تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الخميس ,3 ديسمبر, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 8442

ابنة رجاء الجداوي تُخلي مسؤوليتها من اقتحام الحشرات مقبرة والدتها

ابنة رجاء الجداوي تُخلي مسؤوليتها من اقتحام الحشرات مقبرة والدتها

ابنة رجاء الجداوي تُخلي مسؤوليتها من اقتحام الحشرات مقبرة والدتها

26-10-2020 04:13 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - أخلت أميرة مختار، ابنة الفنانة المصرية الراحلة رجاء الجداوي، مسؤوليتها بشأن اقتحام "الحشرات" لمقبرة والدتها بسبب عدم الترميم الذي تعانيه المقبرة، موضحة أنها غير منوط بها معالجة هذا الأمر كونها أصغر من يتواجد في عائلة والدتها وأن هناك من هو مسؤول عن معالجة الوضع.

وقالت مختار إن مقبرة والدتها تحدث بها ترميمات منذ أكثر من عام، منوهة بأن الترميم لا يزال مستمرًا لأن هناك مساحة من المقابر ستنضم لشارع رئيسي بالقرب من المقبرة، وذلك في معرض ردها على متابعة أكدت أنها شاهدت مقطع فيديو أثار الحزن بداخلها بسبب الوضع السيئ للمقبرة لاسيما وأن هذا لا يليق بفنانة كبيرة مثل رجاء الجداوي.

وقالت المتابعة التي تُدعى "مونيا غريب" في تعليق لها عبر إحدى منشورات أميرة مختار في حساب والدتها رجاء الجداوي عبر موقع "إنستغرام: "الله يرحمها، معلش يا أميرة تقبلِ مني الكلمتين، أنا دخلت على فيديو طلعلي المدفن بتاع مدام رجاء، هو مالو المدفن مكسر وكأنو صار له سنين، ومكسور على الجنب وفيه فتحة كبيرة وتدخل فيه الحشرات".

وأضافت المتابعة قائلة: "والله حزنت لأننا نحبها وفنانة شيك وكل العالم حزن عليها، وهي صارت بتهم كل الناس، ياريت يترتب المدفن ويكون يليق بفنانة قديرة، وأنا استسمحك يا أميرة لو اتدخلت بس حزنت عليها ياريت تأخذها بعين الاعتبار كانت كل التعليقات هي بنتها فين؟".

وجاء رد ابنة رجاء الجداوي تقول: "هو بالفعل هو تحت الترميم من أكثر من سنة، ومازال تحت الترميم والفتحة الخلفية لأن هذه المساحة سوف تؤخذ لتكملة الشارع، أما عن سؤال اين ابنتها فأنا غير مسؤولة عن الترميم، هناك كِبار العائلة هم المسؤولين".

وتابعت أميرة مختار قائلة: "ومامي كانت تدير ذلك لأنها الكبيرة لكن المدفن ده مدفن العائلة وأنا أصغر العائلة.. وشكرًا للاهتمام وكما كانت تقول أمي، مش مهم فوق شكله إيه، المهم تحت منور قد إيه، اللهم أَنِر قبورنا جميعًا".

وكانت الفنانة المصرية رجاء الجداوي، قد فارقت الحياة في 5 يوليو الماضي عن عمر يناهز 82 عامًا، إثر تدهور حالتها الصحية، بعد صراعها مع فيروس كورونا، ومكوثها بمستشفى العزل في محافظة الإسماعيلية حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 8442

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم