تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الإثنين ,30 مارس, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 720

نزيف اللثة وألم الفك .. كيف يؤثر القلق والتوتر على أسنانك؟

نزيف اللثة وألم الفك .. كيف يؤثر القلق والتوتر على أسنانك؟

نزيف اللثة وألم الفك ..  كيف يؤثر القلق والتوتر على أسنانك؟

21-02-2020 04:32 PM

تعديل حجم الخط:

سرايا - من العمل إلى العلاقات إلى الصحة العامة، يمكن أن يكون للإجهاد تأثير كبير على جميع جوانب الحياة، ولكن معظم الناس لا يدركون أن التوتر والقلق يمكن أن يؤثر على صحة الفم والأسنان أيضا.

وفي هذا التقرير، نعرض كيف يمكن أن يؤثر القلق والإجهاد على أسنانك وفمك:

شفافية الأسنان

يجب أن تكون الأسنان الطبيعية السليمة غير شفافة، ولكن في بعض الأحيان تبدو حافة الأسنان شفافة إلى حد ما، يمكن أن يحدث هذا منذ سنواتك الأولى في حالات الاضطرابات الهضمية التي تؤثر على نمو المينا أو لاحقا بسبب بعض الأطعمة أو التعرض المتكرر لحمض المعدة.

ولكن إذا كانت الحالة جديدة، فناقش مع طبيبك، حيث يمكن أن يكون هذا بسبب الإجهاد.

وفي هذه الحالة، فإن الاسترخاء هو الحل، خذ عطلة أو حاول التأمل للتخلص من التوتر والإجهاد، وبمجرد معالجة السبب الجذري، قد تحتاج إلى واق لحماية أسنانك من التآكل.

وجع أو طقطقة الفك

تشير التقديرات إلى أن 30 % من البالغين يعانون من الفك المؤلم أو الطقطقة في مرحلة ما من حياتهم، يشار إلى هذا باسم اضطراب الفك الصدغي.

وفي بعض الأحيان، يصاب الأشخاص بالاضطراب دون أي أسباب واضحة، ولكن قد يكون بسبب ارتفاع مستويات التوتر لديك.

وطبيا يمكن معالجة الأمر، بجبيرة خاصة أو حتى البوتوكس لإرخاء العضلات.

نزيف اللثة

قد لا يبدو أن نزيف اللثة عند غسل الأسنان مشكلة كبيرة، ولكن لا ينبغي تجاهلها باستمرار.

قم بزيارة طبيب الأسنان للتحقق من صحة روتين تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط ولا تنس أن مستويات الإجهاد لها دور أيضا.

ويحدث نزيف اللثة بسبب الالتهاب، والذي يمكن أن يسببه الإجهاد، وقد تحتاج إلى علاج اللثة في بعض الحالات.

خراجات الأسنان

خراج الأسنان عبارة عن مجموعة من القيح – الناجم عن عدوى بكتيرية – يمكن أن تتشكل داخل الأسنان أو اللثة أو العظام حول الفم، على الرغم من أن خراجات الأسنان نادرا ما تسبب مشاكل طويلة الأجل، فإنها يمكن أن تكون مؤلمة وتحتاج إلى عناية؛ لأنها لا تختفي من تلقاء نفسها.

وقد يحدث الخراج أحيانا في أوقات التوتر، حيث تقل قدرة جسمك على مكافحة العدوى، وستكون هناك حاجة إلى المضادات الحيوية أو مزيد من العلاج لهذه الحالة.

مشاكل قناة الجذر

يمكن أن تكون الأنسجة التالفة أو الالتهابات داخل قناة الجذر مؤلمة للغاية، كما يمكن أن يؤدي التوتر إلى تفاقم ذلك، لذا حاول إبقاء مستويات القلق لديك منخفضة.

يمكن أن تكون مشاكل قنوات الجذر شديدة لدرجة أن أعصاب الأسنان تصبح مكشوفة، وقد تكون هناك حاجة بعد ذلك إلى معالجة قناة الجذر لإزالة العصب من الأسنان.

رائحة الفم الكريهة

يُعتقد أن رائحة الفم الكريهة، تؤثر على أكثر من شخص واحد من بين كل أربعة أشخاص في المملكة المتحدة، وبالتأكيد فإن الإجهاد والتوتر يصعب الحالة.

يمكن أن تتراكم أحماض المعدة في أوقات التوتر، مما قد يؤدي إلى ارتداد الحمض الذي يسبب رائحة الفم الكريهة.

وإذا أصبح هذا مصدر قلق، فستحتاج إلى مراجعة طبيبك وقد تحتاج إلى علاج بمضادات الحموضة أو الأدوية الأخرى.

إذا وجدت نفسك تصيب الجزء الداخلي من فمك باستمرار، فهناك بعض الخطوات البسيطة التي يمكنك اتخاذها لتقليل الإجهاد وتعزيز صحة الفم، كممارسة الرياضة بانتظام والاسترخاء قبل النوم وتجنب العادات غير الصحية كالتدخين والشرب والأكل غير الصحي.

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 720

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم