حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الثلاثاء ,19 يناير, 2021 م
طباعة
  • المشاهدات: 1985

بيان المنتدى العالمي للوسطية حول المصالحة الخليجية

بيان المنتدى العالمي للوسطية حول المصالحة الخليجية

بيان المنتدى العالمي للوسطية حول المصالحة الخليجية

06-01-2021 01:07 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا -

أصدر المنتدى العالمي للوسطية، بياناً حول المصالحة الخليجية، التي جرت الثلاثاء في مدينة العُلا السعودية، على هامش القمة 41 لدل مجلس التعاون الخليجي، و تالياً البيان:

تلقينا بسرور غامر نبأ المصالحة بين الدول العربية الخليجية ودولة قطر وانعقاد قمة التعاون الخليجية الدورة 41 في مدينة العلا في المملكة العربية السعودية الشقيقة.

ان اعادة اللحمة للبيت الخليجي هو قرار حكيم يأتي في وقت تتعرض فية امتنا العربية والاسلامية الى تحديات جسيمة تهدد كيانها وهويتها الوطنية والقومية والاسلامية وثرواتها الطبيعية كما ان عودة المياه الى مجاريها هو الاصل في العلاقات الاخوية بين ابناء الامة الواحدة والتي تربطهم ببعض وشائج القربى والتاريخ والارث المشترك والجوار الجغرافي والترابط الاسري وهنا لابد لنا من نشيد بجهود دولة الكويت الشقيقة التي نهدت منذ اللحظة الاولى للازمة للسعي لايجاد حل توافقي سلمي بالطرق الودية لانهاء حالة الخلاف من فهم عميق من ان استقرار الخليج هو جزء هام من استقرار المنطقة واي عبث في امنه يهدد السلام والامن الدوليين فقد عرف الخليج العربي وعبر التاريخ بتسامح دوله وفي نشر روح السلام والتسامح بين المجتمعات المختلفه والعمل على بث روح السلم الاجتماعي وتعزيز ثقافة الحب ونبذ العنف والمساعدة في تنمية المجتمعات الفقيرة في القارة الافريقية والاسيوية والدول الفقيرة في العالم وتمكين هذه المجتمعات للقضاء على الفقر والجوع في اطار برامج الاغاثة والطوارىء وتحويلها الى مجتمعات انتاجية تعتمد على ذاتها .

 



ان المنتدى العالمي للوسطية يؤكد على ان احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية هو عامل هام و اصيل في العلاقات الدولية و في تعزيز السلام والتعاون بين الدول.

ان المنتدى العالمي للوسطيه من روح الاخوة العربية و الاسلامية والبعد الانساني يناشد بل يدعو كافة الدول العربية والاسلامية الى الاقتداء بهذه المبادرة نحو حل خلافاتها بالطرق السلمية وبالحوار العقلاني البعيد عن التشدد والتخندق في المواقف، والتوقف عن حالة الاستنزاف التي نشاهدها عبر الاحتراب الداخلي مع القوى الفكرية والسياسية والإسلامية والأنظمة الحاكمة ومع الأشقاء في المحيط العربي من اجل صالح شعوبها وخدمة لاهدافها الوطنية والقومية والاسلامية والانسانية جمعاء – كما ندعو الى ضروره دراسة اسباب هذه الأزمة ومعالجة اسبابها حتى لا تتكرر مستقبلا . يقول الله تعالى - وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان .

صدق الله العظيم
الامين العام
المهندس مروان الفاعوري


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 1985

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم