تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,9 أغسطس, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 3623

محكمة الاحتلال تغلق باب الرحمة داخل المسجد الاقصى

محكمة الاحتلال تغلق باب الرحمة داخل المسجد الاقصى

محكمة الاحتلال تغلق باب الرحمة داخل المسجد الاقصى

14-07-2020 11:23 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - صدرت محكمة للاحتلال في القدس، قبل عدة أيام قرارا يقضي بإغلاق مصلى باب الرحمة داخل المسجد الأقصى، إذ بعثت مديرية شرطة الاحتلال، الخميس الماضي، كتابا موجها إلى دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، لإبلاغها بقرار المحكمة.

وأصدرت المرجعيات الدينية والوطنية في القدس المحتلة، أمس الإثنين، بيانا أكدت من خلاله أن مصلى باب الرحمة جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى، الذي يخص للمسلمين وحدهم بقرار إلهي رباني غير قابل للنقاش ولا للتفاوض ولا للتنازل عن ذرة تراب منه.

وشددت المرجعيات في بيان مشترك أن المسجد الأقصى أسمى من أن يخضع لأي قرار صادر عن المحاكم على اختلاف درجاتها، أو أي قرار سياسي. وأوضحت أن دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس لا تلجأ إلى المحاكم الاحتلالية لأنها ليست ذات صلاحية وليست ذات اختصاص بما يتعلق بالمسجد الأقصى.

وأضافت أن العرب والمسلمين لا يقرون ولا يعترفون بهذه القرارات الاحتلالية غير القانونية، وبالتالي لا يلتزمون بها، لأنها تتعارض مع حرية العبادة كما تتعارض مع القوانين والأعراف الدولية. وحملت المرجعيات الدينية الحكومة الصهيونية اليمينية المسؤولية الكاملة عن أي مس بالمسجد الأقصى.

وأكدت المرجعيات في البيان أن المرابطين والمرابطات في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس هم المعمرون للأقصى، والمدافعون عنه، ولن تثنيهم الإبعادات التعسفية الظالمة عن المسجد.

تجدر الإشارة إلى أنه في شهر شباط 2019، قامت دائرة الأوقاف والمرجعيات المقدسية بفتح مصلى باب الرحمة الذي كان مغلقا من قبل سلطات الاحتلال على مدار 16 عاما، وبعد فتحه قام الآلاف بتأدية الصلاة في باب الرحمة.
ووقع على البيان المشترك الهيئة الإسلامية العليا ومجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية ودار الإفتاء ودائرة قاضي القضاة بالقدس.

وسبق أن حذر الشيخ عكرمة صبري خطيب الأقصى ورئيس الهيئة الإسلامية العليا في مدينة القدس من خطورة الوضع في المسجد وخاصة في المنطقة الشرقية التي يقع فيها باب الرحمة. وأوضح صبري أن الاحتلال كان يخطط لتحويل باب الرحمة إلى كنيس يهودي، لكن إعادة فتحه قطعت الطريق على ذلك، وهو ما دفع الاحتلال لإبعاده شخصيا عن الأقصى، مع عشرات المرابطين الذي أصروا على إبقاء مصلى باب الرحمة مفتوحا للمسلمين.

ونوه صبري إلى أن الاحتلال يرى أن الظروف مواتية له من أجل تنفيذ مخططاته التي تستهدف الأقصى، في ظل انشغال العالم العربي والإسلامي في الصراعات الدموية والخلافات، إضافة إلى التطبيع مع الاحتلال.

وتصاعدت في الأيام الأخيرة عمليات اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى وخاصة الجهة الشرقية منه المحيطة بمصلى باب الرحمة والذي يتعرض لانتهاكات متواصلة وعمليات تدنيس ومنع المواطنين من الصلاة فيه.

واقتحم عشرات المستوطنين صباح أمس الإثنين ساحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة لشرطة الاحتلال. وتقدم الحاخام يهودا غليك، اقتحامات مجموعات المستوطنين، الذين قاموا بأداء طقوس تلمودية عند باب المغاربة قبل اقتحامهم ساحات الأقصى تحت حماية مشددة من قوات الاحتلال.

واجتمع في ساحات الأقصى، الأحد، 40 حاخاما بقيادة ما يسمى برئيس "معهد المعبد" ومؤسس فكر جماعات الهيكل المزعوم الحاخام يسرائيل أرائيل. ووقع قرابة 58 حاخاما من جميع أنحاء العالم، على فتوى تجيز وتحث على اقتحام الأقصى وتدنيسه.

كما أطلقت ما تسمى بمؤسسة "طلاب لأجل الهيكل" حملة تبرعات لدعم برامجهم التهويدية واقتحامهم للمسجد الاقصى اليومي.

وعلّقت سلطات الاحتلال، صباح أمس الإثنين، إخطارات "إخلاء" على عشرات الدونمات في بلدة العيسوية في القدس، بحجة ملكيتها "للكيان".

وأوضح الناشط وعضو لجنة المتابعة في العيسوية محمد أبو الحمص أن قوات الاحتلال برفقة طواقم من "دائرة أراضي الكيان" اقتحموا العيسوية، وعلقوا "اخطارات إخلاء" على الأسوار والجدارن في البلدة، تطالب بإخلاء الأراضي وهدم وإزالة ما عليها من البناء والأشجار وإعادتها إلى طبيعتها "كما كانت"، بحجة ملكيتها منذ عام 1967.

وأضاف أبو الحمص أن الأراضي المهددة بالإخلاء عليها منشآت سكنية، وتجارية، ومساحات واسعة مزروعة بالأشجار قبل احتلال القدس، لافتا أن الأراضي تعود ملكيتها لعدة عائلات في البلدة منها عليان، مصطفى، درباس، وأبوريالة، وقال أبو الحمص:" ان هذه الاخطارات هي للضغط على أهالي وسكان العيسوية."

وأضاف أبو الحمص :" في هذه الأوقات يتم العمل والحديث عن خارطة هيكلية في العيسوية، لتوسيع مساحة البناء، كما يطالبون بضم الاراضي المهددة للخارطة الهيكلية، خاصة أن هناك أبنية قائمة منذ 30-40 عاما، وهي ملك لأهالي البلدة ويحرم الاهالي من استخدامها".

وأجبرت بلدية الاحتلال في القدس، المواطن المقدسي بهاء عدنان زيتون على هدم منزله ذاتيا في حي بئر أيوب في بلدة سلوان بحجة البناء دون ترخيص.

واعتقلت سلطات الاحتلال، 2330 فلسطينيا، خلال النصف الأول من العام 2020، بينهم 304 أطفال، و70 سيدة. جاء ذلك، في بيان مشترك لمؤسسات تعنى بقضايا الأسرى وحقوق الإنسان، وهي: هيئة شؤون الأسرى (رسمية) ونادي الأسير الفلسطيني، ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، ومركز وادي حلوة – سلون. وقالت المؤسسات، إن العام 2020 شهد "تزايدا بتعرض المعتقلين للتعذيب".

وقطع مستوطنون، أمس الإثنين، نحو 100 شجرة زيتون، في منطقة العديسة جنوب بلدة سعير، شمال شرق الخليل، وقالت مصادر إعلامية في الخليل، إن عشرات المستوطنين من "كريات اربع"، المقامة على أراضي المواطنين شرق الخليل، قطعوا بحماية جنود الاحتلال، نحو 100 شجرة زيتون، تزيد أعمارها عن الـ20 عاما.


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 3623

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم