تابع اخبار كورونا اولا باول اقرأ المزيد ...

حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأربعاء ,8 أبريل, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 1219

إنخفاض أسعار النفط مع أرتفاع مؤشر الدولار لهذا اليوم 2020/02/19

إنخفاض أسعار النفط مع أرتفاع مؤشر الدولار لهذا اليوم 2020/02/19

إنخفاض أسعار النفط مع أرتفاع مؤشر الدولار لهذا اليوم 2020/02/19

20-02-2020 08:44 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - تذبذبت العقود الآجلة لأسعار النفط في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتدادها من الأعلى لها منذ 29 من كانون الثاني/يناير الماضي وسط ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي للأعلى له منذ 11 من أيار/مايو من عام 2017 وفقاً للعلاقة العكسية بينهما على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الخميس من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر منتج ومستهلك للنفط عالمياً والتي تتضمن الكشف عن تقرير إدارة معلومات الطاقة للأسبوع المنقضي في 14 من هذا الشهر والذي قد يعكس تقلص الفائض إلى 3.3 مليون برميل مقابل 7.5 مليون برميل.



وفي تمام الساعة 04:16 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفضت العقود الآجلة لأسعار النفط "نيمكس" تسليم آذار/مارس المقبل بنسبة 0.08% لتتداول عند مستويات 53.46$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 53.50$ للبرميل، مع العلم، أن العقود استهلت تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت تداولات الأمس عند مستويات 53.29$ للبرميل.



كما تراجعت العقود الآجلة لخام "برنت" تسليم نيسان/أبريل 0.24% لتتداول عند 59.31$ للبرميل مقارنة بالافتتاحية عند 59.17$ للبرميل، مع العلم، أن العقود استهلت التداولات أيضا على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتمت الأمس عند 59.12$ للبرميل، وذلك مع ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي 0.15% إلى 99.69 مقارنة بالافتتاحية عند 99.54، مع العلم، أن المؤشر اختتم تداولات الأمس عند 99.71.



هذا ويترقب المستثمرين من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات القطاع الصناعي لأكبر دولة صناعية عالمياً مع صدور قراءة مؤشر فيلادلفيا الصناعي والتي قد تعكس تقلص الاتساع إلى ما قيمته 10.1 مقابل 17.0 في كانون الثاني/يناير الماضي، ويأتي ذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في 15 من شباط/فبراير والتي قد تعكس ارتفاعاً بواقع 5 ألف طلب إلى 210 ألف طلب مقابل 205 ألف طلب.



كما يأتي ذلك أيضا بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في الثامن من هذا الأسبوع والتي قد تعكس ارتفاعاً بواقع 19 ألف طلب إلى 1,717 ألف طلب مقابل 1,698 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة، وصولاً إلى الكشف عن قراءة المؤشرات القائدة والتي قد تظهر ارتفاعاً 0.4% مقابل تراجع 0.3% في كانون الأول/ديسمبر.



على الصعيد الأخر، فقد أعربت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا من خلال بيان صحفي لها مؤخراً عن كون إنتاج الدولة العضوة في منظمة أوبك، مستمر في التراجع بشكل موسع من جراء إغلاق الحقول النفطية في ليبيا، مع أفادتها بأن الإنتاج انخفض إلى 135,745 برميل يومياً وأن إجمالي الخسائر الناتجة عن تراجع الإنتاج تجاوزت 1.6$ مليار، وجدد المؤسسة دعوتها لإعادة فتح الحقول والموانئ النفطية والسماح لها باستأنف عمليات الإنتاج مجدداً.



ونود الإشارة، لكون تراجع الإنتاج النفطي في ليبيا بالإضافة للتوقعات بأن روسيا قد توفق على مقترح منظمة أوبك وحلفائها المنتجين للنفط وعلى رأسهم روسيا، بالتوسع في خفض الإنتاج بواقع 600 ألف برميل يومياً حتى نهاية النصف الأول من هذا العام، قد ساهم في دعم أداء العقود الآجلة لأسعار النفط في مواجهة القلق من ضعف الطلب على النفط من قبل الصين ثاني أكبر مستهلك للطاقة عالمياً في ظلال انتشار فيروس كورونا هناك.



ووفقاً للتقرير الأسبوعي لشركة بيكر هيوز الذي صدر الجمعة الماضية، فقد ارتفعت منصات الحفر والتنقيب على النفط العاملة في الولايات المتحدة بواقع 2 منصة لإجمالي 678 منصة خلال الأسبوع المنقضي في 14 من شباط/فبراير، لتعكس ثاني ارتفع أسبوعي لها على التوالي، ويذكر أن الإنتاج الأمريكي للنفط ارتفع في مطلع هذا الشهر بواقع 100 ألف برميل يومياً ليعود من جديد إلى مستويات 13 مليون برميل يومياً والتي بلغها لأول مرة مع مطلع هذا العام.

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 1219

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم