تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,4 أبريل, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 549

في المحن والشدائد تبرز مواقف الرجال .. الرجال

في المحن والشدائد تبرز مواقف الرجال .. الرجال

في المحن والشدائد تبرز مواقف الرجال .. الرجال

24-03-2020 02:36 PM

تعديل حجم الخط:

بقلم : احمد عبد الجبار أبو الفيلات


لم يكن الأردن اليوم بمنأى عما تواجهه الدنيا جمعاء ، بمجابهة هذا القاتل الدخيل ، الذي أصطلح عليه العالم بفيروس كورونا ، والذي وحّد العالم وجعله يمضي في خندق واحد لمواجهته ومحاربته.
لم يكن غريبا اليوم ، أن يظهر الأردن ، تماسكا مجتمعيا واتحادا قل نظيره ما بين الشعب والقيادة والحكومة ، وهو الأمر الذي أظهر أعلى درجات اللحمة والشعور بالمسؤولية من قبل أركان الدولة ومن خلفهم الشعب الذي ابدى أعلى درجات المسؤولية في الإنضباط والالتزام .
ولا غرابة اليوم في أن يتطلع الشعب الاردني بكل حب واحترام وتقدير لجلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة ، الملك عبدالله الثاني إبن الحسين ، لوقفته العظيمة مع شعبه الوفي الذي يلتف حول قيادته الحكيمة ويبادله الحب بالحب ، كيف لا وهو من كان على الدوام إلى جانب شعبه بكل شجاعة وحزم ووفاء.
سيدي ابا الحسين وقفاتكم المشرفة ، وقراراتكم الحكيمة للاردن وشعبه جاءت عظيمة عظم حرصكم على المواطن انطلاقا من مقولة المغفور له بإذن الله الحسين الراحل بأن الإنسان أغلى ما نملك ، وهو قول عززتموه ورسختموه عبر عملكم الدؤوب ومساعيكم الكريمة.
ونظرا لما وجهتم به جلالتكم فقد غدا الأردن في وجه الشدائد شعباً وأرضاً وحكومة تحت ظل رايتكم الهاشمية المظفرة كالبنيان المرصوص ، يجابه بكل شجاعة وباء وجائحة فقدت دولا عظمى القدرة على التصدي لها ، فكان لجلالتكم ولحكومتكم الرشيدة ولجنودنا البواسل الأبطال الشجعان ، مواقف سيحفظها التاريخ ، سائلين الله في علاه بأن يحفظ وطننا وأهلنا وعزوتنا وأسرتنا الأردنية الواحدة من هذا الوباء ، وبأن يحمي أمتنا العربية ومن كل مكروه.
واليوم .. وفي هذا الظرف الدقيق والحساس من تاريخ البلد ، تظهر قواتنا المسلحة-الجيش العربي ، بأبهى صورة وبأعلى مسؤولية ، يسطرها أشاوس القوات المسلحة بقيادة رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف الحنيطي ، الذي كان على الدوام في قلب المشهد ، بحسه العسكري والأمني والإنساني .
وإن نسينا فلا ننسى موقف مدير الأمن الوطني اللواء الركن حسين الحواتمة ، إلى جانب الحكومة الرشيدة بقيادة الرئيس عمر الرزاز ، وفريقه الوزاري الكفؤ ، في هذه الأزمة ، ومتابعته الحثيثة لكل صغيرة وكبيرة ، وهذا ليس غريبا من شخص أفنى عمره بالخدمة العامة ويعمل بكل تجرد وبكفاءة واقتدار ، بعيدا عن الضجيج والضوضاء...
نعم سيجل التاريخ لهؤلاء الرجال مواقفهم الشجاعة والمسؤولة بأحرف من نور ، وستكتب مآثرهم العظيمة بمداد من ذهب.
كل التحية لهؤلاء الجنود الأوفياء ، والذين يعملون بصمت لكي يبقى الارن وطنا آمنا مستقرا مرفوعا عنه البلاء والأذى بإذن الله.
حمى الله الاردن بقيادته الهاشمية المظفرة


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 549
هل تعتقد ان حظر التجول سيستمر لغاية شهر رمضان المبارك؟
تصويت النتيجة

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم