حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,26 يونيو, 2022 م
طباعة
  • المشاهدات: 5906

محللون: مقتل بن لادن يضمن لأوباما 4 سنوات جديدة في البيت الأبيض

محللون: مقتل بن لادن يضمن لأوباما 4 سنوات جديدة في البيت الأبيض

محللون: مقتل بن لادن يضمن لأوباما 4 سنوات جديدة في البيت الأبيض

02-05-2011 07:09 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

 

سرايا - أكد خبراء ومحللون أن هذا الإنجاز الذي وصفه أوباما بالتاريخي سيساعده ويدعمه في الداخل كما في الخارج، لاسيما في الانتخابات الرئاسية الأمريكية القادمة التي يخوضها في ظل منافسة شرسة.

 

وفي اتصال مع "العربية"، الاثنين 2-5-2011، أشار الخبير في الشؤون الأمريكية، هشام ملحم، إلى أن هذا "الإنجاز سيساعد أوباما في الداخل كما في الخارج. وهو بالفعل بدأ بحصد النتيجة في الشارع الأمريكي المبتهج بالنبأ".

 

كذلك ستستفيد الدعاية الانتخابية من الخبر، "فهو (أي أوباما) يحضر لمعركة انتخابية نتوقع أن تستخدمها فيها كل الإنجازات التي يقول إنه حققها، سواء في الداخل لناحية إنعاش الاقتصاد بعد الأزمة التاريخية التي شهدها الاقتصاد الأمريكي قبل 3 سنوات، أو الانسحاب من العراق، وحتى الحرب التي يقومو بها ضد تنظيم "القاعدة"، وهذا إنجاز كبير هناك. وبالتالي، سيكون بإمكان الرئيس الامريكي القول إنه لم ينجح فقط في إعادة العافية للاقتصاد فقط، لكنه أيضاً نجح في قتل أهم زعيم أو قائد إرهابي في العالم، وهو ما سيستفيد منه أوباما والحزب الديمقراطي تالياً".

 

شعار انتخابي كبيركذلك اعتبر المحلل السياسي في واشنطن علي يونس، أن هذه العملية ستمثل "شعاراً انتخابياً كبيراً" في المنافسة الانتخابية القادمة عام 2012. ويضيف "أوباما لم يخدم في الجيش الامريكي، وليس لديه أسهم عسكرية وأمنية ليقول إنه كان بطلاً وساهم في تحقيق انتصار ما، أو حرب ما، ففلسفته السياسية تقوم على الانسحاب من الحروب التي خاضها جورج بوش".

 

لكن "كل الظروف التاريخية هنا هي التي تلعب دورها، فهي تجمع بين حظ أوباما وكفاءة الاستخبارات الأمريكية بتعاملها مع الباكستانيين في قتل بن لادن، كلها ستساعد أوباما سواء في الانتصار بانتخابات 2012، وحتى في رفع حظوظ الديمقراطيين، الذين كانوا متهمين من قبل الجمهوريين بأنهم ضعيفون ضد الإرهاب، وأنهم لا يقاتلون الإرهاب ولا يؤتمنون لتوفير الأمان للشعب الأمريكي. لكن، اليوم قتل بن لادن في ظل إدارة ديمقراطية، يدحض هذا الادعاء، ويعتبر نكسة للجمهوريين، كون الحرب قامت على باكستان من قبل رئيس جمهوري، وتفجيرات 11 سبتمبر جاءت في ظل حكم الجمهوريين، بينما نهاية بن لادن فكانت من خلال رئيس ديمقراطي"، بحسب ما يشرح يونس.

العربية نت


لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "فيسبوك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "تيك توك" : إضغط هنا

لمتابعة وكالة سرايا الإخبارية على "يوتيوب" : إضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 5906
 
1 -
ترحب "سرايا" بتعليقاتكم الإيجابية في هذه الزاوية ، ونتمنى أن تبتعد تعليقاتكم الكريمة عن الشخصنة لتحقيق الهدف منها وهو التفاعل الهادف مع ما يتم نشره في زاويتكم هذه.
02-05-2011 07:09 PM

سرايا

لا يوجد تعليقات
الاسم : *
البريد الالكتروني :
التعليق : *
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضا

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم