثر يومياً لبضعة أسابيع، والتي تبدو وكأنها الكثير من الأدوية. لكن من المهم حقاً أن تأخذي كل ما يصفه طبيبك وأن تتبعي تعليماته. إذا لم تتناولي المضادات الحيوية بالطريقة الصحيحة، يمكن أن تصبح البكتيريا في جسمك مقاومة لها، مما يجعل علاج العدوى أكثر صعوبة. وإذا كانت أدويتك تسبب لك بعض الإزعاج، فتحدثي إلى طبيبك حول خيارات العلاج وكيف يمكنك التعامل مع الآثار الجانبية.
بعد حوالي أسبوع إلى أسبوعين من الانتهاء من العلاج، قد يفحص طبيبك أنفاسك أو برازك مرة أخرى للتأكد من زوال العدوى.


الوقاية من جرثومة المعدة

يمكنك حماية نفسك من الإصابة بجرثومة المعدة، بنفس الخطوات التي تتخذينها لإبعاد الجراثيم الأخرى:
- اغسلي يديك بعد استخدام الحمام وقبل تحضير الطعام أو تناوله.
وعلمي أطفالك أن يفعلوا نفس الشيء.
- تجنبي الطعام أو الماء غير النظيفين.
- لا تأكلي أي شيء لم يتم طهيه جيداً.
- تجنبي الطعام الذي يقدمه الأشخاص الذين لم يغسلوا أيديهم.
- رغم أن الإجهاد والأطعمة الغنية بالتوابل لا تسبب القرحة، إلا أنها قد تمنعها من الشفاء بسرعة أو تزيد من الألم. تحدثي إلى طبيبك حول طرق إدارة التوتر لديك، وتحسين نظامك الغذائي، وإذا كنت مدخنة، كيف يمكنك الحصول على مساعدة للإقلاع عن التدخين.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا









طباعة
  • المشاهدات: 2622

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم