حرية سقفها السماء

وكالة سرايا الإخبارية

إبحــث في ســــرايا
الأحد ,17 نوفمبر, 2019 م
طباعة
  • المشاهدات: 2119

دراسة تعاين «البناء الفني في شعر سعيد يعقوب»

دراسة تعاين «البناء الفني في شعر سعيد يعقوب»

دراسة تعاين «البناء الفني في شعر سعيد يعقوب»

09-11-2019 08:34 AM

تعديل حجم الخط:

سرايا - نوقشت في الجامعة الهاشمية أطروحة ماجستير بعنوان «البناء الفني في شعر سعيد
يعقوب» مقدمة من الطالبة آية أحمد محمود البنا، من كلية الآداب قسم اللغة العربية، في
الجامعة الهاشمية ،وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من الدكتور ناصر شبانة مشرفا، ومن
الدكتور مصلح النجار والدكتور عبد الباسط الزيود، ومناقشا خارجيا من جامعة الزيتونة
الدكتورة صبحة علقم.

وتناولت البنا في رسالتها البناء الفني في شعر سعيد يعقوب، وذلك بالوقوف على
تشكيلات النصوص الشعرية، التي اشتملت عليها أعمال الشاعر، بدءا من العتبات
النصية، فالصورة الشعرية، والموسيقى مرورا بالحديث عن أبرز التقنيات الفنية، التي
وظفها في شعره، وأهمها المفارقة والتناص.
وتكمن أهمية هذه الدراسة، بالإضافة إلى فحص الأعمال الشعرية لسعيد يعقوب، في إبراز
جماليات الإبداع لهذا الشاعر، وبيان دورها في حمل رؤيته، بالإضافة إلى تحديد العلاقة بين
أجزاء النص الشعري، وتضافر الدلالة لنقل تجربته الشعرية للمتلقي، كما أنها تفتح المجال
لدراسات لاحقة، وترفد المكتبة العربية بدراسة وافية في موضوع لم يتم تناوله من قبل،
كما تضيء شعر شاعر أردني،بما يخدم الأدب المحلي، وتفتح المجال لدراسات مشابهة.
وقد قسمت الباحثة الدراسة إلى ثلاثة فصول، متناولة في الفصل الأول العتبات النصية
في شعر سعيد يعقوب، حيث صُنِّف الفصل إلى ثلاثة مباحث لتلك العتبات، فكان المبحث
الأول يحتوي سيمياء العنوان، وفي المبحث الثاني، تحدثت الباحثة عن الإهداء كعتبة
نصية، بينما في المبحث الثالث تناولت المقدمات النقدية، أمّا الفصل الثاني فقد عالجت
فيه الباحثة قضية التشكيل الفني في شعر سعيد يعقوب، فاشتمل الفصل على أربعة
مباحث؛ فالمبحث الاول عالج شكل القصيدة، والمبحث الثاني دار حول الصورة الفنية،
والمبحث الثالث فقد توقف عند المفارقة، ثم في المبحث الرابع تحدثت عن التناص في
شعر يعقوب، وتناولت في الفصل الثالث البنية الإيقاعية، من خلال مبحثين تحدثت فيهما
بالترتيب عن الموسيقى الخارجية، والموسيقى الداخلية، وانتهت اللجنة إلى منح الطالبة
آية أحمد محمود البنا درجة الماجستير في الآداب.
يذكر أن الشاعر سعيد يعقوب مواليد مدينة مادبا عام 1967 ،عضو رابطة الكتاب والأدباء
الأردنيين أصدر ثلاثة وعشرين ديوانا شعريا، وحصل على العديد من الجوائز المحلية
والعربية، ودخلت أشعاره في المناهج الأردنية والفلسطينية، والمساقات الجامعية،
وحظي شعره بدراسات نقدية عديدة، ووضعت عنه بعض المؤلفات منها كتاب: قسمات
عربية في الميزان لسعيد يعقوب للدكتور مصطفى خضر الخطيب، وكان آخرها كتاب
للباحث والناقد الأردني فوزي الخطبا بعنوان «سعيد يعقوب..شاعرا وإنسانا ».

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا






طباعة
  • المشاهدات: 2119

الأكثر مشاهدة خلال اليوم

إقرأ أيـضـاَ

أخبار فنية

رياضـة

منوعات من العالم