حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
السبت ,22 فبراير, 2020 م
طباعة
  • المشاهدات: 1427

كان ياما كان

كان ياما كان

كان ياما كان

13-02-2020 11:04 AM

تعديل حجم الخط:

بقلم : عدوان وريكات

ضربة ، موقف ، صدمة ، مشهد ، مشاجرة ، سؤ فهم (حدث) ينتج عنه انقلاب في حياة شخص ويرى ما كان يعتقد انها المبادئ والقيم ماهي الا خطوط لا يراها الا هو في واقع الامر ( ما كان) .
في تاريخ الأمم حدثت مثل هذه الأمور وكانت وستبقى اثاراها حاضرة بيننا فالحدث الذي جعل عمر بن الخطاب يسلم جعله يترك بلا اسف ما كان يعتقد انه قمة القيم والمبادئ في الحياة والتي اصبحت بنظرة وبقناعة انها ما كانت الا جاهلية لا اسف عليها ، واثار (اسلام) سيدنا عمر ما زالت حاضرة وستبقى.
الموقف الذي يصل الى مستوى لا تتوقعة مسبقا لا يجب ان يعيدك الى ما كنت عليه بل هو يدعوك لترك ما كنت عليه وجعلك تصل الى الموقف الذي (كان)..
فكان ياما كان ...
فأنت تستطيع ان تبقى عضوا في جماعة (انسانية) وتحافظ على الاستمرار بواجباتك اتجاه الجماعة وبفاعلية لكن تذكر دوما الأتي:
- لكل جماعة خطوط موضوعة بينهم دون ان يدونوها او يقرؤها فمثلا ان يبقى فاصل من الأحترام بين الابناء والأباء، وبما ان هذه الخطوط غير مدونة وليس تعاقدا فاياك ان تسمح لنفسك بان تعطي لنفسك حق العلم بهذه الخطوط ، فافراد الجماعة نفسهم لا يعرفون بشكل دقيق متى يغضب احدهم او متى يرضى.
- تذكر دوما بأن كل معلومة تعرفها يترتب عليها اثر اخلاقي، فلكي تبعد نفسك عن المواقف المحرجة فاعلم ان قدر المعلومات المتاح لك ربما اساسا هو كثير فكلما قلت المعلومات قلت الأثار.
- التفكير والأدراك ليسوا متساوين، تذكر دوما ذلك فربما الكثير هم اكثر فهما وادراكا منك وكثير من تصرفاتك قد يروها صبيانية او هم اقل اداركا منك فقد تبدوا بنظرهم وقحا او مستهتر.
- لا تكن حالما، فالافكار الحميده والطيبة والنوايا الحسنة التي في رأسك ليست مكتوبة على جبينك ليقرأها من تحدثه، فتذكر انه يعلم منك ما يسمع ويعرف ما تخبره به، فلا تكن حالما بأنه يجب ان يعلم ما في رأسك.
- من يعلم انك تحبه او تميزه او تحترمه زيادة او تتفهم مافيه ولا يبادلك نفس الشيء فهذا ليس عيبا فيه بل فيك فلا تستطيع ان تجعل كل الناس يسيروا ويفكروا ويتصرفوا كما تتوقع انت دوما.
- من لا يساندك حتى معنويا اما هو عدو كاره او صديق ويتصرف بطبيعته ولو طلبت منه المسانده لن يتوانى عن تقديمها فلذلك اتبع قاعدتين مهمتين:
• المجرب لا يجرب : من طلبت منه المساندة بأي امر حتى في صغائر الامور وقصر فلا تحدثه ابدا بأي عمل فهو لن يكون ملاكا هذه المره وسيخذلك كما سابقا.
• لماذا اتحدث ولمن؟ ربما امك الوحيده التي تدعوا لك في صلاتها وبصدق تام ومن حدثتهم سابقا وسساندوك لفترة وبعدها اصبح الموضوع هزوا عليك ومسخره ومدعاة للضحك لاي سبب كان وكان ماكان فأعلم انهم يجب ان يستثنوا من القائمة التي ليس فيها اصلا الا امك .
- تذكر دوما ان لا مبادئ ولا قيم وضعها الانسان هي ثابته في العلاقات الانسانية وان اعلى وانزه واثبت القيم هي القيم التي جائتنا من السماء وغيرها هي قيم مصالح زائلة ومتغيره وغير ثابته وحتى في الحب ان كان حبا روحيا فهم من القيم الالهيه ومن يجهله او ينكره فهو خارج هذا النطاق.
- الاولويات بالحياة هي مرسومة وواضحة فلا تظن ان هناك صديقا او خلافة اهم من ما كتبهم الله لك.
كل انسان على هذه البسيطة هو عضو في جماعات مختلفة ومنتسب لها دون ان يدون ذلك او يتعاقد معهم ومن يعرف حدوده ومصالحة والتزاماته فلن يقع فيما هو قد يسبب له الجلطة وعندها لن نقول كان ياما كان بل سنقول عليه رحمة الله كان وكان ...


لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 1427

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم